انطلاق أشغال الدورة الثانية ل “مؤتمر السياسة الدولية” بمراكش

24802 مشاهدة
مراكش – انطلقت صباح اليوم السبت بمراكش أشغال الدورة الثانية ل”مؤتمر السياسة الدولية”، التي تنعقد تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس ، ويشارك فيها حوالي 120 شخصية مرموقة من عالم السياسة وأصحاب القرار ومسؤولو منظمات دولية ورؤساء مقاولات كبرى وخبراء وباحثون .
انطلاق أشغال الدورة الثانية ل “مؤتمر السياسة الدولية” بمراكش

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر برسالة وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين تلاها السيد محمد معتصم ، مستشار صاحب الجلالة .

وقد دعا جلالة الملك في هذه الرسالة إلى ” كونية جديدة ، عادلة وتشاركية وأكثر إنسانية، تعيد التوازن للعالم، وتتيح مصالحته مع ذاته، وذلك بإعطاء معنى لتوجهاته، وإذكاء روح الثقة فيه”.

ولهذه الغاية، قال جلالة الملك ” يتعين العمل على جعل هذا التحدي مسؤولية جماعية، وقضية كل الدول، ومختلف الفاعلين، كيفما كان وزنهم، وذلك للدفع قدما بمشروع متجدد وغير مسبوق، “مشروع مجتمع كوني”، يمكننا من مد الجسور مع روح عصر الأنوار، كما جسده إيمانويل كانط، ومع عصر ابن خلدون، أول منظر للتاريخ العالمي للحضارات”.

وأوضح صاحب الجلالة أنه ” بذلك نضع القاطرة على السكة الصحيحة، نحو تحقيق هدف أسمى، ألا وهو جعل “الكونية” أكثر إنسانية وعالمية ، وقال ” نود بهذه المناسبة، أن ندعوكم إلى تعميق التفكير والنقاش، في إغناء هذا النهج العالمي، وتعزيزه بأبعاد إنسانية وروحية، وكذا الأخذ بعين الاعتبار التحديات المعقدة والمتداخلة التي تواجه البشرية”.

وأكد جلالته أن المغرب كان في طليعة الدول القلائل التي استعدت لمواجهة الأزمة المالية العالمية وعملت قدر استطاعتها، على معالجة القضايا المصيرية التي طرحتها.

وأضاف صاحب الجلالة أنه على الرغم من كون المغرب اعتمد مبكراً نظام الاقتصاد الليبرالي المنفتح فإنه يحرص دوما على عدم الانسياق وراء تجاوزات الليبرالية في شكلها المتوحش، الذي لا ينبغي أن يكون مدعاة لإنكار الدور التاريخي لليبرالية في تحرير وتقدم الإنسانية.

وفي كلمة لها بالمناسبة، أكدت السيدة رحمة بورقية رئيسة جامعة الحسن الثاني، أن المغرب يتشرف باحتضان أشغال هذا الملتقى الذي يتوخى تعبئة “الذكاء الجماعي” حول العديد من القضايا الهامة في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وأضافت أن هذه الندوة تلتقي في فلسفتها مع سياسة الانفتاح التي يريدها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرامية إلى تعزيز التقارب بين الحضارات والثقافات والشعوب.من جهته، حذر الرئيس المؤسس ل “مؤتمر السياسة الدولية” ، مدير المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، السيد تيري دو مونتبريال ، من تداعيات الأزمة الاقتصادية والمالية، التي تشكل في نظره بداية لمسلسل أزمات أكثر خطورة، مشيرا الى أنه “لايمكن لأي أحد التكهن بعدد السنوات التي تلزمنا لإعادة وضع النظام الاقتصادي على المسار الصحيح”.

ودعا في هذا الصدد كافة الدول إلى تنسيق جهودها وخلق علاقات تعاون مثمر بينها من أجل مواجهة الاكراهات و تحقيق الازدهار لكل شعوب العالم.

وشدد من جهة أخرى، على ضرورة توحيد الجهود حتى تتمكن العولمة من مواصلة التقدم بشكل متناغم، مسجلا انه “إذا لم نعمل على تحسين الحكامة الدولية فإن عالم الغد سيكون مأساويا” .

ومن جانبه أوضح السيد كوفي عنان ، الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة ،في رسالة صوتية للمؤتمر،أن الأحداث التي يجتازها العالم حاليا تبرز “مدى تداخل أنظمتنا، مما يحتم على كافة الدول القيام بمبادرات مشتركة من أجل رفع التحديات التي تطرحها العولمة”.

وأضاف أن الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية تتطلب بالضرورة تحقيق اصلاحات عميقة على جميع المستويات،معتبرا أن “المؤسسات الدولية القائمة حالية ليست مؤهلة بالقدر الكافي لحل كل الاشكاليات”.

وقد حضر الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر كل من وزير الدولة السيد محمد اليازغي، ووزير الداخلية السيد شكيب بنموسى، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد الطيب الفاسي الفهري، ووزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد خالد الناصري، ووزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش، ووزير تحديث القطاعات العامة السيد محمد عبو ، ورئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله.

ويشكل هذا المؤتمر مناسبة لتبادل الأفكار حول الحكامة العالمية في كافة أوجهها خاصة منها الجيو- سياسية والاقتصادية والبيئية.

ويناقش المشاركون في هذا المؤتمر، المنظم على مدى يومين بمبادرة من المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية ، سبعة مواضيع تهم قضايا “الحكامة السياسية” و”القانون الدولي” و”الحكامة الاقتصادية والمالية” و”حركات الهجرة” و”الطاقة والمناخ” و”الصحة والبيئة” ثم “الماء والزراعة والتغذية”. Par: MAP

انطلاق أشغال الدورة الثانية ل "مؤتمر السياسة الدولية" بمراكش
انطلاق أشغال الدورة الثانية ل "مؤتمر السياسة الدولية" بمراكش

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz