المَغاربة يحتلون صفحة حاليلوزيتش والأخير يُضيف الغموض حول مستقبلِه

الرياضة
وجدة البوابة5 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
المَغاربة يحتلون صفحة حاليلوزيتش والأخير يُضيف الغموض حول مستقبلِه
رابط مختصر
هسبورت

قَالَ المدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش، إن مغادرة فريق نانت الفرنسي من أجل خوض تجربة جديدة من أصعب القرارات التي اتخذها أثناء مسيرته التدريبية بحكم العلاقة الطيبة التي تجمعه بأنصار الفريق وكذا دعمهم له طيلة وجوده على رأس الإدارة التقنية.

واختار المدرب البوسني صفحته الرسمية على الموقع الاجتماعي “فايسبوك” ليتواصل مع أنصار الفريق الفرنسي معلنا نهاية تجربته مع ناديهم وليؤكد من خلالها كذلك توجهه لخوض تجربة جديدة، ترجح المصادر أن تكون رفقة المنتخب الوطني المغربي.

وكَتَبَ المدرب سالف الذكر: “اتخذت القرار الصعب بمغادرة النادي لأسباب شخصية، سأرحل من أجل مشروع رياضي آخر، وأود أن أشكر بشدة أنصار نانت على دعمهم ومودتهم”.

وعَجَّ منشور المدرب البوسني بتعليقات المغاربة بعد علمهم بقرب إشرافه على تدريب “أسود الأطلس” خلفا للفرنسي هيرفي رونار، الذي وقع رسميا عقد إشرافه على المنتخب السعودي بعد ثلاث سنوات ونصف قضاها رفقة “الأسود”.

ورحَّب المشجعون المغاربة بوحيد حاليلوزيتش، مستحضرين تجربته الناجحة رفقة فريق الرجاء الرياضي إذ قاد “النسور الخضر” إلى تحقيق لقب دوري الأبطال الإفريقية موسم 1997 وكذا بلوغه الدور الثاني بالمونديال البرازيلي عندما كان مشرفا على منتخب “ثعالب الصحراء”.

وكتب أحد المعلقين: “نعلم أن وجهتك ستكون المغرب، نتمنى لك التوفيق في تجربتك الجديدة”، وأضاف آخر: “بعد تعاقدك مع أسود الأطلس نتمنى أن نشاهد مباراة ودية بين أسود الأطلس بقيادتك والجزائر تحت إشراف جمال بلماضي”.

ولم تقتصر التعليقات على المناصرين المغاربة إذ دخل الشعب الجزائري بدوره على الخط مشيدا بتجربة المدرب السابقة رفقة “ثعالب الصحراء”.

وأبراز متفاعل جزائري أنه سعيد للمدرب البوسني كونه سيشرف على قيادة المنتخب المغربي بلده الثاني بعد الجزائر، مشيرا إلى أنه يتمنى له النجاح أثناء تجربته الجديدة وهو يملك كل الإمكانات والخبرة للتفوق والبروز.

كما لم يسلم المدرب المذكور من الانتقادات بعدما كتب أحدهم قائلا: “دائما تغادر المنتخبات والأندية التي تشرف عليها دون أسباب واضحة، لقد فعلتها سابقا مع الجزائر واليابان وفريق نانت الفرنسي، فمن الضحية المقبلة يا ترى”؟.

وكان المدرب المذكور قد أثار الجدل أثناء الساعات القليلة الماضية عندما تحدث عن مستقبله وتجربته الجديدة وعن الأسباب التي دفعته إلى مغادرة فريق نانت الفرنسي، بعدما أكد لصحيفة “سو فوت” الفرنسية، أنه أصر على الرحيل دون أن يستفيد من أي مستحقات مالية.

وحول وجهته المقبلة، أبرز حاليلوزيتش، أنه لا يعلم وجهته إلى الآن، على الرغم من تناسل الشائعات حول اقترابه من تدريب “أسود الأطلس” خلفا للفرنسي هيرفي رونار.

وقال المدرب البوسني في معرض جوابه على سؤال الصحافي الفرنسي: “أعلم أنك تعتقد أنني ذاهب إلى مكان آخر ولكن في الوقت الحالي لا أملك شيئا، لا أعرف حتى الآن، ولكن لا يزال لدي الحماس والإرادة”.

يُشار إلى أن الكثير من المصادر الفرنسية، كانت قد تحدثت عن لقاء بين مبعوثين من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وبين المدرب البوسني، وتم أثناء الاجتماع التفاوض حول عقده الجديد والتحديات التي تنتظره رفقة “الأسود”.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن