المقالات الهادفة إلى النيل من الإسلاميين تعكس درجة الحقد عليهم

42793 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 19 يوليوز 2013، بعض المواقع على الشبكة العنكبوتية لا شغل لها هذه الأيام سوى الترويج للأراجيف والأخبار الملفقة من أجل النيل من الإسلاميين سواء كانوا ساسة وقادة أم كانوا علماء . ويسجل من يلج هذه المواقع نوعا من الهستيريا التي أصابت الحانقين والحاقدين على الإسلاميين الحقد الأسود. فمن المقالات التي استهدفت هؤلاء مقال روج على نطاق واسع يزعم أن السلطة الجديدة في دولة قطر قد طردت فضيلة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي ، وأنها أجبرته على الرحيل، بل نكلت به لأنه رفض الرحيل وأنه في مصحة بمصر يتلقى العلاج بسبب التنكيل ….إلى غير ذلك من الأخبار الملفقة العارية عن الصحة ، و التي تعكس مدى الحقد الأسود على هذا الشيخ الجليل الذي يعتبر رمزا للفكر الإسلامي الملتزم والمعتدل في العالم الإسلامي عندما يقارن بغيره ممن يستهويهم التشدد والتطرف في الدين ، فضلا عن مساندته للقضايا العادلة في العالم ، وهو نموذج العالم الذي لا يخشى في الله لومة لائم . والسر وراء ترويج الأكاذيب عن هذا العالم الجليل هو نوع من الهلوسة والهرولة في غمرة أحداث مصر طمعا في دعم الانقلاب العسكري الذي يقف وراءه الغرب والكيان الصهيوني وبعض دول الخليج التي تخشى من المد الإسلامي الذي بات حلم الشعوب العربية التواقة إلى الإصلاح بعدما ضاقت ذرعا بالفساد الذي تعتبر الأنظمة السائرة في فلك الغرب راعية له . وترويج الأكاذيب عن بعض رموز الإسلاميين في هذا الظرف بالذات عبارة عن حملة إعلامية يمولها الغرب طمعا في قلب موازين القوى لفائدة الأنظمة الفاسدة في الوطن العربي بما في ذلك محاولة إعادة النظام الفاسد في مصر . فالأكاذيب التي روجت عن الشيخ القرضاوي تعكس المكبوت لدى الحاقدين على الإسلاميين لأنهم يودون لو أن السلطات القطرية ،والتي تغيرت قيادتها مؤخرا تحقق رغبتهم في إسكات صوت هذا الداعية الذي ظل يتنقل بين أقطار الوطن العربي كلما وجد الأجواء مناسبة للدعوة لأنه غادر مصر بسبب حكم العسكر المستبد والمضيق على الحريات . ومن نماذج ترويج الأخبار الملفقة ضد الإسلاميين أيضا ما نشر على موقع هسبريس ذي التوجه العلماني الفاضح حيث نشر مقالا لجريدة إلكترونية تابعة للشواذ جنسيا بغرض النيل من رئيس الحكومة المغربي عبد الإله بنكيران لأنه استقذر الشذوذ الجنسي في تصريحاته . ونشر موقع هسبريس لهذا المقال عبارة عن حيلة متهافتة ومكشوفة من أجل تسويق المواد المنحطة أخلاقيا لموقع الشواذ تحت ذريعة حرية العمل الإعلامي . ومحاولة النيل من شخص رئيس الحكومة المغربية في هذا الظرف ـ علما بأن موقع هسبريس ينال منه يوميا وبطرق فجة ومنحطة ـ يعكس المكبوت الطافح لدى الجهات التي تقف وراء هذا الموقع والتي تستخدمه كمنبر للدعاية ضد حكومة الإسلاميين ولفائدة خصومها ومنهم فلول الفساد السابق التي تحاول يائسة تنظيف سمعتها الوسخة والفاسدة التي رفعت ضدها شعارات إسقاط الفساد إبان حراك الشارع المغربي ، وهي تحاول اليوم يائسة إقناع هذا الشارع بأنها حاملة للفكر الإصلاحي ، والحقيقة أنها أم الفساد الذي أوصل البلاد إلى الهاوية على كل الأصعدة، الشيء الذي جعل المغاربة يراهنون على الإسلاميين عسى أن يقضوا على فساد المفسدين الذين يستفيدون من حصانات نافدة ، ولهذا صاروا أشباحا وعفاريت مستعصية على الحكومة . ولن تقف الحملات الإعلامية المسعورة ضد الإسلاميين عند هذا الحد بل ستتواصل بوتيرة مرتفعة لأن الذين يعانون من المكبوت يستعجلون سقوط الإسلاميين بعد فضيحة الانقلاب العسكري في مصر والذي أعد له الغرب إعدادا من أجل المحافظة على وضعية الفساد التي وظف لها أنظمة فاسدة مفسدة لعقود من السنين لفائدته ولصالحه . وعلى رأس الفساد التمكين للكيان الصهيوني في الوطن العربي ، وهو الكيان المتوجس من الإسلاميين لأنهم الخطر الحقيقي الذي يتهدده ، ولهذا يركز الغرب على كسر شوكتهم حيثما وجدوا من أجل إبعاد فكرة تهديد أمن وسلام هذا الكيان التي يعتبر الجبهة العسكرية المتقدمة للغرب في قلب العالم الإسلامي . وعلى الذين يراهنون على الأكاذيب والأراجيف ضد الإسلاميين أن يبحثوا عن أساليب أخرى لأن أساليبهم الحالية باتت متهافتة ومكشوفة ومثيرة للسخرية والشفقة في نفس الوقت .

المقالات الهادفة إلى النيل من الإسلاميين تعكس درجة الحقد عليهم
المقالات الهادفة إلى النيل من الإسلاميين تعكس درجة الحقد عليهم

اترك تعليق

3 تعليقات على "المقالات الهادفة إلى النيل من الإسلاميين تعكس درجة الحقد عليهم"

نبّهني عن
avatar
الميلود ولد الساهلة
ضيف
الميلود ولد الساهلة

يا شرقي ، لا ترمي الناس بالباطل،إن موقفك من هسبرس مبني عن جهالة، هل بمجرد أن تطلع على مقال يهاجم فيه الإسلاميين في منبر معين يكفيك لتحكم على هذا المنبر بأنه يناصب العداء للإسلامين، إخال أنك لست من متتبعي هسبريس بشكل منتظم وتصدر الأحكام على عواهنها، ولك سوابق في هذا المجال؛ ألم تجزم بأن “الإنقلاب في مصر طبخ في البيت الأبيض” في إحدى مقالاتك؟ فهذا هو ديدنك السرعة في إصدار أحكام قيمة على الناس وعلى الأحداث العالمية ،حلل جيدا الأشياء قبل استنباط الأحكام

عبدالمولى
ضيف
ما قلته في هسبريس لا يعكس الحقيقة . فلو تصفحت جيدا هذه الجريدة لوجدتها تنشر كثيرا لإسلاميي المغرب بل الكثيرون يجدون فيها ملاذا للنشر . إلى درجة أن “العلمانيون” يعتبرونها بوقا للإسلاميين . بل ما ينشر في التعاليق دفاعا عن حكومة بنكيران لا يعد ولا يحصى . إلى درجة أن البعض يعتبر هذه التعاليق صادرة عن ” كتائب العدالة والتنمية ” هناك وجهات نظر متعددة تخترق المجمع وكل صنف يروج لوجهة نظره ولا يمكن بحال من الأحوال كتم باقي الأصوات أو باقي وجهات النظر . لا يمكن تخوين منبر إعلامي مفتوح في وجه الجميع بمجرد الكشف عن مظاهر تخترق المجتمع… قراءة المزيد ..
bouharmaka
ضيف
Décidément chergui tu es prêt à défendre le diable. Vous, les islamistes radicaux, vous voulez dominer le monde, mais il s’avère que vous en êtes incapables ; et je n’en veux pour preuve que la déroute des islamistes en Tunisie et le chaos qu’ils sèment dans ce pays, puis ton Morsi qui a rendu l’économie égyptienne exsangue et qui a fait régner la misère dans tous les coins du pays et enfin tes copains du PJD depuis qu’ils sont aux commande du pays , ce dernier n’a cessé de passer de crise en crise N’oubliez pas chergui que nous vivons… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz