وجدة البوابة: وجدة في 29 يونيو 2013، حلت بمدينة وجدة السيدة ” لاب ايشاني ” الممثلة المقيمة بالنيابة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمغرب ، بهدف الإطلاع على القدرات المحلية ومدى إمكانية تدعيم مخططها الاستراتيجي.وقد خصها السيد عمر حجيرة رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة بلقاء موسع بمكتبه ، تدارس معها سبل التعاون في مجال الحكامة الجبائية وتقوية القدرات المالية للجماعة. واستعرض معها المخطط الإنمائي 2013- 2016 الذي يتماشى مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وأبدى رئيس الجماعة رغبته في التعاون وربط شراكة مستديمة ؛ قصد تحديث وتطوير مرافق ومصالح جماعة وجدة . وركز بالأساس على قسم تنمية الموارد المالية ( الجبايات )، استجابة لتوصية المجلس الجهوي للحسابات الذي طالب بتحديث القسم بأجهزة البرمجة وتنظيم دورات تكوينية للموظفين لتقوية ملكاتهم العملية في مجال الإدارة المالية والمحاسبة بغية تحسين وتطوير مداخيل الجماعة . وقد وافقت ممثلة برنامج الأمم المتحدة بالمغرب من حيث المبدأ على تقديم أجهزة ” برامج حاسوب ” والتكفل بدورات تكوينية للعاملين بمصلحة الجبايات بعد أن تعرض المقترح على مكتب الأمم المتحدة بالرباط. كما عرضت السيدة ” لاب ايشاني ” خدمات أخرى مهمة تتعلق بتحويل الإنارة العمومية من الكهرباء إلى الطاقة الشمسية بعد نجاح التجربة بمدن مغربية. وهو المقترح الذي وجد فيه رئيس الجماعة بديلا ومخرجا لتقليص فاتورة الإنارة العمومية التي تستنزف ميزانية الجماعة، بعد توسع العمران وتمدد الشوارع إلى غاية 6 كلم. ومن المنتظر أن تقدم الجماعة الحضرية لمدينة وجدة تقريرا مفصلا عن الحاجيات في القريب العاجل، وستترك باب التشاور والتنسيق مفتوحا مع مكتب الأمم المتحدة الإنمائي بالمغرب لإيجاد الصيغ المناسبة لتنفيذ البرنامج الإنمائي وإنجاح مخطط التنمية المحلية بمدينة وجدة.

مصلحة الإعلام والتواصل

الديـــوان