ملف “المنصورية” حاضر بقوة في جلسة التصويت على ميزانية جماعة وجدة

57408 مشاهدة

صادقت جماعة وجدة بالأغلبية المطلقة على ميزانية 2018 مساء يوم الجمعة 24 نونبر 2017 ، بتصويت 29 عضو ورفض 22 عضو ، وذلك بعد نقاش حاد استمر لأكثر من ساعتين في مداخلات متعددة أبرزها لأعضاء من فريق حزب الأصالة والمعاصرة ،كانت في معظمها انتقادات حادة موجهة لنواب الرئيس المحسوبين على فريق البام ، خصوصا في ملف مابات يعرف بملف “المنصورية ” الذي عرف كما صرح العديد من الأعضاء شبهة فساد واختلال واضح ،

بالإضافة إلى ضعف مساحات الخضراء والانارة العمومية ، حيث تحدث عضو جماعة وجدة محمد بوعرورو عن طلبه المسجل لدى الجماعة بهدا الخصوص ولم يستطع نواب الرئيس المفوض لهم في القسم التقني فعل أي شيء في الموضوع ،مما تسبب لهم في إحراج في الدورة الاستثنائية المنعقدة أمس الجمعة .

ويطرح السؤال حول عدم حضور الأغلبية للجلسة الأولى والثانية ورفضهم المتكرر للتصويت على الميزانية ، وحضورهم لجلسة الجمعة التي يعتبر انعقادها قانونيا بمن حضر وتصويتهم لصالح الميزانية ، مما يشكل انتصارا ساحقا لرئيس جماعة وجدة .

ويشار إلى أن النائب الأول عمر بوكابوس أعطى صورة واضحة بتصويت فريق البام على الميزانية خلال مداخلته حول التوجيه الدي أعطاه رئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي لأعضاء الفريق للتصويت على الميزانية .

عبد النبي بعيوي: جماعة وجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz