الملك محمد السادس يطلع على برنامج تقوية وتأمين تزويد قطب فاس مكناس بالماء الصالح للشرب

12109 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة, 13-01-2012 – اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، أمس الخميس بفاس، على برنامج تقوية وتأمين تزويد قطب فاس مكناس بالماء الصالح للشرب، الذي رصدت له اعتمادات مالية بقيمة 6ر2 مليار درهم.

` البرنامج يساهم في تلبية حاجيات نحو 3ر2 مليون نسمة من الماء الشروب ` برنامج يروم المحافظة على الموارد المائية الجوفية والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة وقدمت لجلالة الملك بهذه المناسبة، شروحات حول هذا البرنامج، الذي سيساهم في المحافظة على الموارد المائية الجوفية، وفي تلبية حاجيات نحو 3ر2 مليون نسمة بالعالمين الحضري والقروي بالمنطقة من الماء الصالح للشرب، وكذا ضمان التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة. ويهم البرنامج، الذي ينجزه المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، تحويل مياه محطة معالجة مياه وادي سبو لتقوية تزويد مدينتي فاس ومكناس بالماء الشروب، بكلفة 115 مليون درهم. وسيمكن هذا المشروع، الذي يوجد قيد الإنجاز وتنتهي الأشغال به في يونيو المقبل، من ضمان صبيب 500 لتر في الثانية من المياه. كما يتضمن البرنامج، مشروعا لإحداث محطة معالجة مياه عين بتيت وعين ربيعة، بصبيب يبلغ 600 لتر في الثانية. ويتطلب مشروع المحطة الجديدة، والذي يوجد قيد الإنجاز ويروم تقوية تزويد مدينة مكناس بالماء الشروب، تعبئة استثمارات مالية بقيمة 100 مليون درهم. وينتظر أن يتم تدشين محطة معالجة مياه عين بيتيت وعين ربيعة في يونيو المقبل. كما يشمل برنامج تقوية وتأمين تزويد قطب فاس مكناس بالماء الصالح للشرب، برمجة مشروع خلال السنة الجارية، ويهم إنجاز نظام للتزويد بالماء الشروب انطلاقا من سد إدريس الأول. ويهم هذا المشروع، الذي رصدت لإنجازه اعتمادات بقيمة 7ر1 مليار درهم، إحداث محطة للمعالجة بصبيب يبلغ 2000 لتر في الثانية ووضع 100 كلم من القنوات. وسيمكن المشروع الذي سيتم الشروع في استغلاله في صيف 2015 من تلبية حاجيات سكان المنطقة من الماء الصالح للشرب في أفق سنة 2022. وعلى المدى الطويل، يتضمن البرنامج أيضا إنجاز محطة لمعالجة مياه سد ولجة السلطان، بصبيب يبلغ 1000 لتر في الثانية. كما سيمكن هذا المشروع الذي تبلغ كلفة إنجازه 700 مليون درهم وتنتهي الأشغال به في 2022، من ضمان تلبية حاجيات مدينة مكناس من الماء الشروب في أفق سنة 2030. وسيمكن برنامج تقوية وتأمين تزويد قطبي فاس ? مكناس بالماء الصالح للشرب، من المحافظة على الفرشة المائية حيث يساهم في تقليص صبيب المياه الجوفية التي يتم استغلالها من 3400 لتر في الثانية حاليا إلى 2000 لتر في الثانية، مع نهايته. وتجدر الإشارة إلى أن تزويد مدينة فاس بالماء الصالح للشرب يعتمد على مصدرين رئيسيين، يتمثل أولهما في المياه السطحية لوادي سبو والتي تتم معالجها على مستوى محطة المعالجة عين النقبي بصبيب يبلغ 1700 لتر في الثانية، فيما يتعلق المصدر الثاني بالمياه الجوفية لفرشة سايس، أما بالنسبة لمدينة مكناس، فالموارد التي تعتمد عليها للتزود بالماء الصالح للشرب تتشكل، في مجملها، من موارد جوفية، وتهم عين بتيت وعين ربيعة وعين تاغما وعين عتروس. وتعاني هذه الموارد من تقلبات هامة على مستوى صبيبها في ارتباط بكمية التساقطات المطرية، كما تشهد ارتفاعا مهما خلال فترة الفيضانات. و يصل إجمالي منسوب المياه التي يتم استغلالها انطلاقا من هذه الموارد الأربعة خلال فترات التدفق المنخفض إلى 740 لتر في الثانية. كما توفر الأثقاب التي تم إنجازها على مستوى الفرشتين المائيتين لسايس والحاج قدور صبيبا يصل إلى 440 لتر في الثانية خلال فترة التدفق المنخفض. وتمكن الموارد المائية التي يتم تعبئتها حاليا من ضمان تلبية حاجيات سكان مدينتي فاس ومكناس في أفق سنة 2015.

الملك محمد السادس يطلع على برنامج تقوية وتأمين تزويد قطب فاس مكناس بالماء الصالح للشرب
الملك محمد السادس يطلع على برنامج تقوية وتأمين تزويد قطب فاس مكناس بالماء الصالح للشرب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz