انعدام الأكسجين بالمستشفى الإقليمي لمدينة تاوريرت يتسبب في هلاك طفلة

333505 مشاهدة

وجدة البوابة: تاوريرت في 1 غشت 2014، توصلنا في وجدة البوابة بخبر عاجل من مدينة تاوريرت من السيد” اعبابو المامون” القاطن بمدينة دبدو، والذي رزئ في ابنته المولودة الجديدة التي ازدادت أمس الخميس بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت، وكانت بعد ولادتها بلحظات في أمس الحاجة إلى الأكسجين، غير أن المستشفى يفتقد لذلك ما جعل الطبيب المسؤول عن حالة الصغيرة يطلب من أسرتها التعجيل بنقلها إلى مستشفى الفرابي بوجدة في مدة لا ينبغي أن تتجاوز الساعتين، فتم إحضار سيارة الإسعاف لكن ولكامل الأسف هي الأخرى لا تتوفر على الأكسجين لإنقاد الطفلة ريثما تصل إلى وجدة، وهو الأمر الذي تسبب في هلاك المولودة وهي في الطريق إلى الإنقاد الوهمي،  وتسبب أيضا في غضب شديد لوالديها ليس من قدر الله عز وجل الذي يعطي ويأخذ، ولكن لأن هذه المدينة، مدينة تاوريرت تعيش دائما نفس الأزمة ونفس الكوارث التي أعيى وصفها الأقلام ومختلف المنابر وبدون جدوى، ولا توفر للمواطنين حقهم في العلاج، لذلك نهمس في أذني السيد وزير الصحة أن يجري تحقيقاته في النازلة وأن يكف من إعطاء تصريحات عبر أبواق الإذاعات مفادها أن الصحة بالمغرب على أحسن ما يرام… أو أن المثل العامي هو الأليق بمستشفى تاوريرت وبوزير الصحة : ” لو كان الخوخ يداوي لو كان داوى راسو”

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz