انتحار مروج للمخدرات بمدينة وجدة

22416 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 6 فبراير 2013، أقدم شخص مبحوث عنه مروج للمخدرات بباب الغربي بمدينة وجدة على الانتحار بعد شربه للماء القاطع، وذلك عندما حلت فرقة محاربة المخدرات بمنزله لإلقاء القبض عليه، وعند علمه بالأمر أغلق على نفسه الباب في غرفته وتناول الماء القاطع للتخلص من القبض عليه والزج به إلى السجن، وقد تم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى الفرابي إلا أن تأثير الماء القاطع على أمعائه لم يسمح بإنقاده بالمستشفى فلقي حتفه لحظات بعد دخوله المستعجلات.

وقد تسبب حادث وفاة الشخص المنتحر في حالة هيجان في صفوف أقاربه وذويه حيث احتشدوا بجنبات المستشفى منددين بما حصل لهذا الرجل متهمين الشرطة والمستشفى بما حصل، فدارت بينهم وبين القوات الامنية التي حضرت مناوشات انتهت بتفريق المحتجين.

هذا وقد حضر لمعاينة الحادث أعضاء من جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الانسان وعلى رأسهم سفير السلام الرئيس العام للجمعية ومندوب الجمعية ببلجيكا وأعضاء آخرين كما حضر فريق شبكة الأخبار “وجدة البوابة” لتغطية الحدث، وفي اتصال هاتفي لشبكة الأخبار وجدة البوابة مع المدير الجهوي لوزارة الصحة بالجهة الشرقية الدكتور”كوالا”، أكد أن الضحية شرب كمية مهمة من الماء القاطع تسببت له في تخريب أمعائه لم يتمكن الأطباء من إنقاده…

انتحار مروج للمخدرات بمدينة وجدة
انتحار مروج للمخدرات بمدينة وجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz