الملك محمد السادس يطلع على تقدم إنجاز برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الدار البيضاء الكبرى

36254 مشاهدة

الدار البيضاء – اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، محفوفا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الخميس بالدار البيضاء، على تقدم إنجاز مشاريع وبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى جهة الدار البيضاء الكبرى برسم الفترة ما بين 2005 و 2009، والتي رصدت لها اعتمادات مالية تصل إلى مليار و527 مليون و862 ألف درهم.
جلالة الملك يطلع على تقدم إنجاز برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الدار البيضاء الكبرى

وقدمت لجلالة الملك، بهذه المناسبة، شروحات حول مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي همت إنجاز 1377 مشروعا من بين 2343 مشروعا تمت برمجته خلال الفترة (2005-2009). وقد بلغت مساهمة المبادرة في تمويل المشاريع المبرمجة نحو 768 مليون و759 ألف درهم.

وتتوزع هذه المشاريع التي يتم إنجازها بمساهمة 1165 جمعية، ما بين مجالات التعليم (21 بالمائة) والشباب والرياضة (15 بالمائة) والتكوين المهني (10 بالمائة) ومراكز الاستقبال ( 9 بالمائة) والصحة ( 9 بالمائة) ومحو الأمية ( 5 بالمائة) والثقافة (5 بالمائة).

كما تشمل مجال التكوين وتقوية القدرات والكفاءات (5 بالمائة) والصناعة التقليدية (3 بالمائة) والتجارة والصناعة (3 بالمائة) والماء الصالح للشرب (2 بالمائة) والفلاحة (واحد بالمائة) وقطاعات أخرى (12 بالمائة).

وانسجاما مع المبادئ والتوجهات الكبرى، التي قامت عليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فقد حرص مختلف الشركاء على إيلاء عناية خاصة لبرنامج محاربة الهشاشة، في إطار السعي إلى الحفاظ على الكرامة الانسانية للأشخاص المستهدفين.

وقد تم في هذا السياق، برمجة 32 مشروعا لبناء مراكز لإيواء الأشخاص في وضعية الهشاشة، والتي ستمكن إلى جانب توسيع المراكز المتواجدة حاليا، من توفير طاقة استيعابية إضافية بنحو 6265 مستفيد.

ويرتقب أن يرتفع عدد هذه المراكز مع متم سنة 2011 إلى 79 مركزا، تتوزع ما بين تلك الخاصة بالنساء في وضعية صعبة (9 مراكز)، والأشخاص المعاقين (23 مركزا) والمسنين (6 مراكز) والأطفال والشباب بدون مأوى (26 مركزا) والأشخاص بدون مأوى (4 مراكز) ودور الطالب والطالبة (8 مراكز) والإصلاحيات (3 مراكز).

كما تتضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برمجة 152 مشروعا في إطار استراتيجية الارتقاء بالخدمات الصحية للقطاع العمومي، رصدت لها اعتمادات بقيمة 573 مليون درهم.

وقد بلغ عدد المشاريع المنجزة في هذا السياق 107 مشاريع في حين لا تزال 18 أخرى في طور الإنجاز و27 في طور الدراسة.

ومن جهتها بلغ عدد المشاريع المندرجة في إطار استراتيجية محاربة داء السرطان على مستوى جهة الدار البيضاء الكبرى، والتي تمت بلورتها في إطار شراكة مع جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان، 18 مشروعا بغلاف مالي يصل إلى 80 مليون و350 ألف درهم.

وبنفس المناسبة، أشرف جلالة الملك على تدشين المركز الصحي الاجتماعي “ابن النفيس” والذي تم إنجازه في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) باعتمادات مالية بلغت أربعة ملايين و880 ألف درهم.

وتتكون المؤسسة التي تستفيد منها ساكنة حي المسعودي بعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، مركزا صحيا يوفر خدمات خاصة بتنظيم الأسرة وصحة الأم والطفل ومحاربة داء السل والصحة المدرسية والعلاجات التمريضية ومراقبة ومتابعة الأمراض المزمنة.

كما تضم مركزا اجتماعيا يتضمن قاعة متعددة الاختصاصات وقاعة للإعلاميات وقاعة للتكوين وأخرى للفحص وخامسة للأطفال إلى جانب مرافق إدارية.

ويعد المركز، الذي يمتد على مساحة 800 مترا مربعا، ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (مليون درهم) والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين (مليونين و400 ألف درهم) والمندوبية الإقليمية للصحة (مليون و280 ألف درهم) والإنعاش الوطني (200 ألف درهم) ومقاطعة أنفا. وكالة المغرب العربي للانباء

جلالة الملك محمد السادس يطلع على تقدم إنجاز برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الدار البيضاء الكبرى
جلالة الملك محمد السادس يطلع على تقدم إنجاز برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الدار البيضاء الكبرى
جلالة الملك  محمد السادس يطلع على تقدم إنجاز برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الدار البيضاء الكبرى
جلالة الملك محمد السادس يطلع على تقدم إنجاز برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الدار البيضاء الكبرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.