الملتقى الدولي الثاني للفوتوغراف و التشكيل بمكناس تمثيلية وازنة لفناني المنطقة الشرقية

16984 مشاهدة

تحت شعار:” شعرية الصورة و رمزية اللون”، احتضنت مكناس الملتقى الدولي الثاني للفن التشكيلي و فن الفوتوغراف في الفترة الممتدة ما بين فاتح و سادس ابريل الجاري، و المنظم من طرف جمعية الابداع و التواصل الثقافي بمكناس،

الملتقى الدولي الثاني للفوتوغراف و التشكيل بمكناس تمثيلية وازنة لفناني المنطقة الشرقية
الملتقى الدولي الثاني للفوتوغراف و التشكيل بمكناس تمثيلية وازنة لفناني المنطقة الشرقية

تضمنت انشطة الملتقى في سياق الاحتفال باللون والصورة برنامجا غنيا و متنوعا بتنوع الاشكال الفنية والتعبيرية، وكذا الحضور القوي لدول عربية قلما تجتمع في مثل هده المناسبات ك:الجزائر، تونس، ليبيا، مورطانيا، فلسطين، الامارات، السعودية، السودان،البحرين والعراق، اضافة الى دول اوروبية وغربية أخرى ك: فرنسا و اسبانيا وكدلك الولايات الامريكية .شارك في الملتقى “ستون” فنانا بين التشكيلي و الفوتوغرافي، قدموا إبداعاتهم في فن الفوتوغراف خصصت له قاعة فضاء المنوني التابعة لوزارة الثقافة ..بينما الفن التشكيلي فقد خصص له رواق باب منصور لعلج الذي شهد أعمالا إبداعية عبر لغة تشكيلية راقية، تحتفي باللون و بحضور قوي لاسماء وازنة في الساحة الفنية الوطنية ك:محمد بوزيان و عبد الفتاح الجابري و محمد سعود و محمد البراق و حسن مقداد و فوزية جعيدان واسية جلاب،و نجاة خطيب، بالاظافة الى فنانين شباب يبحثون عن اغناة تجاربهم و الاحتكاك بفنانبن محترفين ومتمرسين..كما تخللت فعاليات الملتقى أنشطة موازية دعما لثقافة الصورة والإبداع التشكيلي، حيث نظمت انشطة ثقافية فنية و ترفيهة خلال فترة اقامة الملتقى، كان أبرزها الندوة الذي ادارها الاستاذ باهي رحال مدير المهرجان الدولي للفن الفوتوغرافي بوجدة، وعرفت بالمناسبة ثلاث مداخلات قيمة، الأولى: مداخلة الأستاذ عبد الرحيم علي موسى من العراق، بعنوان” تاريخ الصورة”، الثانية: الاستاذ خالد بنسلمة من ليبيا بعنوان “الحركة التشكيلية في ليبيا”، و الثالثة: للأستاذة سلوى العايدي من تونس بعنوان ” شعرية الصورة و رمزية اللون”.و توجت فعاليات الملتقىبحفل اختتام بهيج، ألقيت فيه كلمة المنظمين و الشركاء، و تم تكريم كل من الاستاذ عبد الفتاح الجابري و عبد العزيز عزي لمسارهما المتميز داخل الحركة التشكيلية المغربية .وفي الختام، تجدر الإشارة إلى أن شباب جمعية الابداع و التواصل الثقافي بمكناس، كسبوا الرهان في تنظيم و إنجاح الملتقى الدولي لفن الصورة الفتوغرافية والتشكيل، و على راسهم مديرة الملتقى غزلان يعلان لما اسدوه من خدمة لصالح الفن و الفنانين، رغم امكانياتهم المحدودة و تقاعس الجهات الوصية على شؤون الفن والثقافي بالمدينة، التي كان الاجدى بها ان تكون السباقة في دعم هذه التظاهرة، لانها اولا و اخيرا تشكل قيمة مظافة للعاصمة الاسماعيلية مكناس.

ميلود بوعمامة

الملتقى الدولي الثاني للفوتوغراف و التشكيل بمكناس تمثيلية وازنة لفناني المنطقة الشرقية
الملتقى الدولي الثاني للفوتوغراف و التشكيل بمكناس تمثيلية وازنة لفناني المنطقة الشرقية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz