الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال إنجاز سد دار خروفة بإقليم العرائش

40092 مشاهدة
جماعة زعرورة ( العرائش) 9-02-2010 أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم الثلاثاء بالجماعة القروية زعرورة بقيادة بني كرفط (إقليم العرائش) انطلاقة أشغال إنجاز سد دار خروفة على وادي المخازن، والذي سيتم بناؤه بغلاف مالي يقدر بحوالي 800 مليون درهم.
جلالة الملك يعطي انطلاقة أشغال إنجاز سد دار خروفة بإقليم العرائشوقدمت لجلالة الملك ، بالمناسبة ، شروحات حول هذه المنشأة المائية التي ستمكن من ري الدوائر السقوية ريصانة – السواكن على مساحة تبلغ 18 ألف هكتارا تتوزع على تسع جماعات قروية بالإقليم.

كما يهدف السد الجديد ، الذي يندرج تشييده في إطار الجهود الرامية إلى مواصلة التنمية الفلاحية بحوض اللوكوس وتعبئة موارد مائية جديدة وخاصة من المياه السطحية، المساهمة ، إلى جانب سد وادي المخازن ، في حماية سهل اللكوس من الفيضانات، وكذا توفير الماء الصالح للشرب لستة عشر جماعة قروية مجاورة للسد تعاني الآن من ظروف صعبة في التزود بهذه المادة الحيوية ويزيد في صعوبتها التقلبات المناخية.

كما سيمكن هذا السد، الذي سيتم إنجازه على مدى ثمانية وأربعين شهرا بتمويل مشترك بين الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والميزانية العامة للدولة، من تجميع وضمان انتظام ما يقدر ب 140 مليون متر مكعب سنويا من المياه.

ويتكون سد دار خروفة، الذي سيتمكن من خلق حقينة حجمها 480 مليون متر مكعب، بالإضافة للحاجز الرئيسي، من حاجز للفج ومنشآت ملحقة تتمثل في منشأة التحويل المؤقت ومفرغ الحامولات ومفرغ القعر ومآخذ للماء الصالح للشرب والمخصص للاستعمال الفلاحي.

وسيتطلب بناء السد إنجاز مليون متر مكعب من الحفريات ووضع مليون و600 ألف متر مكعب من الردوم وأربعين ألف متر من الخرسانة وكذا إنجاز 57 ألف متر من الأثقاب.

ومن جهة أخرى، قدمت لجلالة الملك محمد السادس شروحات بخصوص مشروع الإعداد الهيدروفلاحي للدائرة السقوية بسافلة سد دار خروفة، والذي يبلغ غلاف إنجازه مليارين و160 مليون درهم. ويستفيد من المشروع ثمانية آلاف شخص يتوزعون على تسع جماعات بإقليم العرائش.

ويهدف هذا المشروع، الذي تشرف عليه وزارة الفلاحة والصيد البحري، إلى الرفع من الإنتاج الفلاحي عبر توسيع المساحة المخصصة للخضروات والأعلاف والأشجار المثمرة ، وضمان سقي ثمانية عشرة ألف هكتارا بشكل منتظم وتثمين مياه السقي واستعمالها على طول السنة.

كما سيمكن هذا المشروع، الذي ستنتهي الأشغال به في سنة 2014، من الرفع من قيمة الإنتاج الفلاحي بما يناهز 500 مليون درهم في السنة ، وخلق ثلاثة آلاف منصب عمل قار إضافي.

ويهم المشروع إنجاز المنشآت الهيدروفلاحية الرئيسية وقناة الربط على طول عشرة كلم، وتهيئة شبكة الري وصرف المياه على مساحة ثمانية عشر ألف هكتار وتهيئة شبكة الطرق على طول 250 كلم.

كما قدمت لجلالة الملك شروحات بخصوص مجموعة من المشاريع الرامية إلى تقوية تزويد مدينة طنجة والمراكز والدواوير المجاورة لها بالماء الشروب، انطلاقا من ثلاثة سدود بكلفة تبلغ مليار و570 مليون درهم.

وتتضمن الأشغال بهذه المشاريع ، والتي يشرف عليها المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ويستفيد منها مليون وخمسة وعشرون ألف نسمة، تأمين تزويد المنطقة بالماء الشروب، في أفق سنة 2030.

وتهم هذه المشاريع تأمين التقوية بالماء الصالح للشرب انطلاقا من سد طنجة المتوسطي (120 مليون درهم)، ومن سد تاسع أبريل 1947 (650 مليون درهم)، ومن سد دار خروفة (800 مليون درهم).

وبالمناسبة ذاتها، اطلع جلالة الملك على مشاريع التنمية المندمجة للأشجار المثمرة لجهتي طنجة تطوان وتازة تاونات الحسيمة برسم سنة 2010. ويبلغ عدد هذه المشاريع التي تندرج في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، 25 مشروعا رصدت لها اعتمادات مالية تناهز 264 مليون درهم.

ويساهم في تمويلها هذه المشاريع كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري (45 مليون و450 ألف درهم) وصندوق التنمية القروية (18 مليون و350 ألف درهم) وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (200 مليون درهم).

ويستفيد من هذه المشاريع ، التي تمتد على مساحة تفوق عشرة آلاف هكتار، موزعة ما بين 81 جماعة قروية، نحو 11 ألف و808 فلاحا. وتتوزع المساحة المستهدفة بهذا البرنامج ما بين زراعة اللوز (1310 هكتار) والتين (700 هكتار) والكروم (262 هكتار) والزيتون (7734 هكتار) وأشجار مثمرة أخرى (140 هكتارا).

وتجدر الإشارة إلى أن مجموع مشاريع الدعامة الثانية للتنمية المندمجة للأشجار المثمرة للجهتين، يصل إلى 94 مشروعا رصدت لها اعتمادات مالية بقيمة ثلاثة ملايير و39 مليون درهم. ويستفيد من هذه المشاريع ، التي سيتم إنجازها خلال الفترة ما بين 2010 و2014، نحو 269 ألف فلاح.

وتهم هذه المشاريع التي تمتد على مساحة 376 ألف و700 هكتارا، زراعة أشجار الزيتون واللوز والتين والكبار والصبار. و.م.ع.ا

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال إنجاز سد دار خروفة بإقليم العرائش
الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال إنجاز سد دار خروفة بإقليم العرائش

ﻐﺮﺱ : ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻳﻌﻄﻲ ﺍﻧﻄﻼﻗﺔ ﺃﺷﻐﺎﻝ ﺳﺪ ﺩﺍﺭ ﺧﺮﻭﻓﺔ

اترك تعليق

1 تعليق على "الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال إنجاز سد دار خروفة بإقليم العرائش"

نبّهني عن
avatar
chentouf
ضيف
سلام نداء من ساكنة دواوير المجاورة لسد دار خروفة الي من يتحكمون بالقرارات او كل من لديه دخل في الموضوع مما لا شك فيه ان الدولة تنهج سياسة توسيع المجالات الخضراء في كل ارجاء المملكة لاجل تقدم هاده البلاد تحيتنا لهم خالصة نحن لسنا ضد مشروع سد دار اخروفة باقليم العرائش ولاكن بصفتنا ملاك الاراضي المنتزعة لافائدة السد فقد اغتصبت ارضنا بثمن بخس دراهيم معدودة لا تسمن ولا تغني … علي كل حال اعمال انجاز السد مستمرة وخوف الساكنة المجاورة متواجد وحاضر ايضا الي اين بعد اهاذا الي التشرد والضياع وبتر ذاكرة .الاقصاء التهميش الفقر …
‫wpDiscuz