انقلاب سيارة خفيفة يخلّف قتيلا ناحية قلعة مكونة

وجدة البوابة19 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
انقلاب سيارة خفيفة يخلّف قتيلا ناحية قلعة مكونة
رابط مختصر

لقي شاب في عقده الثالث مصرعه، اليوم السبت، بعد انقلاب سيارته بجماعة آيت سدرات السهل الغربية، بضواحي مدينة قلعة مكونة، بإقليم تنغير، فيما لاذ مرافقه بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وأوردت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن الضحية، البالغ من العمر 35 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة على الفور، نتيجة الإصابة البليغة التي تعرض لها في رأسه ومختلف أنحاء جسده، أثناء انقلاب السيارة التي كان يقودها.

وذكرت مصادر مطلعة أن الضحية ومرافقه الفار كانا قادمين من ورزازات نحو قلعة مكونة، قبل أن تنحرف السيارة عن مسارها بعد فقدان السائق السيطرة على المقود، بسبب السرعة المفرطة التي كان يقود بها السيارة.

وأضافت أن مصالح الدرك الملكي، التابعة للمركز الترابي لقلعة مكونة، عثرت بداخل السيارة على عدد من البطاريات المسروقة من محطة للربط تابعة لإحدى شركات الاتصالات بورزازات.

وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع من أجل معرفة ملابسات وقوع هذه الحادثة، فيما رفعت بصمات مرافق السائق الضحية لمعرفة هويته وتوقيفه، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن