المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب

341415 مشاهدة

وجدة البوابة: ملف من اعداد عبدالقادر بدوي/ المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب

أنهى فريق المولودية الوجدية  مرحلة الذهاب من بطولة القسم الوطني الثاني في المركز الثاني بمجموع 27 نقطة وراء فريق اتحاد طنجة  ( 35ن) من7 انتصارات و6  تعادلات وهزيمتين ، منها واحدة داخل الملعب، أمام المتزعم (0-1) برسم الدورة 11 وسجل الفريق 20 هدفاً منها 13  هدفاً داخل الميدان، كم استقبلت شباكه 11 هدفاً منها 4  أهداف خارج الميدان. فعلى مستوى التهديف احتل المهاجم علي تيام  المركز الأول في سجل هدافي الفريق ب 20 هدفا  

انجاز يستحق التنويه ….

ما حققه فريق المولودية الوجدية خلال مرحلة الذهاب ان اكثر المتفائلين لم يكن ينتظر ان يحقق الفريق الوجدي هذه النتيجة باحتلاله الصف الثاني عن جدارة واستحقاق  و حتى نعطي لكل دي حق حقه فلا بد من الاشادة بالمجهودات التي يقوم بها خالد بنسارية رئيس  فريق المولودية الوجدية و الدور الذي لعبه المدرب الكفء حسن اوغني الذي حقق نتائج حسنة لا ينكرها الا جاحد علما ان النتائج المحققة حسب المتتبعين  لم تاتي من فراغ و عن طريق الصدفة بل و لأول مرة منذ نزول الفريق الوجدي الى قسم المظاليم لاحظنا  ان الفريق يتكون من عناصر متمرسة ويتوفر على تشكيلة نمودجية.

مكسب

من خلال تشكيلة لفريق لهذا الموسم اثار انتباه المتتبعين مجموعة من اللاعبين المتميزين وخاصة الهداف العملاق علي تيام  الذي استقطبه الفريق الوجدي من فريق شباب الحسيمة ويعتبر هذا اللاعب الذي يتوفر على تجربة مهمة وعلى امكانيات عالية من اللاعبين الذين كان لهم الفضل في المساهمة في تحقيق نتائج حاسمة مكنته من احتلال المرتبة الاولى في قائمة الهدافين ب 10 اهداف. كما ان الفريق كسب لاعبا  في المستوى الامر يتعلق بالمهاجم عبد الغني سمامي القادم من اتحاد تمارة  والذي تمكن في فترة وجيزة من فرض مكانته داخل  التشكيلة النموذجية للفريق اضافة الى لاعبين اخرين تألقوا بشكل ملفت للانتباه كالعميد كرارشي  والحارس يحيى الازهري واخرين . دون ان ننسى لاعبين موهوبين ينتمون الى مدرسة المولودية .

التراجع المخيف….

في فترات من بطولة هذا الموسم تراجع عطاء عدد من اللاعبين بشكل ملفت للانتباه وخاصة منذ الهزيمة الغير المنتظرة مع المتزعم اتحاد طنجة بهدف لصفر وهي الهزيمة التي اثرت على معنويات اللاعبين بل ويمكن القول ان الفريق ضيع فرصة العمر حيث لعبت المقابلة على 6 نقط  و كان بإمكان اشبال المدرب حسن اوغني زعزعة مكانة اتحاد طنجة ، وما اثار انتباه المتتتبعين كذلك اندحار الفريق بعقر داره امام فريق  جمعية سلا  حيث لم تتمكن العناصر الوجدية من تحقيق نتيجة التفوق واكتفت بالتعادل، الا ان الامور سرعان ما تغيرت على مستوى النتيجة والأداء بعد الانتصار المستحق  3 مقابل  1 الذي  حققه الفريق الوجدي امام احدى الفرق المنافسة الامر يتعلق باتحاد تمارة وهي نتيجة اثلجت صدور المحبين بل اعتبرها البعض بمثابة انطلاقة  حقيقية لفارس الشرق.

كلمة الرئيس بنسارية

في تصريح – لميادين 24 – أكد خالد بنسارية ر ئيس الفريق  ان العناصر الوجدية رفقة المدرب حسن اوغني حققت ما كان منتظرا منها خلال النصف الاول من البطولة ولا يمكنني كرئيس للفريق الا ان اثمن عمل المدرب حسن اوغني وان  ازكي النتيجة المتميزة  التي حققتها عناصر  الفريق باحتلالها الصف الثاني خلال مرحلة الذهاب ،و ما نؤمله  من  الجمهور الوجدي – يضيف- الذي نكن له كل الاحترام والتقدير ان يعطينا بعض الوقت لنؤكد حسن نيتنا ، وفي سياق كلامه اصر السيد خالد بنسارية ان فريقه بقليل من الصبر  عازم كل العزم كسب ورقة الصعود هذا الموسم انشاءالله .

استعدادات مكثفة وانتدابات على المقاس

لتعزيز التركيبة البشرية للفريق وتقوية صفوفه بغية الصراع على الصعود تعاقد الفريق الوجدي خلال مرحلة الانتدابات الشتوية مع مجموعة من اللاعبين الذين جاوروا القسم الوطني الاول نذكر منهم المهاجم الجازولي  و عماد موسمي من المغرب الفاسي و اللاعب فؤاد الطلحاوي ، قادما من شباب أطلس اخنيفرة ، والذي سبق له أن جاور شباب الحسيمة ،وهو  يشغل مركز وسط ميدان متقدم اضافة الى التعاقد مع كل من حمزة افرير من اتحاد الخميسات وطارق استاتي من اتحاد المحمدية وكواديو جيرمان من اتحاد الخميسات ويوسف كرمالي لاعب نهضة بركان سابقا ،  من جهة اخرى واستعدادا لمرحلة الاياب من البطولة اجرى فريق المولودية الوجدية  مقابلتين حبيتين مع كل من المغرب الفاسي السبت الاخير  بمدينة فاس انتصر فيها فريق وجدة بهدف لصفر من تسجيل الهداف علي تيام فيما تعادل سلبا صفر لمثله يوم الاثنين بالحسيمة امام شباب الريف الحسيمي.

وللربان حسن اوغني  الكلمة

في دردشة مع المدرب حسن اوغني اكد ان حصيلة فريقه كانت ايجابية على العموم وقال تنتظرنا مرحلة صعبة خلال مرحلة الاياب ولكن بتضافر  جهود مكونات الفريق من سلطات ومكتب مسير وجمهور يمكننا تحقيق حلم مدينة بأكملها ألى وهو الصعود الى القسم الاول لانه لا يعقل ان تبقى مدينة وجدة عاصمة الشرق بدون فريق في المنتظم الاول وأريد من هذا المنبر ان اوجه – يضيف اوغتي- كلمة شكر للسيد والي الجهة الشرقية الذي ما فتئ يشجع الفريق ويتابع عن قرب مسيرة الفريق دون ان انسى الجمهور الوجدي وخاصة الالترات على تشجيعها اللامشروط للفريق الوجدي  وكذا الدور الذي يقوم به المكتب المسير وعلى رأسهم  السيد الرئيس خالد  بنسارية و الاخوان بلهاشمي وزندفو وباقي اعضاء المكتب.

كلمة  في حق  الترات وجدة

وان كان الفريق الوجدي قد لعب مقابلات الذهاب بعيدا عن المركب الشرفي بوجدة فان الجماهير الوجدية خلقت الحدث هذا الموسم   وعلى راسها الترات وجدة حيث لم تبخل في تشجيع فريقها والتنقل الى مدينة بركان وبشهادة الجميع فان الفريق يتوفر على قاعدة جماهيرية قل نظيرها

المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب
المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب
المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب
المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب

ملف من اعداد عبدالقادر بدوي

تصوير:  حميد سادر

اترك تعليق

1 تعليق على "المولودية الوجدية خلال الشطر الاول من البطولة: حصيلة متميزة واستعدادات مكثفة لمرحلة الاياب"

نبّهني عن
avatar
mouloujdi
ضيف

C’est vrai c’est une saison exceptionelle pour le MCO. J’ai une petite remarque consernant toutes les déclarations faites soit par Monsieur le président ou par l’entraineur ou pour le journaliste lui meme qu’ils remercient que les pérsonnalités politiques , l’entraineur et le bureau !!! alors que cet éxploit est completement réalisé par les éfforts énormes que fais tout un staff téchnique et logistique et que personne n’as rendu hommage à ces personnes qui travaillent dans l’ombre… coordialement

‫wpDiscuz