انطلاق فعاليات الدورة الـسادسة لمهرجان الموسيقى والصحراء تحت شعار تافيلالت.. فضاء لحوار الثقافات

19918 مشاهدة

الرباط – فاطمة عاشور: اختار مركز طارق بن زياد منظم مهرجان موسيقى الصحراء بالرشيدية ومرزوكة الجنوب الشرقي للمغرب، في دورته السادسة شعار “تافيلالت.. فضاء لحوار الثقافات”، المزمع تنظيم فعالياتها من السابع إلى العاشر من يوليو المقبل.
ويروم منظمو المهرجان حسب الدكتور الباحث في التاريخ والانثروبولوجيا الثقافية مصطفى تيليوا مدير المهرجان إلى المساهمة في تنمية هذه الجهة، من خلال الاستثمار في مجال السياحة الثقافية، مبرزاً أن هذا الحدث الفني، الذي تحول بعد بضع سنوات إلى موعد يصعب الاستغناء عنه، والذي بات يشكل معادلة مهمة في البنية الثقافية والفنية لمنطقة تافيلالت والمغرب عموماً، عرف مشاركة فرق عديدة من دول إفريقية وعربية وأوروبية، وذلك في إطار حرص اللجنة المنظمة على تنمية علاقات التعاون الفني والثقافي بين مختلف الدول المشاركة. فتافيلالت، ومنذ القدم، عرفت بكونها ملتقى الحضارات، وهاهي اليوم تكرس مفهوم حوار الثقافات.

انطلاق فعاليات الدورة الـسادسة لمهرجان الموسيقى والصحراء تحت شعار تافيلالت.. فضاء لحوار الثقافات
انطلاق فعاليات الدورة الـسادسة لمهرجان الموسيقى والصحراء تحت شعار تافيلالت.. فضاء لحوار الثقافات

ويضيف الدكتور مصطفى المشارك في تنظيم العديد من المهرجانات الوطنية والدولية, على غرار المهرجان الدولي لثقافات وحضارات شعوب صحارى العالم بدبي 2005, “يمكن القول إن المهرجان نجح حتى الآن في التعريف بالجهة بشكل يجعلها تخرج، شيئاً فشيئاً، من دائرة النسيان والتهميش، إلى دائرة الاهتمام والمفكَّر فيه. ونحن في مركز طارق بن زياد لا نخفي هذه الرؤية التي تقوم على أهداف واضحة، ولذلك نصر على أن نختار لكل دورة من دورات المهرجان شعاراً، يعكس تطلعاتنا إلى ما يمكن أن يسديه مهرجان موسيقى الصحراء من خدمات للفضاء وأهله. ولعل هذا سر نجاح هذه التظاهرة التي أصبحت تمتلك مناعة كبيرة أهلتها لتستمر ويتحسن أداؤها تباعاً”.ووضعت هذه الدورة، برنامجاً فنياً وثقافياً غنياً ومتنوعاً، يتضمن سهرات فنية تقوم عليها مجموعات وكذا فنانون على الصعيدين الوطني والدولي، ومحاضرون في مواضيع تتعلق بالتاريخ والتنمية.وسيتميز حفل افتتاح هذه الدورة بإيقاعات كناوة بمشاركة فرق الخملية (مرزوكة) وواد ما يوسف (مدغرة) وإسمخان (كولميمة) وقصر أسات (تنجداد) وكذا كناوة فيزيون مع حميد العفوي.كما يتضمن البرنامج سهرات تحييها الفرق البيروفية وارانا، والأنغولية أسكينكاس، والمغربية موحا ملال ومسكاوا فيزيون وحميد بوشناق وأقوران وكذا عدة أوركسترات للملحون من مكناس والريصاني وأرفود.أما الشق الثقافي من البرنامج، فيتضمن محاضرات حول مواضيع عدة من بينها “رهانات التنمية في إقليم الرشيدية” و”ثقافة الرحل بجنوب شرق المغرب” و”الهدر المدرسي بالوسط القروي” و”المنتجات الفلاحية المحلية: رافعة للتنمية المندمجة”.وستنظم أيضاً أمسيات شعرية بمشاركة الشعراء إدريس الملياني ومحمد بودويك وعبدالسلام الموساوي ووداد بنموسى وشاعر الصحراء المحلي عمر طاوس، إضافة إلى الشاعرة الإسبانية كونسول فيدال الملقبة بشاعرة الصحراء.وعلى هامش المهرجان، ستنظم بمقر مركز طارق بن زياد معارض كتب وتحف وصور القصبات والقصور في موضوع “الصحراء والواحات”.

انطلاق فعاليات الدورة الـسادسة لمهرجان الموسيقى والصحراء تحت شعار تافيلالت.. فضاء لحوار الثقافات
انطلاق فعاليات الدورة الـسادسة لمهرجان الموسيقى والصحراء تحت شعار تافيلالت.. فضاء لحوار الثقافات

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz