الى السيد عمر حجيرة : متى نرتاح من اللامبالاة والتعقيدات البيروقراطية ؟

9657 مشاهدة
متى نرتاح من اللامبالاة والتعقيدات البيروقراطية ؟  أطرح هذا السؤال كمواطن تعطلت مصالحه جراء اللامبالاة التي أصبحت سلوكا لدى بعض الإدارات. بعد أن استنفدت جميع المساعي الحبية لتخطي هذا المشكل الذي منعني من إنهاء بناء منزلي، أطرح مشكلتي عبر الصحافة لعلها تساهم في فضح السلوكات البيروقراطية التي تهدد مصالح المواطنين وتنعكس سلبا على الآداء العام للمجتمع وانعكاس ذلك على الدولة. بعد أن نويت بناء منزلي فاتكلت على الله برزت إلى السطح بعض العوائق القابلة للحل طبعا دون صعوبة، غير أن الأمر كان عكس ذلك بسبب اللامبالاة البيروقراطية مما جعلني أتوقف عن البناء لمدة قاربت السنة وهي مرشحة إلى أجل غير مسمى. بموجب الحصول على رخصة بناء عدد 720 سنة 2008 للبناء السفلي ورخصة بناء عدد 644 ت لبناء الطابق الأول، الكائنة بتجزئة الخلفاوي- سيدي يحيى بوجدة، وبعد أن شرعت في البناء طلب مني جاري صاحب بقعة رقم 171، أن أتخلى عن بناء الشرفة حتى لا أحرمه من التهوية والشمس، وقد وافقت على رغبته لأسباب أخلاقية وإنسانية. وهذا ما جعل مراقبي الطرق والبناء للبلدية إصدار أمر بإيقاف البناء ثم إعذاري . والأسباب هي تغيير موقع البابين الداخليين للغرفتين (سفلي وعلوي) وعدم إخراج البروز (الشرفة) للغرفتين الطابق العلوي الأول للواجهة الثانوية وتقليص مساحة المرافق الصحية. بعد هذا قمت بإيداع طلب الترخيص على التغيير تحت عدد 4020 بتاريخ 26/09/2008 . ولأن بقعتي محاذية مباشرة للطريق مما يعني أنها لا تتوفر على الرصيف بسبب أخطاء تتحملها المصالح المختصة، تقدمت بافتراح لحل مشكلة الرصيف غير أنني لم أتلق أي رد لحد الآن.
السيد عمر احجيرة رئيس المجلس البلدي للجماعة الحضرية بوجدة
السيد عمر احجيرة رئيس المجلس البلدي للجماعة الحضرية بوجدة
2009-08-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

محمد خداد