بارتوميو والخليفي في موناكو اليوم ومستقبل نيمار يفرض نفسه

الرياضة
وجدة البوابة29 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
بارتوميو والخليفي في موناكو اليوم ومستقبل نيمار يفرض نفسه
رابط مختصر
هسبورت

يوجد رئيسا ناديي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، وباريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، اليوم الخميس، في موناكو لحضور اجتماع اللجنة الإستراتيجية التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في خضم المفاوضات الدائرة بين الناديين حول مستقبل البرازيلي نيمار.

ووصل بارتوميو في وقت مبكر من صباح الخميس، لحضور اجتماع للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في موناكو، بينما وصل الخليفي بعد ظهر الخميس للمشاركة في اجتماع آخر.

وقد حاز اجتماع الرئيسين المزمع والاتفاق المحتمل حول مغادرة المهاجم البرازيلي النادي الفرنسي للعودة إلى برشلونة، على اهتمام كبير في موناكو التي تستضيف قرعة دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا في تمام الساعة 18:00.

ونقلت شبكة (ار ام سي سبورت) عن مصدر من نادي العاصمة الفرنسية قوله إن مسؤولي البرسا يعرفون ما يريده سان جيرمان من البداية و”مازالوا بعيدين حتى الآن”.

وأبراز أنه بالأخذ في الاعتبار أن مدة الانتقالات ستنتهي الاثنين المقبل، فإن باريس سان جيرمان ليس لديه وقت حرفيا لإبرام اتفاقين مع اللاعبين المقترحين من قبل البرسا مقابل نيمار (27 عاما).

فهذان اللاعبان، وبالأخص الفرنسي عثمان ديمبيلي، لا يريدان الرحيل عن صفوف برشلونة.

ومن ثم أصبحت الرسالة الموجهة لبرشلونة الآن إما أن يدفع المبلغ المطلوب من النادي الفرنسي، الذي اضطر إلى سداد 222 مليون يورو للنادي الكتالوني قبل عامين للتعاقد مع نيمار، وإلا سيبقى البرازيلي بصفوف البي إس جي، فعقده مازال ممتدا لثلاثة مواسم أخرى.

وكانت ردود الأفعال الأولى في باريس لدى تلقي مقترح البلاوغرانا تتسم بتفاؤل حذر، ولكن مع علامة استفهام كبيرة بخصوص ديمبلي (22 عاما).

ووفقا لما ذكرته الصحافة الفرنسية، فقد عرض برشلونة دفع 130-140 مليون يورو مع الاستغناء عن لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش (31 عاما) وكذلك إعارة الجناح الفرنسي الدولي عثمان ديمبيلي لفترة موسم، مقابل الحصول على نيمار.

وقدرت القيمة الإجمالية لهذا العرض بـ200 مليون يورو، ما يقترب من مبلغ 222 مليون التي دفعها باريس سان جيرمان في صفقة انتقال قياسية عام 2017.

وحين سربت الصحافة محتوى العرض، أكد وكيل ديمبلي مجددا أن اللاعب الشاب لا يريد الرحيل عن برشلونة.

وفي محاولة لإقناعه بالعدول عن موقفه، اتصل مدرب باريس سان جيرمان، الألماني توماس توخيل أمس الأربعاء، بالجناح الذي يعرفه جيدا لأنه لعب تحت إمرته في بروسيا دورتموند في موسم 2016-2017. وكان قد حاول ذلك من قبل في بداية الصيف ولكن دون جدوى.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن