المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي المغربي بجرادة ينظم يوما دراسيا

10202 مشاهدة

عيادة عباس/ وجدة البوابة: جرادة 02 مارس 2011، في اطار فعاليات الاسبوع الوطني للتضامن الجامعي المغربي الدي ينظم تحت شعار من اجل فرض احترام شرف الهياة التعليمية و تعزيز مكانتها الاعتبارية في المجتمع نظم المكتب الاقليمي بجرادة يوم الاحد 27 فبراير2011 بقاعة نيابة وزارة التربية الوطنية

المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي المغربي بجرادة ينظم يوما دراسيا
المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي المغربي بجرادة ينظم يوما دراسيا

ندوة حضرها مجموعة من مراسلي الجمعية بالاقليم و بعض رجال التعليم بعد تقديم الكاتب الاقليمي ع السلام جلابي الاهمية التي يلعبها التضامن الجامعي المغربي لرجال التعليم والتمثلة في المؤازرة لمواجهة الاعتداء المادي او المعنوي والقرارات الادارية المتسمة بالشطط في استعمال السلطة من جهة ومنجهة اخرى تقديم الاستشارة القانونية و توفير الوتائق القانونية و الادارية ومراكز الايواء و الاستقبال زيادة على الوعي القانوني و الاداريتلتها مداخلة الاستاد الحلوي الدي تطرق الى المجالس التعليمية و دو رها و مهامها مرتكزا على النصوص التشريعية والقرارات الوزارية و مدى تفعيلها على ارض الواقع و التي اصبحت احيانا تتقاطع في العديد من الاهداف ولكن احيانا تشكل فراغا في عمومية صياغتها من طرف المشرع الشيئ الدي يخلق فراغا من ناحية التطبيق و تحديد المسؤوليات كما ركز على الدينامية التي يجب ان يلعبها مكتب النمازعات القانونية والتضامن الجامعي المغربي و النقابات من اجل ضمان حقوق نساء و رجال التعليم و اععطائهم المكانة اللائقة للقيام بوظيفتهم و مواكبة التغيرات الاجتماعية والتقافية اللازمة للارتقاء بهم للتكيف مع التطورات العلمية والتكنولوجية السريعة والتكوين الاساسي الحقيقي و المستمر و تجديده من اجل الترقي المهني و تحسين الوضع الاجتماعي و المادي لاسرة التعليم

المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي المغربي بجرادة ينظم يوما دراسيا
المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي المغربي بجرادة ينظم يوما دراسيا

عرض الاستاد احمد اومرايت انصب حول مهام التضامن الجامعي المغربي و حول كيفية انبثاق فكرة الدفاع عن رجل التعليم كنا ركز على ماهو نوعي لتحقيق مشروع مدرسة و طنية و رد الاعتبار و توفير الشروط الضرورية لرجل التعليم و ليس الوقوف عند اليوم العالمي للمدرس 5اكتوبر كرقم عادي ووبالمناسبة ندكر ب مقتطف لرسالة التضامن الجامعي المغربي بمناسبة اليوم العالمي للمدرسات و المدرسين لسنة 2010….لقد دافعت التضامن الجامعي المغربي على الدوام عن اتاحة الفضاء للمدرسين كي يشاركوا مشاركة فعلية في و ضع المشاريع لا تنفيدها فقط و عندما ننظم التحركات التضامنية من اجل كرامة المدرسين فان تركيزنا ينصب على حقهم في ان يكون لهم موقع في اتخاد القرارات المتعلقة بهم ثم حقهم في ان يتحلوا المكانة اللائقة بهم في المجتمع و هو مطلب اساسي لنجاح الاصلاح و نجاح المدرسة العمومية .في الاخير فتح باب المناقشة لرجال التعليم الدي كان مناسبة لطرح العديد من الاشكالات القانونية والتنظيمية و الاخلاقية التي تعترض المدرس اثناء مزاولته العمل في موجة من التغيرات التي اصبحت تعرفها المنظومة التعليمية و القوانين و الاصلاحات المصاحبة لها الشيئ الدي افرز العديد من الاشكالات اهمها استرجاع سلطة رجل التعليم و مكانته الاعتبارية في المجتمع باعتبار كرامة المدرسين اساس جودة التعليممتابعة عيادة عباس

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz