الملك محمد السادس يدشن محطة لتخزين ومعالجة السيارات العابرة بميناء الدار البيضاء

17636 مشاهدة

  وجدة البوابة: وجدة في 27 أبريل 2012، أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ يوم الخميس٬ على تدشين محطة لتخزين ومعالجة السيارات العابرة بميناء الدار البيضاء٬ والتي أنجزت باستثمار إجمالي قدره 168 مليون درهم.

وبهذه المحطة الجديدة٬ تتعزز قدرات قطاع السيارات لدعم النمو الذي يشهده مجال استيراد وتصدير السيارات الجديدة على مستوى ميناء الدار البيضاء٬ ومن ثم المشاركة في إغناء النسيج الاقتصادي لجهة الدار البيضاء الكبرى وتخفيف الضغط عن ميناء العاصمة الاقتصادية.

وسيمكن الفضاء الجديد ٬ الذي يعتبر جزءا من مجموع المشاريع المهيلكة الرامية إلى تعزيز تنافسية القطاع ودعم التنمية الاقتصادية للجهة٬ من زيادة قدرة تسليم واستقبال السيارات إلى جانب تدبير حركة الدخول والخروج في ظروف جيدة.

ويمنح المشروع الجديد ٬ المشيد على خمسة طوابق٬ والذي تبلغ قدرته التخزينية 5000 سيارة٬ لزبنائه٬ خدمات ذات قيمة مضافة (تهييئ٬ إصلاحات خفيفة٬ صباغة٬ تنظيف…)٬ إلى جانب معالجة رواج السيارات بكيفية تحترم المعايير الدولية في مجال السلامة واحترام الآجال والتأمين.

ويشكل تواجد مجموع التجار مستوردي السيارات بمناطق بعيدة عن ميناء الدار البيضاء٬ أحد الأسباب التي دفعت إلى إحداث هذا المشروع الذي يستجيب للمعايير الهندسية العصرية والمزودة بنظام فعال للمعلومات والتدبير وتحديد السيارات٬ من خلال تدبير أفضل لرواج السيارات وبرمجة التسليم وكذا إخبار التجار بمختلف العمليات المرتبطة بدخول وخروج سياراتهم في الوقت المناسب.

وسيضطلع هذا المشروع بدور هام في تطبيق مخطط تطوير قطاع السيارات٬ الذي يعد أحد القطاعات الأساسية ضمن الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي٬ والذي ما فتئ يحظى باهتمام وعناية جلالة الملك نصره الله منذ إطلاقه في دجنبر من سنة 2005.

الملك محمد السادس يدشن محطة لتخزين ومعالجة السيارات العابرة بميناء الدار البيضاء
الملك محمد السادس يدشن محطة لتخزين ومعالجة السيارات العابرة بميناء الدار البيضاء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz