المولودية الوجدية – الجمعية السلاوية : 2 – 1 فوز لرفع المعنويات

48670 مشاهدة

المولودية الوجدية – الجمعية السلاوية : 2 – 1

فوز لرفع المعنويات .. !

تمكن فيرق المولودية من تحقيق فوز رقمي ومعنوي على حساب الجمعية السلاوية بهدفين لهدف واحد، المقابلة كانت في مجملها للفريق الوجدي ، وعرفت فرجة من خلال عمليات هجومية قام بها الفريقان معا ، مع تألق الحارس السلاوي عصام بوسكي الذي انقد فريقه من هزيمة ثقيلة.

ولم ينتظر  لقاء وجدة ان تمر لحظات جس النبض حتى انطلقت بقوة عكست مستوى لا بأس به بالنسبة لفريقين يتنافسان معا على بطاقة الصعود ،اول محاولة كانت للزوار بواسطة اللاعب ابوبكار كورما على اثر ضربة ركنية، بعد ذلك ناورت العناصر الوجدية في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية كانت تنطلق من الثلاثي محمد زغينو ، ومروان الدرعاوي وحسن ازوود، الا ان التسرع وعدم التركيز حال دون تحقيق الهدف ، ومن اخطر المحاولات التي شكلت خطورة على الحارس  السلاوي محاولة قلب الهجوم الدرعاوي الذي لم يستغل فرصة داخل معترك العمليات وتباطء في القدف، وفي الدقيقة 7 يتمكن محمد زغينو بعد مجهود فردي انسل خلاله وسط المدافعين  محرزا بذلك على الهدف الاول لصالح المولودية ، دقيقة بعد ذلك كاد محمد فرحان من اضافة الهدف الثاني الا ان مرر فوق العارضة ، ورد قوي للزوار بواسطة ايوب رحيم الدي ارسل كرة ارضية مرت محاذية لمرمى الحارس  امين الشركي، وخلال الربع ساعة الاخيرة ناورت العناصر الوجدية في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية في محاولة لإضافة الهدف الثاني دون جدوى . للاشارة فقد حرم الحكم مصطفى كشاف  ومعه مساعده الاول الذي كان قريبا من العملية ،الفريق الوجدي من هدف سجله مروان الدرعاوي في الدقيقة 25 بعدما ارتطمت كرته بالعمود الافقي وتجاوزت خط المرمى .

وشهدت الجولة الثانية صراعا تكتيكيا خصوصا على مستوى وسط الميدان وكان كل طرف يود مباغتة الطرف الاخر، مع افضلية للزوار الذين حاولوا تعديل الكفة ، الا ان محاولاتهم  اصطدمت  بدفاع متراص وحارس يقظ ، هذا و أتيحت للزوار محاولتين كان وراءهما كل من ايوب رحيم الذي ارسل قذيفة في الدقيقة 52 والحارس الوجدي يتدخل في الوقت المناسب وينقد مرماه من هدف محقق ثم رأسية دمبلي والتي تصدى لها الشركي. ومع مرور الوقت تمكنت العناصر  الوجدية من  اغلاق كل المنافذ واحكام السيطرة على  الدفاع و وسط الميدان مع القيام بمرتدات خطيرة من حين الى اخر، وكانت اخطرها تلك التي اتيحت للاعب البديل ياسين بيوض الذي توغل داخل المعترك والحارس عصام بوسكي يتدخل ببراعة وفي الدقيقة 66 محمد فرحان ينسل وسط اللاعبين ليجد نفسه وجها امام  الحارس السلاوي وفوت فرصة حقيقة للتسجيل ، وفي الدقيقة يعلن الحكم عن ضربة جزاء  لصالح الفريق الزائر بعد اسقاط اللاعب المهدي الساري هذا الاخير لم يتمالك واتجه نحو جمهور وقام بحركة استفزت الجماهير التي كانت تتابع اللقاء وكان من نصيبه الورقة الحمراء ، وقد تمكن كوروما من ترجمت ضربة جزاء الى هدف التعادل، وامام تشجيعات الجماهير،  تواصلت محاولات  المحليين للبحث عن هدف الخلاص وقد تأتى لها ذلك في الدقيقة 82 بواسطة اسماعيل العمري ، بعد ذلك حاولت العناصر السلاوية الضغط على الدفاع الوجدي في محاولة لتعديل الكفة وخاصة بواسطة كوروما الذي كاد ان يحرز هدف التعادل في الدقيقة 88 ، خاصة وان المدرب كركاش فضل اللعب بخطة دفاعية فيما تبقى من دقائق الشوط للحفاظ على النتيجة.

الملعب : المركب الشرفي بوجدة

الجمهور :  2500 متفرج

الحكم :    مصطفى كشاف

الشوط الاول : 1 – 0

الاهداف : زغينو د 7 – العمري د 82 م وجدة

كوروما د 68 ج .سلا

الإنذارات : خفيفي – محيو :  م .وجدة

الطرد : السياري  : جمعية سلا

م وجدة : الشركي – خفيفي – حركاس – الصايل ( بوشنة82 ) – فرحان –( ملحاوي 78 ) – يوسف اليو –  محيو –  ازواود- عمري – درعاوي ( بيوض 58 ) – زغينو

المدرب : عبدالعزيز كركاش

ج. سلا : بوسكي – رحيم – اللعبي – حامي – بوسلامة – البصري – الشباني – كوروما – دمبلي – السياري – لبداوي ( الزويدي 42 )

المدرب: هشام الادريسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.