بأكاديمية الجهة الشرقية تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”

369159 مشاهدة

تحت شعار:  ” الإعلام المدرسي والمهني في خدمة المشروع الشخصي للتلميذ ”  انطلقت بالمركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشـرقية فعاليات الدورة الحادية عشر للإعلام على التوجيه، ويهدف المنظمون من هذا المنتدى، المنظم على مدى يومين والذي اعطى انطلاقته السيد محمد ديب مدير اكاديمية الجهة الشرقية والسيد موسي تهامي النائب الاقليمي لنيابة وجدة انجاد إلى تأسيس تقليد إعلامي سنوي لفائدة التلاميذ والتلميذات والآباء والأمهات وذلك لمساعدتهم على اختيار الشعب والمسالك الدراسية أو المهنية المتوفرة بالجهة و داخل الوطن أو خارجه، باعتماد اللقاء المباشر مع بعض مؤسسات التعليم العالي العمومية والخصوصية والتكوين المهني . وينظم هذا المنتدى كذلك بهدف تعميق جسور التواصل مع تلاميذ السنة الختامية للبكالوريا وأوليائهم، وتوفير قدرا وافرا من المعلومة حول الآفاق الدراسية والتكوينية التي أضحى يوفرها نظامنا التعليمي العمومي والخصوصي.

وأكد محمد ديب مدير الاكاديمية في كلمة افتتاحية  القاها امام المشاركين في هذا الملتقى ” أن أيّ مبادرة لتسهيل رواج المعلومة في أوساط المتعلمين،وتوسيع دائرة التواصل مع الناشئة تصب في صلب  مهام الإصلاح التربوي ببلادنا وقد قطع أشواطا مهمة على طريق مراكمة التجارب والمكتسبات،إذ أن الاشتغال على ترقية فضاءات الإعلام والتوجيه المدرسي يلتحم مباشرة بالمرامي والاستراتيجيات الوطنية الكبرى،التي تجعل من تأهيل العنصر البشري وحسنِ استثمار قدراته ومؤهلاته مفتاحا لولوج نادي التنمية المستدامة، وتسليح مغرب الألفية الثالثة بما يلزم من سلاح المعرفة وامتلاك العلوم. ومن هنا فإن رقي أي بلد يقاس بمدى نجاح نظامه التعليمي، الذي يقاس بدوره بمدى تلاؤمه مع معادلات التنمية المجتمعية الشاملة،ومدى قدرته على تمكين المتعلم من الكفايات التي تؤهله للاختيار السليم والمناسب،وتقويم تصوراته، وإعادة النظر في الأحكام الجاهزة في محيطه، والارتقاء بمداركه لتحديد اختياراته وإعداد حاجاته واتخاذ قرارات ترتبط في البدْء بمستقبله الدراسي وأفقه المهني،لترتبط على المدى البعيد بأسرته ووطنه وسقفه الإنساني..إذ أن الحاجة قد أصبحت –اليوم- ماسةً  أكثر من أي وقت مضى إلى ملاءمة منتوجنا التربوي والتكويني مع طموحات مجتمعنا في الرقي إلى مستوى تحديات العصر وتحقيق تنمية اجتماعيـة واقتصادية تضمن للفرد الاندماج في المحيط السوسيو اقتصادي والقدرة على التفاعل مع ما يمر به عالم اليوم من تحديات ومستجدات.ولن يتأتى لنا ذلك إلا بالاستثمار الأمثل للطاقات البشرية التي تزخر بها مؤسساتنا ومعاهدنا التعليمية في مختلف الشعب والتخصصات” وأضاف السيد المدير أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين عملت على تفعيل تدابير البرنامج الاستعجالي الذي خص مجال التوجيه التربوي بمشروع متكامل لإرساء نظام ناجع للإعلام والمساعدة على التوجيه، وذلك  بإحداث المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه و المراكز الإقليمية بنيابات الجهة الشرقية وإحداث 128 فضاء للإعلام والمساعدة على التوجيه بمؤسسات  التعليم الثانوي . وفي هذا السياق أيضا يأتي تنظيم هذا التظاهرة الإعلامية مثيلاتها بباقي نيابات الجهة، قصد تحقيق تكافؤ الفرص  وتقريب المعلومة من التلاميذ و أوليائهم؛ وتوفير فرص التواصل بين المستفيدين ومؤسسات التكوين والتعليم العالي من أجل تدقيق المعلومات وتصويب التمثلات.

من جهته، قال السيد موسي تهامي النائب الاقليمي لنيابة وجدة انجاد ، إن تنظيم هذا المنتدى في دورته الحادية عشرة يشكل فرصة ثمينة للتحسيس والتشاور حول الآفاق الدراسية بهدف تمكين التلاميذ وذويهم من استشراف لمسارات مستقبلهم المهني من خلال استبيان الفرص والمسالك المتاحة لاستكشاف الآفاق الدراسية والتكوينية المتوفرة مؤكدا أن تنظيم هذا المنتدى لا يمثل فقط تقليدا سنويا موجها بمذكرات تنظيمية، وإنما هو رهان استراتيجي ومبادرة وظيفية تسعى إلى تقليص المسافة بين التلميذ وآفاق الدراسة والشغل.

اما  السيد عبدالحق البوشيخي فقد اكد في كلمة القاها باسم رابطة اطر التوجيه والتخطيط اكد فيها انه إذا كان من بين المهام الأساسية لأطر الإعلام والمساعدة على التوجيه هو توفير المعلومة محينة كاملة موضوعية وذات مصداقية، ووضعها رهن إشارة التلاميذ لمساعدتهم على حسن الاختيار والتوجيه، فان هذا الملتقى تتميم لهذا المسعى بالشكل الذي يقرب مؤسسة الاستقبال ويضع التلميذ على احتكاك مباشر بها.

 يذكر أن هذه التظاهرة نشطها  مجموعة من المؤسسات العمومية والخصوصية الجامعية المحلية والجهوية من بينها: جامعة محمد الأول بمختلف كلياتها والمعاهد التابعة لها كالمدرسة العليا للتكنولوجياESTO، والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ENCGO والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية  ENSAO والأقسام التحضيرية للمدارس العليا بثانوية عمر بن عبد العزيز التأهيلية، وأقسام شهادة التقني العالي  BTSبثانويتي المهدي بن بركة والمغرب العربي التقنيتين، وممثلون عن مكتب التكوين المهني. هذا وضم الملتقى رواقا خاصا بمركز الاستشارة والتوجيه ينشطه مجموعة من أطر التوجيه التربوي وذلك في إطار مساعدة التلميذ على التوجيه وعلى بلورة مشروعه الشخصي.

ولمواكبة هذه التظاهرة الاعلامية فقد خصصت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية  حلقتين بإذاعة وجدة الجهوية في برنامجها الاسبوعي ” شؤون تربوية ” بعنوان “الاعلام المدرسي في خدمة المشروع الشخصي للتلميذ ” شارك فيه كل من محمد الذهبي المنسق الجهوي التخصصي للتوجيه و احمد غزال المكلف بتسيير المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه  ومحمد عبيوي مفتش في التوجيه بالقطاع المدرسي بنيابة وجدة انجاد ومجموعة من التلاميذ.

بأكاديمية الجهة الشرقية  تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية  تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية  تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية  تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”
بأكاديمية الجهة الشرقية تظاهرة إعلامية لفائدة التلاميذ تحت شعار “جودة الإعلام أساس التوجيه السليم”

مكتب الاتصال

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz