الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الميناء الجديد لآسفي

26651 مشاهدة

وجدة البوابة – و م ع: أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬ نصره الله ٬ يوم الجمعة ٬ على إعطاء انطلاقة أشغال بناء الميناء الجديد لآسفي٬ الذي يعتبر مشروعا استراتيجيا سيعزز البنية التحتية للنقل البحري الوطني.

19 أبريل 2013 ويندرج هذا الميناء الهام ٬ الذي سينجز على ثلاث مراحل ٬ في إطار الاستراتيجية الوطنية للموانئ في أفق 2013 ٬ التي تروم تثمين الامتيازات المقارنة للمغرب ٬ وتعزيز الجاذبية الاقتصادية للمملكة ٬والظفر بحصة من سوق التجارة البحرية الدولية بين حوض البحر الأبيض المتوسط وأوروبا٬ والشرق الأوسط وآسيا٬ وإنجاز موانئ فعالة تكون محركا للتنمية الجهوية وفاعلا لا محيد عنه بالنسبة لتموقع المغرب كأرضية لوجستية. ويهدف الميناء المستقبلي٬ الذي يقع على بعد 15 كيلومتر جنوب مدينة آسفي٬ والذي عبئت لمرحلته الأولى استثمارات قدرها 4 ملايير درهم٬ الى مواكبة قطاع الطاقة والصناعة الكيماوية للجهة والاسهام في تطوير حركة النقل للحمولات الكبرى المرتبطة بالطاقة والصناعة المعدنية. كما سيتيح تزويد محطة الطاقة الحرارية الجديدة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بحاجياتها من الفحم الحجري سواء في مرحلتها الأولى أو الثانية ٬ وتوفير طاقة مينائية هامة وقابلة للتوسع لتلبية الحاجيات المستقبلية في ما يتعلق بنقل واردات وصادرات المكتب الشريف للفوسفاط وغيرها من حركة النقل في مرحلة ثالثة. وهكذا سيمكن انجاز المرحلة الأولى من هذا الميناء الجديد ٬ التي ستكون جاهزة في غشت 2017 ٬ من تلبية حاجيات محطة الطاقة الحرارية الجديدة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والمقدرة ب 5 ر 3 مليون طن من الفحم الحجري سنويا . ومن شأن هذا المشروع الرائد أن يمكن أيضا من دعم دينامية التنمية الاقتصادية للجهة ٬ وإعطاء دفعة جديدة لإعادة التأهيل الحضري للمدينة عبر تحويل ميناء آسفي المدينة إلى ميناء للتجارة والرحلات السياحية. ولتحقيق تنمية مستدامة للجهة٬ تم اتخاذ تدابير هامة للتخفيف من الآثار السلبية المرتبطة ببناء واستغلال ميناء آسفي والتعويض عنها٬ وذلك للتمكن من إدماج المشروع في محيطه المباشر. ومن بين هذه الإجراءات إحداث شاطئ شمال الميناء الجديد لآسفي٬ يكون فضاء ترفيهيا لممارسي رياضة ركوب الامواج وحماية للجرف المجاور. كما سيمكن تحويل حركة نقل الفوسفاط ومشتقاته نحو الميناء الجديد في المرحلة الثانية من تحسين إطار البيئة وشروط السلامة والصحة بمدينة آسفي. وسيواكب مشروع ميناء آسفي٬ من جهة أخرى٬ تهيئة مهيكلة للمدينة والمناطق المجاورة٬ لاسيما منطقة مراكش التي ستصبح لها بذلك واجهة بحرية مهمة. ومن شأن هذا المشروع٬ الذي يشكل محفزا حقيقيا لإطلاق العديد من المشاريع على مستوى الجهة٬ إحداث أزيد من 750 منصب شغل مباشر خلال مرحلة البناء وأزيد من 180 منصب شغل أثناء مرحلة الاستغلال. كما سيجعل من مدينة آسفي٬ حاضرة جهة دكالة- عبدة٬ قطبا رئيسيا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية٬ سيكون له وقع إيجابي على باقي الجماعات التابعة للجهة.

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الميناء الجديد لآسفي
الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الميناء الجديد لآسفي
الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الميناء الجديد لآسفي
الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الميناء الجديد لآسفي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz