اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

93556 مشاهدة

جمعية فرح للتوحد بالناظور / وجدة البوابة : وجدة 31 مارس 2011،احتفاء باليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد تنظم جمعية فرح للتوحد بالناظور

ما هو التوحد؟ مرض التوحد هو اضطراب عصبي لا يعرف مصدره. وهو إعاقة نمائية يتم تشخيصها في معظم الأحيان خلال الثلاث السنوات الأولى من عمر الطفل. تؤثر هذه الإعاقة على وظائف المخ، وتقدر نسبة الإصابة بها بنحو 1 بين كل 500 طفل وبالغ في الولايات المتحدة الأمريكية.

اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

 
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

لا تتوفر إحصائيات دقيقة عن عدد المصابين في كل دولة. وما يعرف أن إعاقة التوحد تصيب الذكور أكثر من الإناث أي بمعدل 4 إلى 1، وهي إعاقة تصيب الأسر من جميع الطبقات الاجتماعية ومن جميع الأجناس والأعراق.ويؤثر التوحد على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات.كيف يتم تشخيص التوحد؟يقلق والدي الطفل غالباً عندما يبلغ السنتان من عمره دون أن يتكلم كأقرانه، وقد يلاحظان عليه عدم التركيز البصري أو عدم ربطه للأمور. وقد يظهر على البعض الآخر سلوكيات غريبة مثل الرغبة في إيذاء الذات. إلا أن زيارة لطبيب الأطفال قد لا تفيد فقد يخبرهم بأنه لا داعي للقلق وأن الطفل على ما يرام. والواقع أنه على الوالدين عدم تكذيب حسهم الأبوي والأفضل استشارة طبيب آخر وعدم الاكتفاء برأي واحد فقط.

 

اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

 

ولعل تشخيص مرض التوحد من أصعب الأمور وأكثرها تعقيداً، وخاصة في الدول العربية، حيث يقل عدد الأشخاص المهيئين بطريقة علمية لتشخيص التوحد، مما يؤدي إلى وجود خطأ في التشخيص، أو إلى تجاهل التوحد في المراحل المبكرة من حياة الطفل، مما يؤدي إلى صعوبة التدخل في أوقات لاحقة. حيث لا يمكن تشخيص الطفل دون وجود ملاحظة دقيقة لسلوك الطفل، ولمهارات التواصل لديه، ومقارنة ذلك بالمستويات المعتادة من النمو والتطور. ولكن مما يزيد من صعوبة التشخيص أن كثيراً من السلوك التوحدي يوجد كذلك في اضطرابات أخرى. ولذلك فإنه في الظروف المثالية يجب أن يتم تقييم حالة الطفل من قبل فريق كامل من تخصصات مختلفة، حيث يمكن أن يضم هذا الفريق: أخصائي أعصاب ، أخصائي نفسي أو طبيب نفسي، طبيب أطفال متخصص في النمو، أخصائي علاج لغة وأمراض نطق ، والمختصين الآخرين ممن لديهم معرفة جيدة بالتوحد.ما هي أعراض التوحد؟ وكيف يبدو الأشخاص المصابين بالتوحد؟عادة لا يمكن ملاحظة التوحد بشكل واضح حتى سن 24-30 شهراً، حينما يلاحظ الوالدان تأخراً في اللغة أو اللعب أو التفاعل الاجتماعي، وعادة ما تكون الأعراض واضحة في الجوانب التالية:التواصل:يكون تطور اللغة بطيئاً، وقد لا تتطور بتاتاً، يتم استخدام الكلمات بشكل مختلف عن الأطفال الآخرين، حيث ترتبط الكلمات بمعانٍ غير معتادة لهذه الكلمات، يكون التواصل عن طريق الإشارات بدلاً من الكلمات، يكون الانتباه والتركيز لمدة قصيرة.

 

اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

التفاعل الاجتماعي:يقضي وقتاً أقل مع الآخرين، يبدي اهتماماً أقل بتكوين صداقات مع الآخرين، تكون استجابته أقل للإشارات الاجتماعية مثل الابتسامة أو النظر للعيون.المشكلات الحسية:استجابة غير معتادة للأحاسيس الجسدية، مثل أن يكون حساساً أكثر من المعتاد للمس، أو أن يكون أقل حساسية من المعتاد للألم، أو النظر، أو السمع، أو الشم.اللعب :هناك نقص في اللعب التلقائي أو الابتكاري، كما أنه لا يقلد حركات الآخرين، ولا يحاول أن يبدأ في عمل ألعاب خيالية أو مبتكرة.السلوك:قد يكون نشيطاً أو كثير الحركة أكثر من المعتاد، أو تكون حركته أقل من المعتاد، مع وجود نوبات من السلوك غير السوي (كأن يضرب رأسه بالحائط، أو يعض دون سبب واضح. قد يصر على الاحتفاظ بشيء ما، أو التفكير في فكرة بعينها، أو الارتباط بشخص واحد بعينه. هناك نقص واضح في تقدير الأمور المعتادة، وقد يظهر سلوكاً عنيفاً أو عدوانيا، أو مؤذياً للذات.وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، وبدرجات متفاوتة.علاج حالات التوحد:يقسم المختصون طرق العلاج إلى:

1- طرق العلاج القائمة على أسس علمية:طريقة تيتش:وتمتاز طريقة تيتش بأنها طريقة تعليمية شاملة لا تتعامل مع جانب واحد كاللغة أو السلوك، بل تقدم تأهيلاً متكاملاً للطفل ، كما أنها تمتاز بأن طريقة العلاج مصممة بشكل فردي على حسب احتياجات كل طفل. حيث لا يتجاوز عدد الأطفال في الفصل الواحد 5-7 أطفال مقابل مدرسة ومساعدة مدرسة، ويتم تصميم برنامج تعليمي منفصل لكل طفل بحيث يلبي احتياجات هذا الطفل.طريقة لوفاسوتسمى كذلك بالعلاج السلوكي ، أو علاج التحليل السلوكي. ونعتبر واحدة من طرق العلاج السلوكي، ولعلها تكون الأشهر، حيث تقوم النظرية السلوكية على أساس أنه يمكن التحكم بالسلوك بدراسة البيئة التي يحدث بها والتحكم في العوامل المثيرة لهذا السلوك، حيث يعتبر كل سلوك عبارة عن استجابة لمؤثر ما.فاست فورورد:وهو عبارة عن برنامج إلكتروني يعمل بالحاسوب الكمبيوتر، ويعمل على تحسين المستوى اللغوي للطفل المصاب بالتوحدوتقوم فكرة هذا البرنامج على وضع سماعات على أذني الطفل، بينما هو يجلس أمام شاشة الحاسوب ويلعب ويستمع للأصوات الصادرة من هذه اللعب. وهذا البرنامج يركز على جانب واحد هو جانب اللغة والاستماع والانتباه، وبالتالي يفترض أن الطفل قادر على الجلوس مقابل الحاسوب دون وجود عوائق سلوكية.

2- طرق العلاج الأخرى غير المبنية على أسس علمية واضحة التدريب على التكامل السمعي:وتقوم آراء المؤيدين لهذه الطريقة بأن الأشخاص المصابين للتوحد مصابين بحساسية في السمع فهم إما مفرطين في الحساسية أو عندهم نقص في الحساسية السمعية، ولذلك فإن طرق العلاج تقوم على تحسين قدرة السمع لدى هؤلاء عن طريق عمل فحص سمع أولاً ثم يتم وضع سماعات إلى آذان الأشخاص التوحديين بحيث يستمعون لموسيقى تم تركيبها بشكل رقمي ديجيتا بحيث تؤدي إلى تقليل الحساسية المفرطة، أو زيادة الحساسية في حالة نقصها.إذن ما هي أفضل طريقة للعلاج:بسبب طبيعة التوحد، الذي تختلف أعراضه وتخف وتحد من طفل لآخر، ونظراً للاختلاف الطبيعي بين كل طفل وآخر، فإنه ليست هناك طريقة معينة بذاتها تصلح للتخفيف من أعراض التوحد في كل الحالات. وقد أظهرت البحوث والدراسات أن معظم الأشخاص المصابين بالتوحد يستجيبون بشكل جيد للبرامج القائمة على الأعمال اليومية المتكررة والتي تعود عليها الطفل، والتعليم المصمم بناء على الاحتياجات الفردية لكل طفل، وبرامج العلاج السلوكي، و البرامج التي تشمل علاج اللغة، وتنمية المهارات الاجتماعية، والتغلب على أية مشكلات حسية. على أن تدار هذه البرامج من قبل أخصائيين مدربين بشكل جيد، وبطريقة متناسقة، وشاملة. كما يجب أن تكون الخدمة مرنة تتغير بتغير حالة الطفل، وأن تعتمد على تشجيع الطفل وتحفيزه، كما يجب تقييمها بشكل منتظم من أجل محاولة الانتقال بها من البيت إلى المدرسة إلى المجتمع. كما لا يجب إغفال دور الوالدين وضرورة تدريبهما للمساعدة في البرنامج، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي لهما.وقد صار الآن من الممكن تشخيص مرض التوحد عند الأطفال في نهاية السنة الأولى من عمرهم بعد أن كان من الصعب تشخيصه قبل أن يبلغ الطفل منتصف السنة الثانية من عمره ,فإذا اكتشف الولدان أنه لا يقدر على نطق بعض العبارات مثل (ما ….ما …با …با …) ولا ينظر في عين الآخرين ولا يبتسم لأحد عبارات المداعبة ولا يستجيب عند سماع اسمه ويرتبط ارتباطا شديدا بلعبه واحدة ولا يستطيع نطق كلمتين حتى سن عامين فهناك احتمال انه مصاب بالتوحد.

نصائح هامة للتعامل مع طفلك المصاب بالتوحــد:• حاول أن تكون متفقاً مع طفلك و لديك إلى حد ما روتين منزلي و خارج المنزل• اجعل لطفلك مكاناً يشعر فيه بالراحة و الأمان• قم بالثناء على طفلك كلامياً و عزز ثقته بنفسه فعند قيامه بعمل ما أتركه لفترة إضافية يلعب مع لعبته المفضلة وحاول مشاركته في كل الأنشطة التي يهتم بها.

 

اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

• قدم له المعلومات عن طريق الصور و الرسوم و لغة الإشارة و الرموز إضافةً للشرح بالكلام.• أظهر له الحب والحنان ما أمكن رغم رفضه لها أحيانًا.• حاول أن تضم طفلك إلى مجموعة الأطفال المصابين بمرضه للعلاج الجماعي في منطقتك.• تحديد ما يرغب فيه الطفل من لعب ومشاهدة برامج معينه أو سماع أغاني معينه ومحاولة تحقيقه له، واجتناب ما يضايقه.واخيرا من المهم لكل أم أن تعرف :1- كيف يفكر الطفل التوحدي وما هو عالمه2- ما هي وسيلة التواصل المناسبة لطفلها .3- كيفية تهيئة المنزل والبيئة .4- كيف تقوي التواصل الاجتماعي .5- كيف نُعلم الطفل المشاعر الإنسانية .مع تحيات “جمعية فرح للتوحد”بمدينة الناظور

 

اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

للاستفسار المرجو الاتصال بالجمعية على:Tél׃06.46.02.59.0106.6611.05.56Fax :05.36.60.13.13e-mail :ass.farah.autisme@gmail.com

 

ASSOCIATION ALFARAH DES ENFANTS AUTISTES A NADOR MAROC

اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011
اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011

صور برنامج تيتش للتوحد

اترك تعليق

2 تعليقات على "اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد: جمعية فرح للتوحد بالناظور يوم السبت 02 ابريل 2011"

نبّهني عن
avatar
ابو ايوب
ضيف

ارجو ان يساهم المركز الذي بتم انشاؤه بمدينة وجدة في تخفيف معاناة الاطفال الذين يعانون من هذا المرض ويساهم في ادماجهم في محيطهم ويخفف كذلك من معاناة اسرهم كما ارجو ان توكل مسؤولية تسييره الى ذوي الاختصاص من اطباء نفسانيين ومساعدين اجتماعيين والله من وراء القصد

عبير
ضيف

نيابة عن جمعية فرح للتوحد اشكر الموقع على نشر المقال ودعمكم للجمعية ونتمنى لها جميعا مزيدا من التقدم خدمة لاطفال التوحد

‫wpDiscuz