الملك محمد السادس يطلع على البرنامج الجهوي لاقتصاد ماء السقي بالدوائر المسقية بجهة مراكش تانسيفت الحوز الذي رصدت له اعتمادات بـ 6,5 مليار درهم

33736 مشاهدة

وجدة البوابة – و.م.ع.ا: الجماعة القروية السعادة/مراكش, 29-12-2011  –  اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، يوم الخميس بالجماعة القروية السعادة (عمالة مراكش)، على البرنامج الجهوي لاقتصاد ماء السقي بالدوائر المسقية لجهة مراكش تانسيفت الحوز، والذي رصدت له اعتمادات مالية إجمالية تناهز 6,5 مليار درهم.

– البرنامج الذي يستفيد منه 25000 فلاحا يمتد على مساحة تقدر ب` 97300 هكتار

– المشروع سيساهم في تطوير فلاحة عصرية ذات قيمة مضافة عالية مع ضمان تدبير أمثل ومستدام للموارد المائية

– جلالة الملك يعطي انطلاقة مشروع “نفيس ن 1-2” لاقتصاد مياه السقي الذي يستفيد منه 2000 فلاح

وقدمت لجلالة الملك شروحات حول هذا المشروع، الذي يستفيد منه 25000 فلاح، ويهم استبدال نمط السقي من الانسيابي إلى التنقيط، على مساحة تقدر ب` 97300 هكتار.

وسيمكن المشروع من المساهمة في تطوير فلاحة عصرية ذات قيمة مضافة عالية وتحسين الدخل الفردي للفلاح مع ضمان تدبير أمثل ومستدام للموارد المائية، التي تعرف ندرة بالجهة، من خلال ضمان ارتفاع نجاعة السقي والرفع من مردودية المنتوجات وخفض استعمال الماء.

كما سيساهم في ضمان ارتفاع نجاعة السقي من خمسين بالمائة إلى تسعين بالمائة، والرفع من تثمين مياه السقي من 2.3 إلى 5.5 درهم للمتر المكعب والرفع من القيمة المضافة للمنتوج الفلاحي من 19000 إلى 42000 درهم للهكتار.

وتتوزع المساحة، التي يستهدفها البرنامج الجهوي لاقتصاد الماء ما بين التحويل الجماعي (57100 ه`) والذي تتكلف فيه وزارة الفلاحة والصيد البحري بعصرنة شبكة السقي لملاءمتها مع متطلبات السقي بالتنقيط، بينما يقوم الفلاحون المعنيون بإنجاز التجهيزات الداخلية للضيعات في إطار إعانات صندوق التنمية الفلاحية، والتحويل الفردي (40200 ه`)، الذي ينجز من طرف الفلاحين في إطار إعانات صندوق التنمية الفلاحية.

وهكذا سيمكن هذا البرنامج، الذي يتم إنجازه في إطار مخطط المغرب الأخضر، من الرفع من المساحة المجهزة بالتنقيط على صعيد الجهة من 40.000 هكتار حاليا إلى أكثر من 137.000 هكتار في أفق 2020.

ومن أجل تنفيذ هذا المشروع الضخم، فقد تم تقسيمه إلى عدة أشطر حيث يشمل الشطر الأول، الذي يوجد في طور الإنجاز مساحة 12200 هكتار، ويهم الشطر الثاني (2012-2014) مساحة تقدر ب` 10000 هكتار، فيما ستتم برمجة المساحة المتبقية خلال الفترة 2014-2020.

وبهذه المناسبة، أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، انطلاقة أشغال إنجاز مشروع “نفيس ن 1-2 “، الذي يندرج في إطار الشطر الأول من البرنامج الجهوي للاقتصاد في مياه السقي. وتبلغ كلفة إنجاز المشروع، الذي يمتد على مساحة تقدر ب` 4300 ه` ويستفيد منه 2000 فلاح، 260 مليون درهم.

ويتكون هذا المشروع، الذي يشرف المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للحوز على إنجازه، من محطة لتصفية مياه السقي، و146 كلم من قنوات الري الباطني التي تعمل تحت الضغط، و50 مأخذ جماعي و390 مأخذ فردي وكذا تجهيز الضيعات الفلاحية بالسقي الموضعي المدعم من طرف صندوق التنمية الفلاحية.

ومن النتائج المرتقبة لهذا المشروع، الذي تنتهي أشغال إنجازه سنة 2013، الرفع من تثمين مياه السقي من 2.3 إلى 5.8 درهم للمتر المكعب والرفع من القيمة المضافة للمنتوج الفلاحي من 19000 إلى 45000 درهم للهكتار.

وتتميز جهة مراكش تانسيفت الحوز بمناخ شبه قاري، حيث لا تتجاوز التساقطات المطرية 250 إلى 300 مم سنويا مما جعل تعبئة الموارد المائية مسألة حيوية تصدرت الأولويات في البرامج التنموية منذ الاستقلال.

وتتوفر الجهة على خمسة سدود كبرى هي سد مولاي يوسف على واد تساوت وسد مولاي الحسن الأول على واد الأخضر وسد بين الويدان على واد العبيد وسدي للا تكركوست ويعقوب المنصور على واد النفيس.

وتمكن هذه المنشئات من تعبئة 930 مليون متر مكعب من المياه سنويا تخصص لسقي مناطق السقي الكبير بكل من تساوت العليا وتساوت السفلى والحوز الأوسط وذلك على مساحة إجمالية تبلغ 144600 هكتار، إلى جانب توفير مياه الشرب لمدينتي مراكش وقلعة السراغنة.

وبالإضافة إلى ذلك، تتوفر الجهة على شبكة للري يفوق طولها 2500 كلم وشبكة للطرق والمسالك القروية طولها 1900 كلم.

الملك محمد السادس يطلع على البرنامج الجهوي لاقتصاد ماء السقي بالدوائر المسقية بجهة مراكش تانسيفت الحوز الذي رصدت له اعتمادات بـ 6,5 مليار درهم
الملك محمد السادس يطلع على البرنامج الجهوي لاقتصاد ماء السقي بالدوائر المسقية بجهة مراكش تانسيفت الحوز الذي رصدت له اعتمادات بـ 6,5 مليار درهم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz