الواقع المزري بمستشفى الفرابي بوجدة وكر للقطط والحشرات وقلعة للسيبة في مختلف أنواعها !!!

15920 مشاهدة

مصطفى الراجي – وجدة البوابة: وجدة 09 شتنبر 2011، ترميم مستشفى الفرابي  و إثرائه بأجنحة طبية جديدة ذات الإختصاص و تجهيزه بمعدات باهضة الثمن لم تشفع له إجتناب حالة عدم الرضى بل السخط و النقد الشرس الذي جعل ولا يزال محط إزدراء و سخرية من طرف غالبية ساكنة المدينة الألفية . غياب شبه  دائم لمعظم أطر هذه المؤسسة الإستشفائية يأخد منحى خطيرا يهدد بالعصف بأرواح المرضى من مختلف الأعمار والعلل .ذلك أن عدم الإقرار بأهمية وقدسية المسؤولية توج بالإجماع حول قاعدة رسخها الأولون قبل الآخرين و تتلخص في :” أنا وبعدي الطوفان” مما حول مستشفى الفرابي بوجدة إلى رواق مفتوح على دار البقاء أو بعبارة أصح إلى مقبرة بابها مفتوح على مصراعيه لنزلاء الأسرة المحتضرين ولنا  مثالا معبرا في ذاك المواطن الذي حضر إلى هذا المستشفى بحر الأسبوع الماضي وهو ينزف دما جراء جروح تدل على أن خطرا ما يوشك ان يميته فلم يجد في استقباله أحدا وظل قابعا في مكانه ينتظر من لا يأتي ليصطدم بعدها بإكتشاف مريب تجلى في إخباره بأن جهاز الكشف بالأشعة “SCANNER” معطل !!

هذه الحالة ليست فريدة فهناك عشرات نظيراتها تسجل يوميا وتتناقلها نظرات والسنة الوافدين على هذا المرفق العمومي الذي أعد بالملايير للإستشفاء و ” يا حسرتاه ” وتشكل نهاية الأسبوع النقطة الزمنية الأكثر سوادا في خضم التغيبات : الأطباء كما طاقم التمريض ، الكل يتخدها فرصة للتواري عن الأنظار وترك المستشفى ملكا للحشرات والقطط وصراخ المرضى و سخط الزائرين ….

ترى الحالة هذه هل من آذان صاغية لمسؤولي القطاع وباقي المعنين في ظل ما يشاع عن تغيير مرتقب تزكيه بنوذ دستور قيل أنه فاز برضى جل المواطنين ؟ . وجدة البوابة – وجدة طوب

الواقع المزري  بمستشفى الفرابي بوجدة وكر للقطط والحشرات وقلعة للسيبة في مختلف أنواعها !!!
الواقع المزري بمستشفى الفرابي بوجدة وكر للقطط والحشرات وقلعة للسيبة في مختلف أنواعها !!!

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz