الهيئة الوطنية للأطباء: الأخلاق المهنية تملي ضرورة الاستمرار في العمل بالمستعجلات مهما كانت الظروف

18232 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة – 1-6-2011 أكدت الهيئة الوطنية للأطباء أنه إذا كان حق الإضراب مضمون دستوريا، فإن قواعد الأخلاق المهنية، التي تحكم الأطباء، وبعدها الإنساني تملي ضرورة الاستمرار في العمل بمصالح الاستعجال مهما كانت الظروف. 

وأضافت الهيئة في بلاغ لها، أنه في “حالة الإضراب يجب عليهم (الأطباء) ضمان سير هذه المصالح وتوفير خدمة دنيا بباقي المصالح الاستشفائية، تحليا بروح المسؤولية وحفاظا على سلامة المرضى”.

وأوضح البلاغ أن الهيئة تابعت باهتمام أطوار الحوار بين الحكومة ونقابات أطباء القطاع العام، مضيفا أن المجلس الوطني للهيئة عبر خلال اجتماع عقده مؤخرا عن أسفه للأحداث التي وقعت بالرباط يوم 25 ماي الجاري، وندد بكل أشكال العنف التي وقعت خلالها.

وأكد المجلس، يضيف البلاغ، تفهمه “لمطالب الأطباء، وحقهم في التعبير عنها بكل الأساليب السلمية والمشروعة”، معتبرا أن مواصلة الحوار ضرورية لإيجاد الحلول الناجعة التي تسمح للأطباء بالقيام بواجباتهم المهنية في أحسن الظروف.

الهيئة الوطنية للأطباء: الأخلاق المهنية تملي ضرورة الاستمرار في العمل بالمستعجلات مهما كانت الظروف
الهيئة الوطنية للأطباء: الأخلاق المهنية تملي ضرورة الاستمرار في العمل بالمستعجلات مهما كانت الظروف

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz