الوضع البيئي ببني درار يدق ناقوس الخطر

44153 مشاهدة

مع حلول فصل كل صيف تزداد معاناة السكان المقيمين بالقرب من الوادي الذي تفرغ فيه المياه العادمة. معاناة تتجلى في انبعاث الروائح الكريهة،وانتشار الناموس. مجموعة من السكان ضاقوا من هذا الوضع البيئي الكارثي،وعلقوا آمالهم على تعاقب المجالس،لكن واقع الحال أصبح ينذر بتفاقم المشكــــــــل، وأصبحوا مهددين في صحتهم مما دفع ببعضهم إلى التفكير في مغادرة هذه النقطة السوداء .ففي الوقت الذي كثر فيه الحديث عن البيئة،واستفادت عـــــــدة جماعات في الجهة الشرقية من إقامة محطات لمعالجة المياه المستعملة، لا زال مواطنون يعانون من ويلات الوادي الحار الذي داهمهم وحاصرهم علــــى بعد أمتار من سكناهم.

الوضع البيئي ببني درار يدق ناقوس الخطر
الوضع البيئي ببني درار يدق ناقوس الخطر

فمن هذا المنبر الإعلامي نناشد كل الجهات المعنية،بأن تنظر إلينا بعين الرحمة،وتخلصنا من هذا الخطر الذي أصبح يهدد إقامتنا في أرض ولدنـــــــــــــــا وترعرعنا فيها ،وعلى رأسهم السيد الوالي، ولو ببعث لجنة خاصة لتشخيص الوضع البيئي والصحي الذي أصبح عليه ساكنة بني درار،كما نحذر المجلس الحالي من المضاعفات الصحية التي أصبح يعاني منها السكان، بل ونحمله مسؤولية هذه الكارثة البيئية، مجلس لم يكلف نفسه حتى رش المجاري المائيـــة الملوثة بالموبيدات الخاصة قصد التقليل من انتشار الناموس .بني درار : عمر خالدي

اترك تعليق

2 تعليقات على "الوضع البيئي ببني درار يدق ناقوس الخطر"

نبّهني عن
avatar
عزيزي
ضيف

نتوجه بالشكر الجزيل إلى بوابة وجدة التي أثارت مشكل البيئة ببني درار،نتمنى
نتمنى أن نحضى بالالتفاتة من طرف السيد الوالي لوضع حد لهذه الكارثة

صالحي
ضيف

إن التخلص من الناموس رهين بالتخلص من المتطفلين على الشأن المحلي،هذا المقال
أحز في نفسي وأشعرني بمرارة،عندما ترى جميع الجماعات تركب قطار التنمية ولو من الدرجة الثانية في حين تبقى مدينة بني درار حبيسة علقية مصلحاتية لا تستجيب لتطلعات السكان

‫wpDiscuz