المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية : بـيــــــــــان

19169 مشاهدة
المكتب الجهوي للجهة الشرقيةوجدة في 04 12 2009
بـيــــــــــانعقد المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية اجتماعا طارئا يوم الجمعة 04 دجنبر2009، ، تم خلاله استعراض جملة من القضايا الوطنية والجهوية والمحلية ، وبعد نقاش جاد ومسؤول طال مجريات الحوار في بعديه الوطني و الجهوي ، وكذا التحضير لمختلف المحطات المقبلة وما تتطلبه من يقظة واستعداد ،وقف المجتمعون مطولا عند حصيلة الحوار على المستوى الجهوي مسجلين انعدام التناغم والانسجام بين الوزارة و بعض مصالحها الخارجية الجهوية في مقاربة ملف هيئة التفتيش .فإذا كانت الوزارة قد راهنت في إنجاح الإصلاح على هيئة التفتيش و حسمت توجهها في التزامها أمام الرأي العام بوجوب تمكين الهيئة من أداء مهامها على الوجه المطلوب ــــ عن طريق توفير وسائل وشروط العمل ، وإعادة النظر في الجوانب المادية والتنظيمية ( انظر البلاغ المشترك الصادر عن الوزارة والنقابة بتاريخ 20/11/2009) ــــ فإن أكاديمية الجهة الشرقية وللأسف جددت موعدها مع الزمن البائد لتسبح ضد التيار،متجاهلة توجهات الوزارة من جهة ،وغير عابئة بخيار التدبير التشاركي الفعال الذي ما فتئت تتغنى به في كل لحظة وحين .ومن تجليات توجه الأكاديمية المرفوض والمتجاوز ، استخفافها بجلسات الحوار ، واعتبار هذه الجلسات مجرد طقوس شكلية بلا جوهر ولا أفق، تنتهي بانتهاء الاجتماع ، علما أن المكتب الجهوي قد وجه رسالة تذكيرية في الموضوع لإدارة الأكاديمية ،ظلت بدورها دون رد يذكر ، الشيء الذي يبرز بجلاء النزعة الانفرادية في التدبير ، المقرونة بالرغبة الجامحة والدفينة في تهميش الهيئة ،ووضعها أمام الأمر الواقع ، وتنويرا للرأي العام نستعرض بعضا من الممارسات الدالة على إخلال الأكاديمية بالتزاماتها تجاه هيئة التفتيش كما يأتي :• عدم توقيع المحاضر السابقة المتمخضة عن جلسات الحوار ؛• عدم استثمار التقارير المنجزة من طرف المفتشين فيما يتعلق بتقويم الامتحانات ، ونتائج المراقبة المستمرة ، وتتبع الدخول المدرسي ؛• عدم تمكين ممثلي الهيئة من ميزانية التأطير والمراقبة التربوية الخاصة بالجهة ؛• عدم إشراك ممثلي الهيئة في تنزيل وتدبير الميزانية الخاصة بالتأطير والمراقبة التربوية لأخذ حاجياتهم الفعلية بعين الاعتبار ؛• التلكؤ في إرساء هيكلة التفتيش جهويا ومحليا ، وعدم تزويد المفتشين بالهواتف النقالة والحواسيب ، على غرار ما هو سار به العمل في مجموعة من الأكاديميات بالمملكة تحت مبررات واهية ؛• المماطلة والتسويف والتأخر في تسوية مستحقات الهيئة، ومنها تعويضات المفتشين المساهمين في حل إشكالية المقاطعات الشاغرة، والتي تعود إلي الموسمين الدراسيين 2007 2008؛ و2008 2009؛• المماطلة والتسويف في صرف تعويضات تصحيح الامتحانات (التوظيف المباشر – امتحانات ولوج مراكز التكوين ) ؛• تملص الأكاديمية من التزاماتها فيما يتعلق بتدبيرالتكوين المستمر بالإجهاز على أدوار اللجنة الموسعة ، مما يؤثر سلبا على تنفيذ عمليات التكوين المستمر ميدانيا ،وفي الوقت الذي ظلت الهيئة تنتظر وفاء إدارة الأكاديمية بالتزاماتها منخرطة بكل مسؤولية وجدية في تنفيذ وتتبع مضامين المخطط الاستعجالي ، فوجئت بسلوكات تؤكد حنين الأكاديمية لزمنها البائد من قبيل:• الاستمرار في عدم تفعيل اللجان المتفق عليها لتدبير قضايا تربوية ، من مثل تتبع الدخول المدرسي وتقويم الامتحانات ؛والمراقبة المستمرة ،والموارد البشرية ؛• التعتيم على الجوانب المالية ،سواء فيما يتعلق بملف التكوين المستمر،( الذي تم تهريبه خارج إطار اللجنة الموسعة ) ، أو فيما يتعلق بميزانية التأطير والمراقبة التربوية والتي عملت الإدارة الجهوية على تخفيض مبالغها برسم السنة المالية2009 ، مقارنة مع السنوات الفارطة، دون إشراك الهيئة في تدبير ملف هو من صميم اختصاصاتها، و في تناقض تام مع توجهات الوزارة التي تدعو إلى تحفيز المفتشين وتحصين مكتسباتهم ؛• استمرار الأكاديمية في التدبير الانفرادي لكل ما يتعلق بتحديد حاجيات وميزانيات الاشتغال جهويا وإقليميا؛• التماطل في إرساء هياكل التفتيش جهويا وإقليميا ، وعدم تمكين بعض المنسقين التخصصيين من مكاتب للاشتغال؛• انفراد الأكاديمية بتقدير قيمة مختلف التعويضات، دون الاستناد إلى معايير موضوعية ؛والتحايل على تطبيق القانون أحيانا؛إن هذا الأسلوب في التعامل يكرس مجددا تصميم الأكاديمية الجهوية على الانفراد بالقرار، وعدم التعامل مع الهيئة وممثليها كشركاء فعليين ،وهذا لن يحدث لدى المفتشين سوى شعورا أعمق بالمسؤولية تجاه المنظومة التربوية ، وتصميما أقوى على تحقيق مطالبهم بكل الوسائل المشروعة والقانونية ،وعليه فإن المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية يدعو- في مرحلة أولى – كافة المفتشين (ات) إلى :1. عدم استلام جميع أنواع التعويضات جهويا وإقليميا نظرا لهزالتها ، إلى حين البت في شأنها مع الجهات المسؤولة ؛2. تجميد الانخراط في تنفيذ برنامج العمل التربوي ، وما تبقى من برامج التكوين المستمر ؛3. تنظيم وقفة احتجاجية بموازاة انعقاد المجلس الإداري، احتجاجا على تصرفات إدارة الأكاديمية ، الساعية إلى الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات هيئة التفتيش ؛والمكتب الجهوي إذ يجدد حرصه للدفاع عن المنظومة التربوية، يؤكد استعداد الهيئة للحوار الجدي والمسؤول ، وخوض جميع أشكال النضال المشروعة ، يدعو كافة المفتشين(ات) إلى اليقظة والتعبئة من أجل تحصين مكتسبا تهم ودعمها بما تتطلبه المرحلة من نضج و تضحية والتفاف حول نقابتهم .المكتب الجهوي
المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية : بـيــــــــــان   نقابة مفتشي التعليم  Syndicat des inspecteurs de l'enseignement
المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية : بـيــــــــــان نقابة مفتشي التعليم Syndicat des inspecteurs de l'enseignement

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz