الملك محمد السادس يعطي بدار أقوباع (شفشاون) انطلاقة أشغال بناء وتهيئة الطريق الإقليمية رقم 4105

29851 مشاهدة

دار أقوبع (شفشاون) – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم السبت بمركز دار أقوبع بالجماعة القروية الدردارة ( إقليم شفشاون)، على إعطاء انطلاقة أشغال بناء وتهيئة الطريق الإقليمية رقم 4105، التي ستمكن مدينة شفشاون من منفذ طرقي على المدار الساحلي المتوسطي. جلالة الملك يعطي بدار أقوباع (شفشاون) انطلاقة أشغال بناء وتهيئة الطريق الإقليمية رقم 4105

صاحب الجلالة الملك محمد السادس
صاحب الجلالة الملك محمد السادس

وقدمت لجلالة الملك شروحات حول هذا المنفذ الطرقي الذي سيربط بين دار أقوباع (اقليم شفشاون) وواد لاو (اقليم تطوان)، بطول يناهز 39 كيلومترا.

وبلغت الاعتمادات المالية التي رصدت لإنجاز هذا المشروع، الذي يندرج في إطار البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية (2005-2012)، 185 مليون درهم بتمويل من الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج “ميدا”.

وسيمكن هذا المشروع، الذي تستغرق مدة إنجازه 24 شهرا ويشمل أيضا بناء قنطرتين وتقوية توسيع الطريق الحالية، من تسهيل ربط مدينة شفشاون بشرق وغرب المملكة، والرفع من مستوى الخدمة الطرقية وتسهيل نقل الأشخاص والبضائع وتخفيف ضغط السير على الطريق الوطنية رقم 2 (اتجاه الحسيمة -طنجة).

وبهذه المناسبة اطلع جلالة الملك على تقدم أشغال إنجاز البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية على مستوى إقليم شفشاون.

ويهم هذا البرنامج، الذي تمت تسطيره في إطار مقاربة تشاورية مع ممثلي السكان، بناء وتهيئة 448 كلم من الطرق باستثمارات مالية تبلغ 983 مليون درهم.

وهمت العمليات المنجزة بناء ثلاثين كيلومترا من الطرق بكلفة 44 مليون درهم، فيما تهم العمليات التي توجد في طور الإنجاز بناء 176 كلم بكلفة 424 مليون درهم، في حين تشمل العمليات المبرمجة برسم (2010-2012) تشييد 242 كلم باعتمادات تبلغ 515 مليون درهم.

وستمكن هذه المشاريع من فك العزلة عن حوالي350 ألف نسمة من ساكنة الإقليم وتسهيل الولوج بالنسبة ل`25 جماعة قروية، وضمان ربط الجماعات المعنية بالمحاور الطرقية الرئيسية وتحسين نسبة ولوج الطرق من24 إلى65 بالمائة في أفق سنة 2012، إلى جانب مساهمتها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة.

ويساهم في تمويل هذا البرنامج الإقليمي كل من وزارة التجهيز والنقل (85 بالمائة) والمجالس الجهوية والإقليمية والمحلية المعنية (15 بالمائة).

وكان البرنامج الوطني الأول للطرق القروية على مستوى إقليم شفشاون (1995-2005)، قد مكن من بناء 126 كلم من الطرق القروية بكلفة بلغت 145 مليون درهم، كما مكن من رفع نسبة ولوج الساكنة إلى الشبكة الطرقية إلى 24 بالمائة.

ويبلغ طول الشبكة الطرقية بالإقليم 730 كلم منها 672 معبدة . وتتوزع الشبكة ما بين الطرق الوطنية (277 كلم ) والجهوية ( 102 كلم) والإقليمية (351 كلم).

2010-03-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير