الهيئة الوطنية لحماية المال العام تتهم لجنة المنوني بـ”النصب”

15930 مشاهدة

حسن حلوي/ وجدة البوابة : وجدة – 2 يوليوز 2011،بتاريخ 28.06.2011، نشرت جريدة هيسبريس الإليكترونية مقالا لصاحبه السيد نور الدين لشهب تحت عنوان (الهيئة الوطنية لحماية المال العام تتهم لجنة المنوني بـ”النصب” )، وقد سبق لي أن علقت على هذا المقال على نفس الجريدة الإليكترونية وفي حدود اللباقة والأدب والموضوعية، لكن مساهمتي لم تحظ بالنشر. لذلك أرد على هذه المقالة من خلال Oujda portail.في البدء أود أن أحيط القارئ الكريم بما جاء في المقالة.

قال السيد لشهب نقلا عن السيد محمد طارق السباعي رئيس الهيأة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب:” إن الهيئة كانت تنوي رفع دعوى قضائية أمام الجهة القضائية المختصة، ببطلان مشروع الدستور الجديد [….]، وذلك بسبب الحذف الذي طال الفقرة الثانية من الفصل 87 من مسودة الدستور. واعتبر السباعي أن ” الشعب المغربي تعرض لعملية نصب من خلال حذف المادة 87″ محملا المسؤولية للجنة عبد اللطيف المنوني، وكذا المستشار الملكي محمد المعتصم. وكشف السباعي أن الهيئة الوطنية لحماية المال العام، كانت قد قررت رفع دعوى قضائية للطعن في مشروع الدستور قبل أن تدخل على الخط جريدة “العلم” [….]،حينما علمت بان الهيئة ستعقد ندوة صحفية حول ذات الموضوع ، وكتبت بعددها الصادر يومه الاثنين 27/6/2011 وبالصفحة الأولى تحت عنوان “العلم تنفرد بنشر التعديلات الأخيرة التي أدخلت على الوثيقة الدستورية التي أعدتها لجنة المانوني” واصفة التعديلات بأنها تقنية. ولذلك قررت الهيئة المعنية الاكتفاء بهذا التصريح الصحفي، دون الدخول في مجادلات اعتبرتها عقيمة. مع استنكار هذا “الحذف الرهيب بعد انتهاء أشغال المجلس الوزاري”.

نستخلص من قراءة هذه الفقرة أن :

1. أن الشعب المغربي تعرض لعملية نصب من خلال الحذف الذي طال الفقرة الثانية من المادة 87 من مسودة الدستور الجديد؛

2. أن الهيأة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب كانت قد قررت رفع دعوى قضائية للطعن في مشروع الدستور؛

3. اكتفاء الهيأة المعنية بالتصريح الصحفي دون الدخول في مجادلات اعتبرتها عقيمة.

فيما يتعلق بالنقطة الأولى: قال الأستاذ السباعي إن الشعب المغربي تعرض لعملية نصب من خلال الحذف الذي طال الفقرة الثانية من المادة 87 من مسودة الدستور الجديد. أولا مسودة الدستور المغربي لا تضم موادا وإنما تحتوي على فصول. ثم إنه لم يحدد الجهة التي أخبرته بالحذف، فحسب علمي المتواضع أن الأستاذ المعتصم لم يطلع الهيأة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب على مسودة الدستور قبل رفعها إلى جلالة الملك. بالإضافة إلى أنها مسودة ولم تكن لها حين ذاك صفة مشروع دستور. والمسودات كما يعلم الجميع ليست لها الصفة النهائية ويمكن أن تعرف التعيير في أي لحظة

فبما يتعلق بالنقطة الثانية : إن الهيأة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب كانت قد قررت رفع دعوى قضائية للطعن في مشروع الدستور. ونحن نطرح السؤال على الهيأة. هل لك الصفة والمصلحة والأهلية لتترافع باسم الشعب المغربي كما ينص على ذلك قانون المسطرة المدنية؟ وأمام أي جهة فضائية كنتم تنوون الطعن في مسودة الدستور المغربي؟ هل أمام القضاء العادي أم أمام القضاء الإداري أم أمام القضاء الدستوري ؟ وضد من كنتم تنوون رفع دعواكم ؟ وبماذا كنتم ستطالبون في مذكرتكم؟ ألا تعلمون أن فصل السلط، يمنع على القاضي النظر في النصوص التشريعية وبالأحرى مسودة الدستور التي تعتبر من الأعمال التحضيرية.

فيما يتعلق بالنقطة الثالثة : اكتفاء الهيأة المعنية بالتصريح الصحفي دون الدخول في مجادلات اعتبرتها عقيمة.

نحن نتساءل لماذا لم ترفع الهيأة دعوى قضائية كما قررت؟ هل المقالات الصحفية كفيلة برد المظلوميات؟ وإذا كان مقال في جريدة وطنية يرد المظلوميات لأصحابها فلا حاجة لنا إذن إلى قضاء بالمغرب. فلنكتفي بمقالات جبر الضرر ولا نحاكم أحدا ولا نحاسب أحدا. فما أسهل مقالات جبر الضرر إذا كانت تفي بالحاجة.

وخلاصة القول أشير إلى أن مشروع هذا الدستور عرف حراكا اجتماعيا وسياسيا وقانونيا افتقد في كثير من الأحيان إلى الحياد والنزاهة والدقة العلمية البحتة، وسيطرت عليه تيارات سياسية وإديولوجبة، فالبعض يتحدث باسم الشعب المغربي، والبعض يحاول مغالطة الشعب المغربي، ولا أحد يصغي للشعب المغربي. إن مجموعات كثيرة لم برقها خروج هذا الدستور الجديد إلى الوجود، وحاولوا بشتى الوسائل وضع العقبات والالتفاف حول أحاسيس الشعب المغربي بكثير من الوسائل حتى غير الشرعية منها. إن الشعب المغربي الكريم والذي ليس في حاجة إلى وصاية من أحد سيقول كلمته يوم الجمعة فاتح يوليوز 2011، وعلى الجميع الامتثال لإرادة الأمة.

 

الهيئة الوطنية لحماية المال العام تتهم لجنة المنوني بـ"النصب"
الهيئة الوطنية لحماية المال العام تتهم لجنة المنوني بـ"النصب"

اترك تعليق

1 تعليق على "الهيئة الوطنية لحماية المال العام تتهم لجنة المنوني بـ”النصب”"

نبّهني عن
avatar
mohammed .M
ضيف

.Tes commentaires si Hassan .H st probants et dénotent d’une connaissance parfaite non seulement de la constitution ms de la politique aussi .je ss convaincu de ts idées vas -y inculque à nos enfants des leçons .

‫wpDiscuz