انتخاب المرشح الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة

48749 مشاهدة

انتخب المرشح الجمهوري دونالد ترامب الثلاثاء رئيسا جديدا للولايات المتحدة الأمريكية بحصوله على 289 صوتا مقابل 218 صوتا لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. وتعهد دونالد ترامب في خطاب النصر ألقاه في نيويورك بعد فوزه بأنه سيكون رئيسا لكل الأمريكيين

عودة على الانتخابات الأمريكية لحظة بلحظة

انتخب المرشح الجمهوري دونالد ترامب الثلاثاء رئيسا جديدا للولايات المتحدة خلفا لباراك أوباما، محدثا زلزالا سياسيا في الولايات المتحدة وخارجها. وحصل الملياردير الشعبوي على 289 صوتا مقابل 218 لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، والتي أقرت بهزيمتها في اتصال هاتفي أجرته مع ترامب.

وتعهد دونالد ترامب في خطاب النصر ألقاه في نيويورك بعد فوزه بأنه سيكون رئيسا لكل الأمريكيين، مؤكدا أن الولايات المتحدة تشعر “بالامتنان” لكلينتون على خدماتها. وأكد أن هيلاري كلينتون اتصلت به لتهنئته.

من هو دونالد ترامب؟

وأضاف الرئيس المنتخب قائلا: “لقد آن الأوان لأمريكا لكي تضمد جراح الانقسام”، وحرص على طمأنة الدول الأخرى أيضا. وتابع: “سنتفاهم مع كل الدول الأخرى التي لديها الرغبة في التفاهم معنا”.

وأضاف “سنبدأ العمل على الفور من أجل الشعب الأمريكي وسنؤدي عملا يكون، كما نأمل، مدعاة فخر لكم برئيسكم”.

وقام ترامب بحملة انتخابية على أساس أنه دخيل على السياسة ومصمم على مكافحة فساد النخب السياسية في واشنطن التي “استنزفت البلاد” بحسب تعبيره. ووعد بأن يعيد “إلى أمريكا عظمتها”، شعاره الثابت وحمايتها من الخارج.

وسجلت الأسواق تراجعا كبيرا بشكل تدريجي مع توارد المعلومات من وسائل الإعلام الأمريكية عن نتائج الأمسية الانتخابية الأمريكية الطويلة والاستثنائية.

الحزب الجمهوري يحتفظ بغالبية مقاعد مجلس النواب الأمريكي

وتظل السياسة الخارجية لترامب غامضة، وقال في خطاب الفوز إنه سيتعامل مع كل البلدان بنزاهة. وسارع الاتحاد الأوروبي إلى التأكيد على أنه سيواصل العمل مع الولايات المتحدة بعد فوز ترامب.

ويرى أكثر من 60% من الأمريكيين أن دونالد ترامب لا يتمتع بالطبع المناسب لكي يصبح رئيسا، لكنه نجح في الاستفادة من غضب وقلق قسم كبير من الأمريكيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.