المهرجان الدولي للراي بمدينة وجدة: موعد الجمهور الكريم مع سهرات فنية كبرى ينشطها كبار مشاهير الفنانين للراي

385251 مشاهدة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تنظم جمعية وجدة فنون، من 08إلى 16 أغسطس 2014 الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للراي تحت شعار “الراي: موسيقى بلا حدود”.

وفي بلاغ صادر عن جمعية وجدة فنون تمت الإشارة إلى أن الحدث الذي تشهده الجهة الشرقية كل صيف يجتمع هده السنة لإقامة اكبر السهرات باستضافة أهم الفنانين المحليين و الدوليين و العالميين لأداء أشهر أغاني الراي الشعبية الحديثة ومنهم:بلال، دوزي، الزهوانية, سعد المجرد، شيكو والجيبسي، قادر الجابوني، لافوين، حميد بوشناق، الشيخة ربيعة، فوضيل، الشاب عبد المولى،عبده درياسة وغيرهم الكثير … مع باقة فنية فريدة من نوعها

وفي نفس البلاغ، ستؤطر هده الدورة تحت شعار:”الراي: موسيقى بلا حدود” لتسليط الضوء على أصالة فن الراي من خلال الافتتاحات والاندماجات.

وبما أن الأصالة، مطلب ثابت للبرنامج والرابط المهيمن على مختلف فقرات المهرجان، فسيتم تخصيص أمسية  خاصة لنجوم الجهة الشرقية و ستكون ممثلة بقوة: دوزي، شيكو، حميد بوشناق و عبد المولى …

أما بالنسبة لتنشيط السهرات الرئيسية الثلاث فسيكون يوم الخميس في ضيافة “غريب”. أما  السهرة الكبرى ليوم الجمعة  ستؤطر من طرف المبدع “عتيق بنشيغر”،  أما السهرة الاختتامية ليوم السبت ستكون مع نجم هيت راديو “مومو”

بالإضافة إلى ذلك، فإن حفل الختام يتزامن مع ذكرى انتفاضة 16 أغسطس 1953 في وجدة، التي قادها القوميين بالجهة الشرقية، والتي مكنت المنطقة من دخول التاريخ من أوسع أبوابه بفضل البطولة والتضحيات التي قدمها الشعب من أجل الدفاع عن السيادة الوطنية. هذه الذكرى من المؤكد أنه سيحتفل بها بعزة وكرامة.

من ناحية أخرى، من الملاحظ أن هده الدورة ستؤكد على المبادرة التي أطلقت في العام الماضي و ذلك بدافع الحاجة إلى الانفتاح الحقيقي على المدن في المنطقة. فبعد مدينة تاوريرت في الطبعة السابعة،و بتشارك مع جمعية الوفاق يأتي دور مدينة بوعرفة   التي ستهتزعلى إيقاع موسيقى الراي السبت 23 غشت 2014 بحفل يحييه نجم الراي الشاب بلال.

وذكر البلاغ أنه بناء على النجاح الذي حققته خلال السنوات الثلاث الماضية، فإن الدورة الرابعة لمسابقة راي أكاديمي ستقام من اجل إتاحة الفرصة للمواهب الشابة للمنافسة والازدهار. إذ سوف يتنافس المرشحون تحت إشراف لجنة تحكيم مختصة ومستقلة.

فالمرشحون العشرة المختارون سيتنافسون على خشبة على ساحة زيري بن عطية يوم الاثنين 11 أغسطس، والفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى سيتمكنون من افتتاح الحفلات على المسرح الرئيسي رفقة عظماء الراي. وسيحضر هذا الحدث النجم “فريد غنام”.

أخيرا، لتعزيز جو احتفالي والبهجة التي من شأنها أن تعرف شرقية على طول هذا المهرجان، أمسية من الضحك سوف تستضيف الثلاثاء 12 أغسطس الفكاهي الكبير “زازا”.

وفي المكان عينه، ستتم استضافة مجموعة “بابيلون” للاستماع بموسيقاهم المعروفة بالرقي و العذوبة ,

وكالعادة ستؤطرالسهرات من طرف منشطين محليين مع مشاركة متميزة لأبناء المدينة بعروض الشوارع.

من أجل التقرب من الجمهور سيتم نقل العروض الفنية بإقامة خشبات في أحياء المدينة، باستضافة مجموعة من الفنانين المحليين، بما في ذلك حي لازاري بساحة 3 مارس.

وتتميز هذه السنة بمشاركة عدة فرق تمثل مختلف البلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى.

وفي هذه الدورة أيضا سيعرض الفن الفولكلوري الذي ينفتح على المنطقة مع فرق من تاوريرت، أحفير، جرادة، الناظور، بوعرفة وفكيك؛ وبالطبع فرق العرفة و الركادة بوجدة وبركان.

وكما جرت العادة، تشارك جمعية وجدة فنون في تنظيم أنشطة موازية أخرى مع الشركاء، بهدف تجميع الجهود لدعم المبادرات من أجل تعزيز الثقافة والفنون والحرف الشرقية.

و بالطبع، لن يتم ترك الفنون التشكيلية مع الدعم المقدم من قبل جمعية وجدة فنون بشراكة مع الشبكة ART’A 48 » «  التي  تنظم هذا العام الدورة الخامسة لمهرجان ” Orient’art Express” بوجدة تحت شعار”لا تنفصل عن العالم”، ابتداء من 13 أغسطس 2014.والهدف من ذلك هو تعزيز ترسيخ الفن التشكيلي ولدعم الفنانين في المنطقة الشرقية.

بالإضافة إلى ذلك، وعلى مدى ثلاثة أيام المهرجان الدولي للراي ندعوا الحضور للغوص في نوستالجية في عالم من» سيارة بالية  « . وذلك في 14 و 15 و 16 أغسطس 2014 لعشاق السيارات الكلاسيكية لمشاهدة مجموعة سيارات قديمة، سواء من المغرب أو إسبانيا، وسيتم عرض موكب في طرق الرئيسية للمدينة.

أخيرا، سيتم تنظيم عروض فنية و ترفيهية في مركز سجن وجدة لصالح المساجين.

بالإضافة إلى ذلك، التحضيرات ترقى إلى المستوى. مدعومة بالكامل من قبل التكنولوجيات الجديدة، ومعلومات الطيران, والتحدي هو جزء من المنشأة الجديدة من خلال التقنيات ذات المناظر الخلابة من خلال جودة الشاشات LCD و 7 نصف مقطورات من المعدات، 40 تقني، و 150 أضواء متحركة ومعدات للمؤثرات الخاصة، 90KW للصوت،400m2 للمنصة، أربع شاشات كبيرة لنقل الصورة، 2 جولات للصوت و 2 إستدعاء من اجل أن يستفيد700,000  متفرج استفادة كاملة من العرض.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تقام أمسيات كبيرة في مدينة السعيدية.

أما جانب وسائل الإعلام، والتلفزيون الوطنية « SNRT, 2M, Meditv » « والمحطات الإذاعية الخاصة بكل منها  Canal Atlas, Hit Radio, Cap radio, Radio Aswat, Chada FM, Radio Mars, Atlantic radio, Mfm radio Med radio , Medina Fm,…الصحافة المكتوبة الدولية، الوطنية والإقليمية والمحلية سوف تكون حاضرة أيضا.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz