الملك محمد السادس يطلع على برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة برسم الفترة 2011 – 2015

28637 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 15 مارس 2012،  اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، يوم الأربعاء بمدينة خريبكة، على برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم برسم المرحلة الثانية 2011-2015.

– جلالة الملك يطلع على حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم برسم 2011 والتي رصدت لها اعتمادات تناهز 70ر18 مليون درهم

– جلالة الملك يطلع على المعطيات الخاصة بمشروع فضاء المرأة متعدد الخدمات الذي تم تشييده بحي “البيوت” في إطار المبادرة بكلفة ستة ملايين درهم

– صاحب الجلالة يتابع شروحات حول المركب الاجتماعي التربوي الرياضي لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، تم تشييده بحي “الهنا” بكلفة 52ر3 ملايين درهم

– جلالة الملك يدشن المركب الاجتماعي التربوي “القدس” الذي تم إنجازه بكلفة 53ر4 مليون درهم

وقد بلغ حجم الاعتمادات التي تمت تعبئتها من طرف المبادرة لتمويل مختلف مكونات هذا البرنامج الخماسي، 155 مليون درهم، موزعة ما بين برنامج محاربة الفقر في المجال القروي (تسعة ملايين درهم) وبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي في المجال الحضري (84 مليون درهم) وبرنامج محاربة الهشاشة (20 مليون درهم) والبرنامج الأفقي (42 مليون درهم).

كما قدمت لجلالة الملك شروحات حول حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم برسم سنة 2011 والتي رصدت لها اعتمادات مالية تبلغ 70ر18 مليون درهم.

ويبلغ عدد المشاريع التي تمت برمجتها خلال هذه السنة 78 مشروعا يستفيد منها أزيد من 24 ألف نسمة.

وتتوزع المشاريع المبرمجة سنة 2011 بحسب برامج المبادرة، ما بين برنامج محاربة الفقر في المجال القروي (خمسة مشاريع) وبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي في المجال الحضري (23 مشروعا) وبرنامج محاربة الهشاشة (16 مشروعا) والبرنامج الأفقي (34 مشروعا).

وتساهم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تمويل هذه المشاريع بغلاف مالي يصل إلى 5ر14 مليون درهم (77 بالمائة)، فيما بلغت نسبة تقدم إنجازها نحو 60 بالمائة.

وقد تمت برمجة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم خريبكة برسم سنة 2011 ، في إطار شراكة مع الجماعات المحلية وقطاعات الفلاحة والتجهيز والشباب والرياضة والصحة والتربية الوطنية والصناعة التقليدية والتعاون الوطني والتعاونيات والجمعيات المحلية ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.

كما قدمت لجلالة الملك، بنفس المناسبة، شروحات حول حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم خريبكة، برسم الفترة ما بين 2005 و 2010 (المرحلة الأولى)، والتي رصدت لها اعتمادات مالية تفوق 35ر172 مليون درهم.

وتهم هذه البرامج إنجاز 292 مشروعا لفائدة 150 ألف شخص، بلغت مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تمويل هذه المشاريع 98 مليون درهم، أي ما يمثل نسبة 57 بالمائة من قيمتها الإجمالية.

ويتوزع مجموع هذه المشاريع بحسب برامج المبادرة، ما بين برنامج محاربة الهشاشة (83 مشروعا)، والبرنامج الأفقي (132مشروعا) وبرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي (16 مشروعا) وبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري (58 مشروعا) والبرنامج الاستعجالي لسنة 2005 (ثلاثة مشاريع).

وتنقسم الاعتمادات المالية التي رصدت لتمويل المشاريع التي تمت برمجتها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ما بين مراكز الاستقبال (18 بالمائة)، والأنشطة المدرة للدخل (5 بالمائة)، والتعليم (12 بالمائة)، والصحة (9 بالمائة)، والبنيات التحتية (21 بالمائة)، والمراكز متعددة الاختصاصات (17 بالمائة)، والشباب والرياضة (5 بالمائة)، ودعم الجمعيات (8 بالمائة)، والثقافة (3 بالمائة)، وقطاعات أخرى (2 بالمائة).

وتروم البرامج والمشاريع الخاصة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، دعم النساء والشباب وإدماجهم اجتماعيا واقتصاديا عن طريق خلق أنشطة مدرة للدخل، واستهداف الفئات الاجتماعية في وضعية الهشاشة، وكذا تحسين الولوج إلى الخدمات والتجهيزات الأساسية.

وقد تم وضع هذه البرامج والمشاريع وفق مقاربة تقوم على الاستجابة لحاجيات مختلف الشرائح الاجتماعية المستهدفة، وضمان استمرارية المشاريع بتكثيف مشاركة المستفيدين والفاعلين المحليين في التدبير ورصد ميزانيات قارة للتسيير، إلى جانب الاندماج مع البرامج القطاعية لتحقيق مشاريع مندمجة ذات وقع واسع على السكان.

واطلع جلالة الملك نصره الله، بعد ذلك، على المعطيات الخاصة بمشروع فضاء المرأة متعدد الخدمات الذي تم تشييده بحي ” البيوت” في إطار المبادرة بكلفة ستة ملايين درهم.

ويشمل المشروع، الذي تم إنجازه على مساحة تبلغ 2000 مترا مربعا، مجموعة من المنشآت، من بينها مركز للتكوين والتأهيل ومركز لدعم وتوجيه المرأة ومركز للتربية والتكوين.

ويهدف الفضاء الذي تستفيد من خدماته نحو 200 امرأة، إلى تكوين وتأهيل المرأة والفتاة في تخصصات تضمن لهن الاستقلالية الاقتصادية والاجتماعية وتشجيع الأنشطة المدرة للدخل والإنصات للنساء في وضعية صعبة وتوجيههن.

وساهم في تمويل المشروع الجديد كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (4 ملايين درهم) والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية (1 مليون درهم) والمجمع الشريف للفوسفاط (1 مليون درهم).

كما قدمت لجلالة الملك بهذه المناسبة شروحات حول المركب الاجتماعي التربوي الرياضي لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي تم تشييده بحي “الهنا” في إطار برنامج محاربة الهشاشة (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية)، باعتمادات مالية بلغت 52ر3 ملايين درهم.

ويتضمن المركب، الذي يروم خلق فضاء اجتماعي ورياضي قادر على استقبال ذوي الاحتياجات الخاصة واحتواء هذه الشريحة من خلال إشراكها في تنظيم أنشطة اجتماعية وثقافية ورياضية، قاعة متعددة للرياضات وقاعة للمعلوميات وقاعة متعددة التخصصات ومرافق إدارية وقاعتين للحلاقة والتجميل ومرافق ترفيهية.

وقد تم تشييد المركز الذي يستفيد منه 200 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة على مساحة 1500 متر مربع، في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة التعاون الوطني.

إثر ذلك أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على تدشين المركب الاجتماعي التربوي “القدس” الذي تم تشييده في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بكلفة 53ر4 مليون درهم.

وبهذه المناسبة قام جلالة الملك بجولة عبر مختلف مرافق المركب الذي يضم قاعة متعددة التخصصات وخزانة وروض للأطفال وقاعة للنسيج الجمعوي وقاعة لمحو الأمية وقاعات لتعليم الإعلاميات والحلاقة والتجميل والتكوين إضافة إلى حديقة للأطفال.

وتتمثل أهداف المشروع، الذي تم تشييده على مساحة 2000 متر مربع، في تكوين الشباب في مجالات مختلفة وتطوير مهاراتهم ومؤهلاتهم المهنية من أجل تمكينهم من الاندماج في سوق الشغل، وتكوين النساء من أجل تمكينهن من دخل قار، تطوير وتنمية أنشطة جمعيات الشباب والطفولة والإنصات للنساء في وضعية صعبة وتوجيههن.

ويعد المركب الاجتماعي التربوي، الذي يستفيد من خدماته 250 شخصا، ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارات التشغيل والتكوين المهني والثقافة والشباب والرياضة ومؤسسة التعاون الوطني.

وبهذه المناسبة، أشرف جلالة الملك على تسليم سبع حافلات صغيرة للنقل المدرسي تم اقتنائها في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بكلفة 1ر2 مليون درهم لفائدة 210 متمدرس ينتمون إلى سبع جماعات قروية بالإقليم، وتسع سيارات إسعاف تم اقتناؤها لفائدة المراكز الإستشفائية بالإقليم، في إطار برنامج محاربة الهشاشة، بغلاف مالي يبلغ 8ر1 مليون درهم.

 الملك محمد السادس يطلع على برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة برسم الفترة 2011 - 2015
الملك محمد السادس يطلع على برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة برسم الفترة 2011 - 2015

 الملك محمد السادس يطلع على برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة برسم الفترة 2011 - 2015
الملك محمد السادس يطلع على برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة برسم الفترة 2011 - 2015

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz