بحث قضائي مع شرطي تسبّب في حادثة بالناظور‎

وجدة البوابة18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
بحث قضائي مع شرطي تسبّب في حادثة بالناظور‎
رابط مختصر

تفاعلا مع ردود الفعل التي أعقبت حادثة سير، بتاريخ 14 يوليوز الجاري بمدينة الناظور، قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن مصالحها بالمنطقة الأمنية عاينت حادثة سير بجروح بدنية بتقاطع شارعي خالد ابن الوليد وفرنسا، نتجت عن اصطدام سيارة خفيفة كان يقودها موظف أمن خارج أوقات عمله الرسمية مع سيارة أجرة من الصنف الثاني، قبل أن تنحرف سيارة الشرطي وتصدم شابا كان يجلس على رصيف الطريق.

وأوردت المديرية في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، أن عناصر الأمن باشرت المعاينات الضرورية بحيادية وتجرد كامل، فتبين أن الشرطي لا يتوفر على رخصة السياقة وشهادة الـتأمين، في حين تم إرجاع الأسباب التقديرية للاصطدام إلى عدم احترام الأسبقية بالنسبة لسيارة الأجرة والسرعة غير مناسبة التي كان يقود بها الشرطي.

هذه المعطيات، يقول البلاغ، أشعرت بها النيابة العامة المختصة بشكل كامل ودقيق، وأمرت بوضع سيارة موظف الشرطة بالمحجز البلدي، وإخضاعه لبحث قضائي رفقة باقي الأطراف؛ فضلا عن متابعة تطورات الحالة الصحية للضحية قبل تقديم كافة الأطراف أمام العدالة في حالة سراح.

وشددت المديرية العامة للأمن الوطني على أن الأبحاث بخصوص هذه الحادثة لازالت جارية تحت الإشراف المباشر للسلطات القضائية المختصة، مؤكدة أنها فتحت ملفا تأديبيا في حق موظف الشرطة؛ وذلك في انتظار نتائج البحث القضائي الجاري في حقه من أجل ترتيب المسؤوليات التأديبية المناسبة.

وكانت عائلة الضحية أوردت في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن النيابة العامة أمرت بإطلاق سراح الشرطي رغم أن ابنها، البالغ 21 سنة، أجريت له جراحة بعد إصابته بنزيف بعد دخوله المشفى، ورغم عدم توفره على رخصة السياقة والتأمين، مطالبة بإنصافه.

المصدرمصطفى غلمان

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن