انطلاق امتحانات الباكالوريا اليوم 08 يونيو بوجدة و بباقي ربوع المملكة: 256 ألفا و571 مترشحا بالتعليم العمومي و 63 ألفا و394 مترشحا من الاحرار

19083 مشاهدة

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بوجدة وعلى صعيد كافة أكاديميات المملكة، امتحانات البكالوريا للموسم الدراسي 2010/2009، بمشاركة 335 ألفا و680 مترشحا ومترشحة.
وتجري امتحانات السنة الثانية من سلك البكالوريا برسم هذه السنة بالنسبة للدورة العادية، لكل الشعب ولكل أنواع المترشحين انطلاقا من اليوم وعلى مدى ثلاثة أيام في ما تجري الامتحانات الجهوية الخاصة بالمترشحين الممدرسين والأحرار في كافة الشعب يومي 12 و14 يونيو الجاري.

انطلاق امتحانات الباكالوريا اليوم 08 يونيو بوجدة و بباقي ربوع المملكة: 256 ألفا و571 مترشحا بالتعليم العمومي و 63 ألفا و394 مترشحا من الاحرار
انطلاق امتحانات الباكالوريا اليوم 08 يونيو بوجدة و بباقي ربوع المملكة: 256 ألفا و571 مترشحا بالتعليم العمومي و 63 ألفا و394 مترشحا من الاحرار

وستجرى الدورة الاستدراكية بالنسبة للسنة الثانية من سلك البكالوريا أيام خامس وسادس وسابع يوليوز المقبل، ويومي تاسع وعاشر يوليوز المقبل بالنسبة الامتحانات الجهوية الخاصة بالمترشحين الممدرسين والأحرار في كافة الشعب.وستجري الأشغال التطبيقية الخاصة بالمترشحين الأحرار يومي 15 و16 يونيو الجاري بالنسبة للدورة العادية، ويومي 12 و13 يوليوز المقبل في ما يخص الدورة الاستدراكية.وقد سجل عدد المترشحين لهذه الامتحانات، حسب وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي التي ستجرى تحت شعار “تطوير منظومة التقويم والإشهاد دعامة للارتقاء بمدرسة النجاح”، ارتفاعا بنسبة 32ر6 بالمائة بالمقارنة مع السنة المنصرمة.ويبلغ عدد المترشحين في التعليم العمومي 256 ألفا و571 مترشحا بزيادة بلغت 74ر5 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية، في حين بلغ عدد المترشحين الأحرار 63 ألفا و394 مترشحا مسجلا ارتفاعا بنسبة 89ر18 بالمائة من مجموع المترشحين وبنسبة زيادة بلغت 81ر6 بالمائة مقارنة مع دورة يونيو 2009، كما ارتفع عدد المترشحين في التعليم الخصوصي المساير إلى 15 ألفا و715 مترشحا بنسبة زيادة بلغت 43ر14 بالمائة مقارنة مع السنة الفارطة.وبلغ عدد المترشحات 157 ألفا و114 مترشحة، بما يمثل نسبة 80ر46 بالمائة من مجموع المترشحين، فيما ارتفعت نسبة المترشحات بنسبة 68ر1 بالمائة، ونسبة المترشحين الذكور بنسبة 78ر10 بالمائة مقارنة مع دورة يونيو 2009.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz