اليوم تبدا مراسيم احتفالات زفاف مولاي إسماعيل بقرينته الألمانية بالقصر الملكي ..جلالة الملك يتراس مراسيم عقد القران

31560 مشاهدة
يترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الجمعة 25 شتنبر الجاري، بالقصر الملكي، بالرباط، مراسيم عقد قران صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل على سنة الله ورسوله، ووفقا للتقاليد المرعية للأسرة الملكية الشريفة بالآنسة أنيسة ليمكول.وأوضحت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، في بلاغ لها، أمس الثلاثاء، أن مراسيم عقد القران سيعقبها حفل الزفاف، يوم السبت 26 شتنبر، بالإقامة الخاصة للراحل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط.وفي ما يلي نص البلاغ، الذي أصدرته الوزارة بهذا الخصوص:

“تعلن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، نجل المشمول بعفو الله، صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله وصاحبة السمو الأميرة لمياء الصلح، سيعقد قرانه السعيد، على سنة الله ورسوله، ووفقا للتقاليد المرعية للأسرة الملكية الشريفة، بالآنسة المصونة أنيسة ليمكول، التي أسلمت منذ نعومة أظفارها، والمتحدرة من أبوين ألمانيين مسلمين: عمر وأمينة ليمكول، اللذان اعتنقا الإسلام، خلال مقامهما بالمغرب، حيث سبق لوالدها أن شغل، لعدة سنوات، منصب ملحق عسكري بسفارة ألمانيا الاتحادية بالمملكة، وهو ما مكنها من التشبع بتقاليد المجتمع المغربي.

وسيتولى مولانا أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الرئاسة السامية والرعاية المولوية، لمراسيم عقد هذا القران المبارك، برحاب القصر الملكي بالرباط، يوم الجمعة 05 شوال 1430ه، موافق 25 شتنبر 2009م، في حفل يحضره أعضاء الأسرة الملكية الشريفة، وسيعقبه، بإذن الله تعالى، حفل الزفاف يوم السبت 06 شوال الجاري، موافق 26 شتنبر 2009م، بالإقامة الخاصة للمرحوم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط.

حفظ الله سيدنا المنصور بالله، وأقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وبصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

جعل الله تعالى أيام مولانا الإمام، أياما مشرقة ناضرة، حافلة بأبهى الأفراح، وموصول المسرات. إنه سميع الدعاء”.

  جلالة الملك يترأس مراسيم عقد قران الأمير مولاي إسماعيل بالرباط
جلالة الملك يترأس مراسيم عقد قران الأمير مولاي إسماعيل بالرباط
2009-09-25 2009-09-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير