الوزير الوفا يجتمع بالمفتشين تحت نغمات احتجاجات أساتذة سد الخصاص بوجدة

17558 مشاهدة

وجدة البوابة – رادار بريس: وجدة في 22 أبريل 2013،  خاض العشرات من أساتذة الخصاص بالجهة الشرقية وقفة احتجاجية صاخبة بالقرب من مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا  من يوم الإثنين 22 أبريل الجاري، واستمرت إلى ساعة متأخرة من الفترة الزوالية،  وتندرج هذه المعركة النضالية كما جاء في بلاغ للمجلس الجهوي في ظل نهج سياسة التماطل والتسويف التي مالبتت وزارة التربية الوطنية تتعامل وتتعاطى بها  بخصوص المطالب المشروعة لهذه الفئة، وفي ذات السياق كان من المنتظر أن تقام هذه الوقفة الاحتجاجية بقرب مقر أكاديمية التربية والتكوين بالجهة الشرقية، قبل أن يتم نقلها أمام مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية، أين كان يعقد وزير التربية الوطنية محمد الوفا اجتماعا موسعا مع مفتشي الجهة الشرقية وجهة تازة الحسيمة تاونات، وهو اللقاء الذي مر في سرية تامة حيث تم منع الصحفيين من دخوله.

ومن جهة أخرى لم يكلف الوزير “المراكشي” المثير للجدل نفسه فتح حوار جدي ومسؤول مع المحتجين من أجل إيجاد صيغة مناسبة لوضع حد لهذه المعضلة التي تطارد أساتذة سد الخصاص.

الوزير الوفا يجتمع بالمفتشين تحت نغمات احتجاجات أساتذة سد الخصاص بوجدة
الوزير الوفا يجتمع بالمفتشين تحت نغمات احتجاجات أساتذة سد الخصاص بوجدة

اترك تعليق

1 تعليق على "الوزير الوفا يجتمع بالمفتشين تحت نغمات احتجاجات أساتذة سد الخصاص بوجدة"

نبّهني عن
avatar
استاذ بدون حقوق
ضيف

تحية نضالية لأساتذة سد الخصاص الفئة المهمشة التي تشتغل دون حقوق ، هاته الفئة التي ادت ومازالت تؤدي واجبها على أكمل وجه رغم تنكر الوزارة المسؤولة للمجهودات المبذولة

‫wpDiscuz