انتشار جثث حيوانات نافقة في العراء تشكل خطرا على صحة الإنسان

الصحة
وجدة البوابة12 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
انتشار جثث حيوانات نافقة في العراء تشكل خطرا على صحة الإنسان
رابط مختصر

حذَّر المركز المغربي لحقوق الإنسان من انتشار جثث حيوانات نافقة في العراء دون أن تخضع للطمر تحت التراب، على مستوى الدوار الجديد أيت الشيخ نواحي الفقيه بنصالح.

وقال بيان للمركز ذاته إن “هذه الحيوانات النافقة والمتروكة على قارعة الطريقة تشكل خطورة على صحة الإنسان ونظافة البيئة، مع احتمال كبير لانتشار الأوبئة في صفوف المواطنين”.

وطالب المركز بـ”التعجيل بطمر هذه الحيوانات النافقة بالطريقة الصحيحة والسليمة، مع الحرص على ألا تتكرر مثل هذه الخطوات مجددا، وتنظيم حملة توعوية تهدف إلى توعية الساكنة بمخاطر رمي الحيوانات النافقة في العراء، والعقوبات المترتبة عنه”.

ولفت المصدر ذاته إلى أن “هذه التصرفات ساهمت في انتشار كبير للكلاب الضالة بأعداد مهولة، ما يشكل مخاطر حقيقية على صحة المواطنين، ويهدد بإصابتهم بداء السعار”.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن