المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة فاس يعتبر قرار رفض السلطات المحلية بقيادة و جماعة عين شقف تسليم الوثائق الإدارية التي تثبت هوية لأزيد من %25 من ساكنة دوار الزليكي بفاس غير قانوني، و يطالب بتمكينهم من كل حقوقهم

40472 مشاهدة

اصدر المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة فاس بيانا ضد قرار رفض السلطات المحلية بقيادة و جماعة عين شقف تسليم الوثائق الإدارية التي تثبت هوية لأزيد من %25 من ساكنة دوار الزليكي بفاس غير قانوني يقول البيان:
إن المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة فاس و بدعوة من سكان دوار الزليكي التابع للملحقة الإدارية راس الماء قيادة و جماعة عين شقاف عمالة زواغة مولاي يعقوب وقف بعد زيارته الميدانية لعين المكان على واقع مؤلم لساكنة تجاوزت 10000 مواطن ومواطنة، يعيشون في ظروف أللإنسانية ، شملت جل الحقوق التي تضمن آدميتهم و كرامتهم و هويتهم ، فإنه يسجل ما يلي :

– حرمان سكان دوار الزليكي من السكن اللائق و من كل التجهيزات الأساسية ، الكهرباء والماء والتطبيب والتعليم.

– رفض السلطات المحلية من تسليم شواهد السكنى و تسجيل المواليد بدفتر الحالة المدنية ، حيث أصبح أزيد من %25 من الساكنة يعيشون دون توفرهم على أية وثيقة تثبت هويتهم ، كما أن أقرب مدرسة ابتدائية من الدوار تسجل البالغين سن التمدرس بواسطة بطاقة التلقيح، غير أن هدا الإجراء يضل مؤقتا و لا يمكن هؤلاء الأطفال من حقهم من متابعة دراستهم بالتعليمي الإعدادي و الثانوي ، بالإضافة إلى حرمانهم من كل المساعدات .

– انعدام كليا للأمن بدوار الذي يتكون من ثلاث تجمعات سكنية صفيحية الزليلك و اكليفان و كوبانية .

كما أنه و حسب معلوماتنا ، فإن السلطات المحلية قامت خلال سنة 2003 بإحصاء سكان الدور الصحيفي الزليكي في إطار محاربة السكن غير اللائق و اجتثاث كل الإمكانيات التي قد تنمي التطرف ، و خاصة و أن الدوار كان معسكرا للحركات الإسلامية قبل 16 ماي ، غير أن الوضع الاقتصادي المزري الذي تعرفه جل المناطق النائية بالمغرب و خاصة المناطق القروية و عوامل أخرى كسماسرة الانتخابات و السلطة نفسها ساهمت بشكل كبير في ارتفاع وتيرة الوافدين على الدوار الصحيفي الزليكي .

و بناء عليه ، فإن المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة فاس و في إطار مسؤولياته المتعلقة برصد انتهاكات حقوق الإنسان،و فضح المسؤولين عنها،و ومؤازرة ضحايا الانتهاكات ، إذ يعبر عن تضامنه مع سكان دوار الزليكي في مطالبتهم العادلة في حقهم في الحصول على كل الوثائق التي تثبت هويتهم ، و تمكن أبنائهم من حقهم في التعليم و التطبيب ، و يعلن للرأي العام البيان التالي:

1. إدانته و استنكاره الشديدين الانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها أزيد من 10000مواطن و مواطنة بدوار الزليكي التابع للملحقة الإدارية رأس الماء قيادة و جماعة عين شقاف عمالة زواغة مولاي يعقوب ، نتيجة تملص المسؤولين من التزاماتهم المتعلقة باحترام حقوق الإنسان،ويعتبرها انتهاك سافر للعهدين الدوليين المتعلقين بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية ،و اتفاقية حقوق الطفل،و يحملهم كامل المسؤولية في ما سيترتب مستقبلا من مخاطر عن جيل دون هوية يعيش في إقصاء على كافة المستويات .

2. يطالب السلطات المحلية بالإسراع بموافاة سكان دوار الزليكي من حقهم من إثبات هويتهم، و يعتبر إجراء الذي اتخذته من أجل الحد غير سليم قانونا .

3. إن سياسة القضاء على المدن الصفيح ، أصبح متجاوزا أمام ارتفاع وتيرة الهجرة خلال السنوات الأخيرة ، و بالتالي فإن الدولة مطالبة بتحديد أولويات أساسية لمواجهة هذه الظاهرة ، و في مقدمتها العدالة الاجتماعية ، عبر الاهتمام بالمناطق النائية و اجتثاث كل دواعي الهجرة إلى المدن .

4. يدعو الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية إلى تقديم كل الدعم و المساندة من أجل تمكين سكان الدور الزليكي الصحيفي من حقهم في العيش الكريم و إثبات هويتهم .

عن المكتب الجهوي : الرئيس

أولاد عياد محمد

فاس
فاس

فاس

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz