الوجديون يتخلصون من اضاحيهم بعد تعفنها في ثالث ايام العيد

وجدة البوابة5 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
الوجديون يتخلصون من اضاحيهم بعد تعفنها في ثالث ايام العيد
رابط مختصر

اشتكى مواطنون، في الايام الاخيرة التي تلت العيد، من اصابة اضاحيهم بعد ذبحها بنوع من التعفن غير معلوم المصدر، واضطر الكثير منهم للتخلص من لحومها. وانتشرت في الكثير من احياء المدينة حالات متشابهة لهذه الاصابات، بشكل جعلها تتحول الى ظاهرة لم يسبق لها، بحسب مختصين، ان حدثت في المغرب

قدم عدد من المواطنين، امس، في اتصال خاص، شكاوى متشابهة تتعلق بظاهرة غريبة حلت باضاحيهم في اليوم الثالث من العيد، بحيث اضطروا لرميها. وتتقاطع هذه الشكاوى مع صور ومناشير وضعها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تعكس حالات تعفن للاضاحي .

الوجديون يتخلصون من أضاحيهم في ثالث أيام العيد

وقال المواطنون المشتكون ان لحوم اضاحيهم في اليوم الثالث للعيد بعد تقطيعها، قد تحول لونها من اللون الاحمر القاني الى الاخضر، مع افرازها رائحة كريهة كثيرا تجعل تناولها مستحيلا. وتساءلوا عن السبب الذي ادى الى اصابة اللحم بالتعفن، على الرغم من احترامهم شروط التبريد بوضعها في الثلاجات وتحت درجات حرارة منخفضة للغاية، تصل في بعض الأحيان الى التجميد.

المواطنين الذين اصيبت اضحياتهم بالتعفن، امتنعوا عن تناول لحومها كاجراء وقائي حتى يتجنبوا المشاكل الصحية التي قد تنتج عن ذاك، مطالبا في الزمن نفسه السلطات الوصية، بفتح تحقيق عاجل يكشف ملابسات ما جرى لاضحيات هذا العام. وتشير المعلومات الافضلية والافضلية والاولوية، وبحسب اطباء بيطريين فان حالات التعفن المسجلة ليست جرثومية وانما كيميائية”، اي انها تتعلق باطعام الكباش مواد قد تسبب هذا النوع من المرض، مسجلا ان هذا النوع من التعفن الجماعي للاضحيات يعد سابقة قياسا للاعوام الماضية التي انتشرت في بعضها امراض للكباش ولكن ليس بهذا النوع والكم.

الوجديون يتخلصون من أضاحيهم في ثالث أيام العيد
الوجديون يتخلصون من أضاحيهم في ثالث أيام العيد
الوجديون يتخلصون من أضاحيهم في ثالث أيام العيد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.