امرأة حامل تموت أمام الكاميرا في المستشفى الحسني بمدينة الناظور بسبب غياب الأطباء

55039 مشاهدة

العربي اسماعيلي – الناظور – وجدة البوابة : الناظور 10 دجنبر 2011،  في مغرب القرن21، مازالت بعض المظاهر والصور مؤلمة جدا. و الدليل هذا الشريط المسجل من داخل المستشفى بمدينة الناضور . انها  مجزرة في حق الإنسانية ويتعلق الأمر بإمرأة حامل بالمستشفى الحسني بالناظور التي أرادت أن تلد مولودها وفق شروط الأمان والرعاية الصحية لكنها إصطدمت بالواقع المر الذي يعيشه قطاع الصحة بالمغرب و خاصة في عهد ياسمينة بادو البعيدة عن الميدان  بعد السماء عن الارض، غياب تام للأطر الطبية بالمستشفى وتجاهله ادارة المستشفى لحالة المريضة الماساوية، فرغم حالتها الإستعجالية الخطيرة وحسب شهود عيان فإن أهل الحامل طلبوا يد المساعدة وإغاثة الأخيرة إلا أن الطاقم الطبي رفضوا بدافع عجزهم عن إستشفاء العدد الكبير من المرضى و غير ذلك من ظروف العمل بالمستشفى، وهذا ما يفضح شعارات وزارة الصحة التي طالما تدعي بأنها في خدمة المواطنين وأنها تعمل بكل جد لإستجابة إحتياجاتهم… و لا يسعنا الا ان نقول و نحن نرثي و نندب وزارة الصحة ، انا لله و إن اليه راجعون…

تموت أمام الكاميرا في قلب المستشفى بسبب غياب الأطباء

امرأة حامل تموت أمام الكاميرا في المستشفى الحسني بمدينة الناظور بسبب غياب الأطباء
امرأة حامل تموت أمام الكاميرا في المستشفى الحسني بمدينة الناظور بسبب غياب الأطباء

 امرأة حامل تموت أمام الكاميرا في المستشفى الحسني بمدينة الناظور بسبب غياب الأطباء

اترك تعليق

3 تعليقات على "امرأة حامل تموت أمام الكاميرا في المستشفى الحسني بمدينة الناظور بسبب غياب الأطباء"

نبّهني عن
avatar
Nezzaghi
ضيف

La cause de deces est imprécise.

الضمير.م
ضيف

لقد شهدت المستشفيات والمستوصفات الحكومية في عهد ياسمينة بادو تسيب وفسادا غير مسبوقين. اللهم إن هذا منكر، الله ياخذ الحق
الضمير.م

محمد كمراني
ضيف

لا حول ولاقوة الا بالله العلي القدير,ان لله وانا اليه راجعون تغمد الله هذه الشهيدة برحمته الواسعة والهم ذويها الصبر والسلوان,لقد حان الوقت بان يوضع حد لهذه الاعمال الاجرامية الت اصبحت تقترف داخل مستشفياتنا في واضحة النهار وامام اعين المسؤولين دون ان يحركوا ساكنا اللهم ان هذا منكر اللهم ان هذا منكرحسبنا الله ونعم الوكيل يا وزيرة الصحة فالله سبحانه وتعالى يمهل ولايهمل ,عزائي مرة ثانية الى عائلة الفقيدة ,

‫wpDiscuz