الملك محمد السادس يحل بأبيدجان

21423 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 19 مارس 2013، حل صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله ٬ يوم الثلاثاء بأبيدجان في زيارة رسمية لجمهورية الكوت ديفوار٬ المحطة الثانية من جولة إفريقية ستقود جلالته أيضا إلى الغابون.
وقد وجد جلالة الملك في استقباله ٬ لدى وصوله إلى مطار فليكس هوفويت بوانيي الدولي ٬ قادما من دكار ٬ فخامة الرئيس الإيفواري السيد الحسن درامان واتارا.

وتقدم للسلام على جلالة الملك حاكما مقاطعتي أبيدجان وياموسوكرو وعمدة بور بوي.

ثم توجه جلالة الملك والرئيس الإيفواري إلى المنصة الشرفية ٬ حيث جرت تحية العلم على نغمات النشيدين الوطنيين للبلدين٬ قبل استعراض تشكيلة شرفية أدت التحية.

كما تقدم للسلام على جلالة الملك الجنرال دوكور دارمي قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الإيفوارية٬ والجنرال قائد القوات البرية٬ والجنرال قائد القوات الجوية٬ والأميرال قائد القوات البحرية٬ وكذا رؤساء كل من الجمعية الوطنية والمجلس الدستوري والمحكمة العليا والمجلس الاقتصادي والاجتماعي ومجلس المصالحة الوطنية ورئيسة التشريفات الرئاسية.

وتقدم للسلام على جلالة الملك٬ أيضا٬ أعضاء الحكومة الإيفوارية٬ والهيئة الدبلوماسية العربية والإفريقية المعتمدة بأبيدجان٬ وسفير المغرب بالكوت ديفوار السيد مصطفى جباري٬ وأعضاء البعثة الدبلوماسية المغربية٬ وممثلو الجالية المغربية المقيمة بالكوت ديفوار والضباط السامون المغاربة أعضاء بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بالكوت ديفوار.

إثر ذلك تقدم للسلام على الرئيس الإيفواري أعضاء الوفد الرسمي المرافق لصاحب الجلالة وخاصة صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل والشريف مولاي يوسف .

كما يضم الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك مستشاري صاحب الجلالة ٬ السيدة زليخة نصري٬ والسيد فؤاد عالي الهمة٬ ووزراء الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني٬ والأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق٬ والاقتصاد والمالية السيد نزار بركة٬ والتجهيز والنقل السيد عزيز الرباح٬ والفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش٬ والسياحة السيد لحسن حداد٬ والصحة الحسين الوردي والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد الشرقي اضريس.

وبعد استراحة قصيرة بالقاعة الشرفية للمطار٬ توجه الموكب الرسمي صوب القصر الرئاسي بأبيدجان ٬ وسط هتافات حشود كبيرة من المواطنين والزعماء الإيفواريين التقليديين وأفراد الجالية المغربية المقيمة بالكوت ديفوار٬ الذين جاؤوا من جميع أرجاء البلاد للترحيب بمقدم جلالة الملك متمنين له مقاما سعيدا بأرض الكوت ديفوار.

وقد أبى سكان العاصمة الإيفوارية٬ الذين كانوا يحملون الأعلام الوطنية للمغرب والكوت ديفوار٬ إلا أن يخصصوا استقبالا حماسيا حارا واستثنائيا لجلالة الملك ٬ مشيدين بالصداقة والأخوة المغربية الإيفوارية.

كما أن صورا ضخمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الحسن واتارا٬ تزين ٬ منذ عدة أيام ٬ واجهات الشوارع الكبرى لمدينة أبيدجان٬ في دلالة على اعتزاز وحماس الشعب الإيفواري قاطبة باستقبال جلالة الملك والترحيب بجلالته من خلال ترديد لفظة “أكوابا” ٬ التي تعني “مرحبا” بلغة باولي.

الملك محمد السادس يحل بأبيدجان
الملك محمد السادس يحل بأبيدجان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz