الملك محمد السادس يترأس حفل نهاية السنة الدراسية بالمدرسة المولوية بالرباط

42833 مشاهدة

 وجدة البوابة: وجدة في 16 يونيو 2012، ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله ٬ مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى٬ وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل٬ يوم الجمعة حفل نهاية السنة الدراسية 2011-2012 بالمدرسة المولوية بالقصر الملكي بالرباط .

واستهل هذا الحفل ٬ الذي حضره عدد من أصحاب السمو الملكي وأصحاب السمو الأمراء والأميرات٬ بآيات بينات من الذكر الحكيم٬ تلاها صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن٬ وبدعاء وابتهالات رددها سموه ورفاقه في الدراسة.

إثر ذلك ألقى صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن كلمة بين يدي صاحب الجلالة جاء فيها :

“الحمد لله وحده والصلاة والسلام على مولانا رسول الله٬

والدي وسيدي صاحب الجلالة٬ نصركم الله نصرا عزيزا مؤزرا٬ آمين

مولاي٬

تغمرني فرحة كبيرة وأشعر بالسعادة والفخر وأنا أرى طلعتكم البهية مشرقة مشرفة لحفلنا المدرسي البهيج الذي نقيمه بإذنكم المولوي السامي٬ تعبيرا عن فرحتنا وفرحة آبائنا وأمهاتنا بنجاحنا.

لقد اجتهدنا فعلا٬ كما تحبون منا أن نجتهد٬ وبذلنا من الجهود ما نرجو الله أن يرضيكم٬ وعملنا على الإفادة من توجيهات أساتذتنا الذين لم يدخروا جهدا لإفادتنا داخل الأقسام وخارجها فيما يسرتموه لنا حفظكم الله من خرجات وزيارات كانت الغاية منها توسيع معارفنا وتوثيق صلاتنا بمحيطنا الاجتماعي والثقافي.

وإنه ليشرفني يا مولاي٬ ويسعدني بهاته المناسبة العزيزة أن أعبر عن شعوري وشعور رفاقي في المدرسة بالامتنان والعرفان لجلالتكم٬ أبينا العظيم٬ حفظكم الله ومد في عمركم٬ فقد غمرتمونا بعطفكم ومحبتكم وشملتمونا برعايتكم السامية وتوجيهاتكم النيرة٬ ومن حقنا أن نقول لكم ما قال الشاعر:

كريم قلب ونفس مثلما كرمت يداه ذاك لعمري منتهى الكرم

الحق والصدق في قول وفي عمل شعاره دائما يرنو إلى القمم

وإنكم يا مولاي٬ فعلا٬ رمز المثابرة والعمل الجاد ولذلك فأنتم قدوتنا ولكم نجدد العهد بأننا سنسير على طريقكم٬ في جدنا واجتهادنا٬ لنحقق المزيد من النجاح الذي يرضيكم.

واسمحوا لي يا مولاي أن أذكر أن هذه السنة الدراسية قد تميزت بالتحاق شقيقتي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة بالمدرسة المولوية٬ وإنه ليسعدني كثيرا أن أراها مثلي تقبل على الدراسة بحب وشغف.

متعنا الله برضاكم ووفقنا جميعا في رعايتكم٬ يا والدي الحبيب.

مولاي٬ نقبل يدكم الكريمة وندعو الله لكم بقلوب خاشعة أن يسعدكم ويديم عليكم الصحة والعافية٬ ويمد في عمركم٬ وأن يقر عينكم بأفراد أسرتكم الشريفة وبشعبكم الذي يحبكم. آمين٬ إنه تعالى سميع مجيب . والسلام على المقام العالي بالله”.

وتميز هذا الحفل٬ برقصات قدمتها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة وزميلاتها في الدراسة٬ تلتها أغنية “مرحبا بكم في عالم الحيوانات” أداها باللغة الانجليزية٬ صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن ورفاقه في الدراسة.

بعد ذلك٬ قدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة رفقة زميلاتها بالقسم٬ أناشيد باللغة العربية تحمل عناوين ” نحن البراعم” و”قمر أنا واحد” و”دميتي الصغيرة”٬ قبل أن يقدم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن ورفاقه في الدراسة أغاني وعروضا فنية باللغة الاسبانية بعنوان “رحلة إلى اسبانيا” تتناول ثقافة وتقاليد هذا البلد٬ وكذا عرض مسرحي باللغة العربية بعنوان “عائد شهير” وعرض “حديقة الكلمات” باللغة الفرنسية.

وبهذه المناسبة ألقى مدير المدرسة السيد عزيز الحسين كلمة بين يدي جلالة الملك٬ أشار فيها إلى أن هذه السنة تميزت بالتحاق صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة بالمدرسة “وإن كنا سعدنا بهذا٬ فإن سعادتنا اليوم صارت أكبر بما لمسناه لديها من إقبال على المدرسة وشغف بالتعلم وبأنشطتها التربوية وحب لرفيقاتها” حيث اتضح مدى مسايرة سموها وتنافسها للسبق والقيام بأحسن إنجاز٬” الأمر الذي جعل مجلس القسم يرتئي ٬ بعد إذن جلالتكم ٬ نقلها ابتداء من الدخول المدرسي المقبل إلى القسم التحضيري (السنة الأولى ابتدائي).

وأضاف أن السنة الدراسية تميزت٬ بالنسبة لقسم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن٬ بكونها شكلت سنة تحضيرية لإنهاء المرحلة الابتدائية٬ “إذ سينتقل بحول الله وقوته ٬ بعد إذن سيدنا نصره الله٬ مع رفاقه إلى السنة الخامسة ابتدائي”.

وأكد السيد عزيز الحسين أن مما يثلج الصدر أن صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن منتظم في الحصول على المرتبة الأولى وميزة التنويه نتيجة لانتظام جهوده وانتظام حصوله على أجود النتائج.

وقال إن هذه السنة تميزت كذلك بعدد من الأنشطة الموازية التي جاءت مكملة لأنشطة الفصل الدراسي الاعتيادية٬ ومنها على الخصوص المجلة الحائطية التي عكست أحسن الإنجازات الكتابية والتي شكلت في النهاية مادة المجلة الداخلية التي سيصدرها تلاميذ المدرسة المولوية في نهاية كل سنة دراسية إذا ما إذن بذلك جلالة الملك نصره الله٬ مذكرا بلعبة الشطرنج التي تعلمها صاحب السمو الملكي ولي العهد ورفاقه وصارت مفضلة لديهم على ألعاب أخرى خلال أوقات الاستراحة .

ونوه ٬ في هذا المضمار ٬ بحصول سموه ٬ باستحقاق واضح ٬ على بطولة اللعبة التربوية المعروفة بلعبة الحلزون التي أجريت يوم الأربعاء 04 أبريل 2012 بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى٬ بينما أحرز فيها المرتبة الثانية التلميذ محمد بن منصور ٬ مبرزا أن هذه اللعبة ٬ بما تتيحه من تطرق لمواد البرنامج عبر اللعب في أجواء هادئة من المرح ٬ ذات فوائد جمة أبرزها ترسيخ المكتسبات وربطها بالكفايات بشكل مرح.

وعبر السيد عزيز الحسين عن أخلص عبارات العرفان وأصدق مشاعر الامتنان لجلالة الملك٬ نصره الله٬ عن بره العظيم وعنايته السامية بصحة الأساتذة وأحوالهم وعطف جلالته الأبوي الكبير الذي ما فتىء يشملهم به٬ مبتهلا إلى الله بأن ينصر جلالته ويبارك في عمره ويديم عليه الصحة والعافية٬ وبأن يقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وبشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة وبشقيق جلالته صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة .

وفي ختام الحفل٬ سلم صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ أيده الله٬ جائزة الامتياز وجائزة المدرسة المولوية لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن٬ كما سلم جلالته جائزة التنويه للتلميذ محمد بن منصور ٬ أما جائزة التشجيع فسلمها جلالة الملك للتلاميذ مولاي أمين التازي وأمين ايت إدا وسفيان الشكراوي٬ كما سلم جلالته جائزة المشاركة للتلميذ محمد إيشو.

كما سلم صاحب الجلالة جائزة الامتياز الأولى لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة وجائزة الامتياز الثانية للتلميذة مروة بوسنان وجائزة التشجيع للتلميذات ليليا مزيان وهبة آمال ولد ونسرين صابر.

حضر هذه المراسم السيد محمد الوفا وزير التربية الوطنية.

الملك محمد السادس يترأس حفل نهاية السنة الدراسية بالمدرسة المولوية بالرباط
الملك محمد السادس يترأس حفل نهاية السنة الدراسية بالمدرسة المولوية بالرباط

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz