انتشار جثث حيوانات نافقة في العراء تشكل خطرا على صحة الإنسان

39163 مشاهدة

حذَّر المركز المغربي لحقوق الإنسان من انتشار جثث حيوانات نافقة في العراء دون أن تخضع للطمر تحت التراب، على مستوى الدوار الجديد أيت الشيخ نواحي الفقيه بنصالح.

وقال بيان للمركز ذاته إن “هذه الحيوانات النافقة والمتروكة على قارعة الطريقة تشكل خطورة على صحة الإنسان ونظافة البيئة، مع احتمال كبير لانتشار الأوبئة في صفوف المواطنين”.

وطالب المركز بـ”التعجيل بطمر هذه الحيوانات النافقة بالطريقة الصحيحة والسليمة، مع الحرص على ألا تتكرر مثل هذه الخطوات مجددا، وتنظيم حملة توعوية تهدف إلى توعية الساكنة بمخاطر رمي الحيوانات النافقة في العراء، والعقوبات المترتبة عنه”.

ولفت المصدر ذاته إلى أن “هذه التصرفات ساهمت في انتشار كبير للكلاب الضالة بأعداد مهولة، ما يشكل مخاطر حقيقية على صحة المواطنين، ويهدد بإصابتهم بداء السعار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.