انتخاب الرئيس الغيني ألفا كوندي رئيسا جديدا للاتحاد الإفريقي

172031 مشاهدة

أديس ابابا  – اختار القادة الأفارقة خلال قمتهم ال28 أمس الاثنين فى أديس أبابا الرئيس الغيني السيد ألفا كوندي، رئيسا جديدا للاتحاد الإفريقي برسم سنة 2017 خلفا للرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو.

وقد قام الرئيس التشادى إدريس ديبى رئيس الدورة المنقضية بتسليم مهام رئاسة الاتحاد الأفريقى للرئيس ألفا كوندى وذلك خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة الأفريقية.

وشدد الرئيس الغيني، في خطاب بمناسبة انتخابه خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الثامنة والعشرين لقادة دول ورؤساء حكومات بلدان الاتحاد الإفريقي، على ضرورة تعزيز الوحدة على مستوى القارة الإفريقية وتقوية عوامل الاندماج بين الشعوب.

وتعهد ألفا كوندي في هذا السياق بالعمل، بدعم من دول الاتحاد الإفريقي، على تعزيز مصداقية هذه الهيئة القارية.

ونوه الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي، الذي تستمر ولايته 12 شهرا، بالإنجازات التي تم تحقيقها في مجال إصلاح المنظمة الإفريقية، وهي المهمة التي أنيطت بالرئيس الرواندي بول كاغامي، خلال القمة الإفريقية التي انعقدت في كيغالي (رواندا) في يوليوز 2016.

وعلى الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، سجل الرئيس الغيني أنه بالرغم من الجهود التي بذلتها البلدان الافريقية في هذا المجال، إلا أنه يتعين بذل المزيد منها في أفق تحسين ظروف عيش السكان.

وأبرز أن القارة الإفريقية أضحت تعد إحدى أكثر القارات دينامية من خلال تحقيق مستويات نمو اقتصادي يناهز الخمسة بالمائة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن هذا النمو لم ينعكس على أرض الواقع من خلال تحسين المستوى المعيشي للسكان.

وبخصوص وسائل وآليات تحسين ظروف عيش سكان القارة الإفريقية، أبرز الرئيس الجديد للاتحاد أهمية التوجه نحو التصنيع الذي يرتبط بشكل وطيد بتحسين الولوج إلى الطاقة.

وتعهد الرئيس ألفا كوندي أيضا بأن يجعل من قضية التصنيع إحدى أبرز أولوياته خلال ولايته على رأس الاتحاد الافريقي، مشيرا إلى أن انعقاد الدورة الثامنة والعشرين لقمة الاتحاد الإفريقي تحت شعار “تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمار في الشباب”، يسائل القادة الأفارقة ويفرض عليهم تحديات جديدة.

ودعا في هذا الصدد إلى ضرورة توجه القارة إلى تعبئة المزيد من الاستثمارات من أجل تعزيز اندماج الشباب.

وافتتحت القمة الـ 28 للاتحاد الإفريقي أمس الاثنين بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أعمالها، وعلى رأس اهتماماتها العديد من الملفات سيما تلك المتعلقة بإصلاح المنظمة الإفريقية وانتخاب الرئيس الجديد للمفوضية الإفريقية ومناقشة طلب المغرب بالانضمام للاتحاد ومسائل أخرى تتعلق بالسلم والأمن.

وتسعى الدول الأعضاء إلى تكييف المنظمة الإفريقية مع المتطلبات الجديدة في مجال التنظيم من اجل إعطاء نفس جديد للاتحاد الإفريقي حتى يكون أكثر فاعلية و نجاعة.

وألفا كوندي (4 آذار/مارس 1938) هو رئيس غينيا منذ (21 كانون أول / ديسمبر2010). بات الرئيس الرابع لغينيا منذ استقلالها عن فرنسا سنة 1958 عندما أنتخب رئيسًا بعد أول انتخابات ديمقراطية تشهدها البلاد في 2010. ثم أُعيد انتخابه في 2015 لفترة رئاسية ثانية.

أما الاتحاد الأفريقي فهو منظمة دولية تتألف من 52 دولة أفريقية. تأسس في 9 تموز (يوليو) 2002، متشكلاً خلفاً لمنظمة الوحدة الأفريقية.

وتُتّخذ أهم قرارات الاتحاد في اجتماع نصف سنوي لرؤساء الدول وممثلي حكومات الدول الأعضاء من خلال ما يسمى بالجمعية العامة للاتحاد الأفريقي.

يقع مقر الأمانة العامة ولجنة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، أثيوبيا.

من بين أهداف مؤسسات الاتحاد الأفريقي الأساسية تسريع وتسهيل الاندماج السياسي والاجتماعي والاقتصادي للقارة، وذلك لتعزيز مواقف أفريقيا المشتركة بشأن القضايا التي تهم القارة وشعوبها، تحقيقاً للسلام والأمن؛ ومساندةً للديمقراطية وحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.