انتخاب عبدالله لعماري رئيسا للمجلس الوطني واختيار الدكتور عبدالكريم فاضيل ونورالدين زاوش عضوين بالأمانة العامة لحزب النهضة والفضيلة

90940 مشاهدة

انتخب أعضاء المجلس الوطني لحزب النهضة والفضيلة في دورته التي سميت بدورة المرحوم عبدالسلام اجليوي المنعقدة يوم 24 مارس 2018 تحت شعار “ثبات على المبادئ واستمرار في الدفاع عن المكسب الديمقراطي” بنادي المحامين بالرباط الأخ المناضل عبدالله لعماري رئيسا للمجلس الوطني، وهو محام من هيئة الدار البيضاء، ومعتقل سابق، له كتابات متميزة في الحقل السياسي والفكري والدعوي، وتميزت الدورة بصراعات قوية حيث احتدم الصراع بين تيارين، تيار يمثله الأخ عبدالعالي حارث رئيس المجلس الوطني للحزب السابق، وتيار ثان ينشد التغيير يمثله الأخ المنتخب عبدالله لعماري. ويذكر أن الدورة عرفت تجادبات قوية حول مسطرة التصويت، حيث تم في الأخير اعتماد التصويت العلني، إذ ترشح ثلاثة مرشحين، المرشح الأول عبدالعالي حارث، والمرشح الثاني عبدالله لعماري ومرشح ثالث يمثل الشبيبة يتعلق بالشاب الدكتور يوسف جياني، وبعد أن قدم غلاف زمني لكل مرشح لكي يعرف بنفسه، عرضت رئاسة الدورة الأسماء على المؤتمرين، فكانت النتيجة أن حصل المرشح الأول على صفر صوت على اعتبار أن مدعميه قاطعوا التصويت، في حين حاز المرشح الثاني على 60 صوتا، أما المرشح الثالث لم يحصل سوى على ثلاثة أصوات. كما تميزت الدورة باختيار الأستاذ الدكتور عبدالكريم فاضيل إلى جانب الأخ الأستاذ نورالدين زاوش عضويين بالأمانة العامة للحزب، وكلاهما من جهة الشرق، إلى جانب إخوتهن وإخوانهم من باقي جهات المملكة. واعتبر المؤتمرون في البيان الختامي أن الدورة محطة مفصلية في تاريخ الحزب، باعتبارها محطة انتقال من مرحلة التوافقات إلى مرحلة التنافسية والديمقراطية الداخلية، أملا في أن تكون بداية حقيقية لمأسسة هياكل وتنظيمات الحزب استنادا لرؤية الاستحقاق والشفافية.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن