الملك محمد السادس يؤكد حرص المغرب القوي على الدفع قدما بمسار التسوية النهائية لقضية الصحراء

19030 مشاهدة

 وجدة البوابة: وجدة في 9 نونبر 2012،  أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬ نصره الله ٬ حرص المغرب القوي على الدفع قدما بمسار التسوية النهائية لقضية الصحراء على الرغم من تمادي الأطراف الأخرى في خطة العرقلة والمناورة ٬ وذلك على أساس ثوابت المفاوضات وأهدافها ٬ كما حددها مجلس الأمن وأكدها الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال جلالته في الخطاب السامي الذي وجهه مساء يوم الثلاثاء إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال 37 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة٬ إن المبادرة الوجيهة بتخويل الصحراء المغربية حكما ذاتيا٬ في إطار سيادة المملكة ووحدتها الوطنية والترابية٬ شكلت منعطفا هاما في مسار التسوية النهائية لهذا النزاع الإقليمي المفتعل٬ وذلك تقديرا لانسجامها مع الشرعية الدولية ولما تتيحه لجميع أهالي المنطقة من تدبير واسع لشؤونهم المحلية واحترام لخصوصياتهم الثقافية.

غير أن الدينامية التي أطلقتها هذه المبادرة المقدامة ٬ يضيف جلالته٬ لم تفض لحد الآن٬ إلى التوصل إلى الحل السياسي التوافقي والنهائي المنشود٬ بفعل غياب الإرادة الصادقة لدى الأطراف الأخرى وتماديها في خطة العرقلة والمناورة .

ومن هذا المنطلق ٬ جدد جلالة الملك التزام المغرب بمعايير البحث عن التسوية٬ وخاصة التحلي بالواقعية وروح التوافق الإيجابي٬ وهو ما تجسده المبادرة المغربية للحكم الذاتي٬ التي تحظى بالدعم المتزايد للمجتمع الدولي.

وذكر جلالته ٬ في هذا السياق ٬ بالموقف الواضح ٬ الذي عبر عنه مؤخرا الأمين العام للأمم المتحدة٬ والذي يشدد على أنه ” من مهام الأمم المتحدة٬ بموازاة مع مواصلة المسار التفاوضي٬ التشجيع على تطوير العلاقات المغربية الجزائرية٬ التي ما فتئ المغرب يدعو إلى تطبيعها٬ بما فيها فتح الحدود٬ وذلك في تجاوب مع عدد من الدول والمنظمات الدولية “.

كما جدد دعوة المغرب المجموعة الدولية للانخراط القوي “لوضع حد للمأساة٬ التي يعيشها أبناؤنا في تندوف داخل التراب الجزائري٬ حيث يسود القمع والقهر واليأس والحرمان بأبشع تجلياته٬ في خرق سافر لأبسط حقوق الإنسان “.

ودعا جلالته من جديد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى القيام٬ بحكم مسؤولياتها في مجال الحماية وبحكم الالتزامات الدولية للجزائر باعتبارها بلد استقبال هؤلاء اللاجئين ٬ إلى تسجيل وإحصاء سكان المخيمات٬ تطبيقا لقرارات مجلس الأمن لسنتي 2011 و2012.

من جهة أخرى٬ أكد جلالة الملك أن النظام المغاربي الجديد٬ الذي دعا إليه جلالته السنة الماضية٬ ” أصبح اليوم٬ وأكثر من أي وقت مضى٬ ضرورة ملحة٬ يتعين ترجمتها إلى واقع حقيقي وملموس٬ لبناء البيت المغاربي المشترك٬ وهو ما يحتم على الدول المغاربية الخمس٬ الالتزام بالقطيعة مع منطق الجمود٬ الذي يرهن مستقبل الاتحاد المغاربي٬ بل ويجعل منه المشروع الاندماجي الجهوي الأقل تقدما بقارتنا الإفريقية “.

وشدد صاحب الجلالة في هذا الصدد على ضرورة بلورة آليات للتضامن والتكامل والاندماج٬ بصدق وحسن نية٬ ” كفيلة بالاستجابة لتطلعات شعوبنا الشقيقة٬ بما يحرر طاقاتها٬ ويتيح استثمار مؤهلاتها المشتركة٬ وحرية تنقل الأشخاص والمنتوجات والخدمات ورؤوس الأموال٬ وتحقيق النمو وخلق الثروات٬ وكذا ضمان الأمن الجماعي “.

وأكد أن المغرب سيواصل تعزيز علاقاته مع الدول الإفريقية الشقيقة٬ سواء على المستوى الثنائي أو الجهوي٬ رغم تمادي البعض في التشبث بموقف متجاوز٬ يستند على أطروحات عقيمة وغير قابلة للتطبيق٬ في تجاهل وتناقض مع التطورات الموضوعية التي يعرفها ملف الصحراء المغربية.

وبموازاة ذلك٬ يضيف جلالته٬ فإن المغرب٬ “من منطلق إيمانه القوي بعدالة قضيته٬ وصواب توجهاته٬ ووعيه الكامل بواجبه تجاه سكان صحرائه٬ لن يسمح٬ في كل الظروف والأحوال٬ بأن يكون مصير صحرائه رهين حسابات الأطراف الأخرى٬ ومناوراتهم الفاشلة. لذلك سنواصل مسيرات التنمية والتحديث في صحرائنا٬ بمزيد من العزم والجهد الدؤوب “.

الملك محمد السادس يؤكد حرص المغرب القوي على الدفع قدما بمسار التسوية النهائية لقضية الصحراء
الملك محمد السادس يؤكد حرص المغرب القوي على الدفع قدما بمسار التسوية النهائية لقضية الصحراء

وجدة البوابة – و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • الجزائري

    ونزيد على قضية الحدود دي نسيتو ايام تسعينات كنتوا تهربوا منا والان كي ربي فتح علينا و توحدنا وربي يكتر خير رئيسنا عبد العزيز بوتفليقة الي افديه بدمي وروحي قبل كل شي
    ودروك جاين تقولي خاوة ما خاوة احنا ما نطيقكم لاانتم ولا خليج ياخي حالة ياخي و ياغيين تدو صحراء غربية في طوع بترول طمع يخسر طبع ياخي طمعين

  • الجزائري

    تحيا الجزائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر والي ما بغانش يعمي عينو والحدود محال تنتحل ماسحقيناكمش قيلونا

  • samira nadir

    ————
    – casablanca,le samedi 10 novembre 2012 à 13h40 midi,

    -objet:demande un enquette avec mr houssine igar,et mr hassan ziani,au sérvice de la d.a.g/d.a.i, au 5éme étage au préfecture de casablanca/anfa,

    -bonjour cher monsieur le gouverneur de casablanca/anfa,sous couvert de mr le wali de grande casablanca,

    -nous sommes 24 agents publics de l’autorité locale,et veuves de fonctionaires de l’administration teritoriale,se plainté contre ces deux mr houssine igar,un agent public,et mr hassan ziani fonctionaire au sérvice de wollates au la d.a.g au préfecture de casa/anfa,

    1-ces deux personnes se profitént des agents publics de 16arrondissements urbaines,et 4 ciércles au niveau de casablanca/anfa,

    2-ils vend les sécrets administratives au particuliers,

    3-ils vend les copies de documents administratives au citoyens,

    4-ils caché les raports de la police,et dst,pour se moqué de mokademines,

    5-ils bloqué chaque visiteur au d.a.g,pour demande la charité,et la coruption,

    6-ils cachént les enquettes des fonctionaires pour avoir une contre partie,

    7-les dossiers qu’ils sont pas croisés par ces deux monsieurs ziani+mr igar,sont bloqué au niveau de sérvice communale de kanissa,bd rachidi,en coopération avec mr abdeillah nachir,

    8-ils ont passé des gens pas competents,et ils o,t deja étaient prisoniers au prison,et intervenir à leurs faveurs auprés de la police,pour passé leurs enquettes,

    9-les réclamations des caids,contre les mokademines au niveau de casa/anfa,reste classé,aprés avoir une somme d’argent200000

    10-chaque poste vaccant de mokadem hadari,ou bien cheikh abhathe payé 3million pour etre nomié,

    -je vous prie cher monsieur le wali de grande casablanca,et mr le gouverneur des affaires générales,et intérieures,et mr le gouverneur de casablanca/anfa,de bien faire un grand enquette approfondie,dans notre affaires,

    – merci beaucoup.

    -24 agents d’agents de l’autorité locale au casa/anfa,