امرأة تطعن مسئولا أمنيا بمقر ولاية أمن وجدة بدافع الانتقام لأخيها المدان سابقا

2015-11-05T22:22:36+00:00
2015-11-05T22:48:39+00:00
أخبار المغرباخبار جهوية
ع. بلبشير5 نوفمبر 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
امرأة تطعن مسئولا أمنيا بمقر ولاية أمن وجدة بدافع الانتقام لأخيها المدان سابقا
رابط مختصر

امرأة تطعن مسئولا أمنيا بمقر ولاية أمن وجدة
بدافع الانتقام لأخيها المدان سابقا.‼

وجدة: محمد بلبشير

اهتز الجهاز الأمني و ساكنة مدينة وجدة لسماعهم خبر الاعتداء الشنيع بالسلاح الأبيض على أحد المسئولين الأمنيين بهدف الانتقام لأحد أقربائها و ذلك بقلب ولاية أمن وجدة يوم الأربعاء 04 نونبر 2015.
و في التفاصيل أن سيدة، و هي ذات الثلاثة و الثلاتين سنة من عمرها ، مطلقة، أقبلت إلى ولاية أمن وجدة بعد زوال يوم الأربعاء 04 نونبر الجاري، حيث كانت تسأل عن المسئول الأمني و هو عميد شرطة و رئيس المنطقة الأمنية لوجدة بالنيابة السيد فؤاد الجناتي، و لما تعرفت على مكتبه، دخلت و استلت سكينا من حقيبتها اليدوية، و أشهرته في وجهه ثم بسرعة البرق أخذت توجه له طعنات فأصابته على مستوى الوجه و الرجل اليمنى، و كانت في حالة هستيرية حيث بصراخها سمعها بعض العناصر الأمنية فانقضوا عليها فيما نقل السيد العميد إلى المستشفى .. و بلغنا أن سبب هذا الاعتداء الشنيع على المسئول الأمني هو لما تم اعتقال أخيها ، و ليس شقيقا، متلبسا بالمتاجرة في الأدوية المهربة من الجزائر، حيث تمت عملية الاعتقال من طرف نفس العميد و عناصر مرافقة له، و للتذكير أن الشخص الموقوف و خلال محاولة إلقاء القبض عليه قاوم كثيرا، و اعتدى على العميد، و هو السبب الذي زاد من حجم التهم التي وجهت له أثناء محاكمته، حيث أدين يوم 03/10/2015 ب 20 سنة سجنا نافذا.. فقررت أخته الانتقام له متجاهلة ما سينتظرها من أحكام ثقيلة خاصة و أنها اعتدت على مسئول أمني بمقر عمله و هو يزاول عمله..

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن