النائب البرلماني عبد النبي بعوي يسائل وزير الداخلية حول الانعكاسات الاقتصادية على سكان إقليم وجدة أنكاد جراء أزمة الوقود

122407 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 29 غشت 2013، وجه النائب البرلماني عن دائرة إقليم وجدة أنكاد سؤالا كتابيا إلى السيد وزير الداخلية حول الانعكاسات الاقتصادية على سكان إقليم وجدة أنكاد جراء أزمة الوقود، وفي ما يلي نعرض نص السؤال:

نص السؤال: لي الشرف سيدي الوزير أن أثير انتباهكم حول المشاكل العويصة التي يتخبط فيها حاليا القطاع الاقتصادي على مستوى عمالة وجدة أنجاد نتيجة الإجراءات الصارمة التي اتخذتها السلطات الجزائرية للحد من عملية تهريب المحروقات . وفي هذا السباق، أخبركم أن الطلب تزايد مؤخرا على مادة الوقود على مستوى نقط التوزيع القليلة جدا المتواجدة بإقليم وجدة أنكاد ، لا سيما وان ذلك يتزامن مع العطلة الصيفية ومع ما تتطلب من حركة سير وارتفاع الطلب على الوقود. سيدي الوزير، إن أزمة الوقود بإقليم وجدة أنكاد انعكست سلبا على سكان هذه الجهة بعدما عمدت جل وسائل النقل العمومية إلى الزيادة في ثمن مختلف التنقلات داخل وخارج الإقليم، كما أن الأزمة ذاتها أدت إلى ارتفاع أسعار الخضر ارتفاعا لم يتعود عليه سكان المنطقة . إن هذا المشكل المحروقات بإقليم وجدة أنكاد أصبح له انعكاسات جد سلبية على النسيج الاقتصادي ،الشيء الذي أضحى يهدد بقوة السلم الاجتماعي بهاته المنطقة . سيدي الوزير، إننا نطالب من سيادتكم التدخل العاجل عبر إرسال لجنة ذات مستوى رفيع من أجل الوقوف على حيثيات الوضعية الصعبة التي يعيشها إقليم وجدة أنكاد، كما نسائلكم ما هي التدابير الميدانية و الحلول العملية التي ستتخذونها لحل هدا المشكل العويص، وللحد من معاناة وإنصاف فئة عريضة من السكان كانت تعتمد في قوتها اليومي على ظاهرة التهريب.

تقبلوا السيد الوزير المحترم أسمى عبارات الاحترام والتقدير.

والسلام 

إمضاء: عبد النبي بعوي

عن فريق الأصالة والمعاصرة

النائب البرلماني عبد النبي بعوي يسائل وزير الداخلية حول الانعكاسات الاقتصادية على سكان إقليم وجدة أنكاد جراء أزمة الوقود
النائب البرلماني عبد النبي بعوي يسائل وزير الداخلية حول الانعكاسات الاقتصادية على سكان إقليم وجدة أنكاد جراء أزمة الوقود

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz