الملك محمد السادس يطلق مشاريع سككية مهيكلة ذات بعد وطني بمدينة القنيطرة

23660 مشاهدة

 وجدة البوابة – و م ع ا: وجدة في 22 شتنبر 2012، تعزز ٬ اليوم السبت ٬ الخط السككي الرابط بين القنيطرة والدار البيضاء ٬ الذي يعد الخط الأكثر رواجا على مستوى الشبكة الوطنية ٬ وذلك بفضل المشاريع التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬ نصره الله ٬ اليوم ٬ والرامية إلى تزويد هذا المحور الرئيسي ببنية تحتية حديثة من شأنها تصريف واستيعاب حركة النقل المرتقبة في أفضل ظروف السلامة والراحة.

وتهم هذه المشاريع المهيكلة ٬ التي تعد جزءا من العقد/ البرنامج (2010 -2015)٬ الموقع بين الدولة والمكتب الوطني للسكك الحديدية ٬ تثليث وتجديد الخط السككي الرابط بين الدار البيضاء والقنيطرة والتأهيل الحضري لفضاء محطة القنيطرة.

وسيساهم إنجاز مختلف هذه الأوراش السككية في تعزيز الموقع الاستراتيجي لمحور القنيطرة – الدار البيضاء ٬ باعتباره خطا سككيا رئيسيا وصلة وصل هامة تربط بين شمال وشرق وجنوب المملكة .

ويشمل مشروع تثليث الخط السككي الرابط بين القنيطرة والدار البيضاء بناء خط مكهرب جديد على طول 100 كلم ٬ وذلك بالموازاة مع الخطين الموجودين حاليا٬ وتحديث المنشآت الحالية (السكة الحديدية٬ الكثينة والتشوير)٬ وتدعيم مستوى السلامة من خلال حذف الممرات المستوية المتبقية على هذا الخط وبناء عدد من العبارات للراجلين وممرات تحت أرضية لعبور السكة بالمحطات.

وسيوفر هذا المشروع ٬ الذي خصص له غلاف مالي إجمالي يصل إلى 5ر4 مليار درهم ٬ حوالي 3 ملايين يوم عمل خلال مرحلة الأشغال و280 منصب شغل خلال فترة الاستغلال. وسيجعل هذا المشروع المكتب الوطني للسكك الحديدية قادرا على تقديم خدمات أفضل لقطارات المسافرين٬ كما سيوفر الطاقة اللازمة للرفع من حركة نقل قطارات المسافرين٬ وكذا تحسين سيولة نقل البضائع التي عرفت ارتفاعا هاما منذ انطلاق ميناء طنجة المتوسطي.

كما تتطلب الطفرة الكبيرة التي تعرفها حركة النقل٬ سواء بالنسبة للمسافرين أو البضائع٬ تنقيل الأنشطة الصناعية ذات الصلة بالسكك الحديدية إلى خارج المدار الحضري للقنيطرة٬ ومصاحبة التنمية الحضرية بالإقليم من خلال إنجاز مشروع عقاري مهيكل حول المحطة. وهو ما يشكل هدف المشروع الثاني الذي أطلقه جلالة الملك٬ أيده الله ٬ والذي يهم التأهيل الحضري للفضاء المحيط بمحطة القنيطرة.

وهكذا يتضمن هذا المشروع بناء محطة للمسافرين من الجيل الجديد قادرة على استقبال حوالي 5ر9 مليون مسافر في أفق سنة 2015 ليرتفع هذا العدد إلى 6ر18 مليون مسافر سنة 2025.

وستمكن المنشأة الجديدة ٬ التي رصد لها مبلغ قيمته 320 مليون درهم ٬ والتي اختير لها هندسيا شكل ذي رأسين٬ من الربط بين ضفتي المدينة (الشمال والجنوب).

ومن المتوقع أن يشتمل مشروع تأهيل فضاء محطة القنيطرة كذلك تهييء محطة سككية للبضائع بسيدي يشو(على بعد 15 كلم شمال القنيطرة) على مقربة من المنطقة الصناعية اولاد بورحمة ٬ وذلك في إطار تنقيل الأنشطة الخاصة بالبضائع خارج المدار الحضري للمدينة.

كما سيتم ٬ في إطار هذا البرنامج ٬ تثمين الفضاءات المحيطة بالمحطة الجديدة للمسافرين من خلال خلق قطب حضري جديد على وعاء عقاري يبلغ 12 هكتارا.

ومن شأن المبادرات الملكية التي تم إطلاقها بعاصمة الغرب وما لها وقع إيجابي قوي ٬ أن تجعل من مدينة القنيطرة قطبا رئيسا للتنمية الاقتصادية وتعزيز أدائها وجاذبيتها وتنافسيتها.

الملك محمد السادس يطلق مشاريع سككية مهيكلة ذات بعد وطني بمدينة القنيطرة
الملك محمد السادس يطلق مشاريع سككية مهيكلة ذات بعد وطني بمدينة القنيطرة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz