المفتش الذي يحترم نفسه وفئته ويوقر هيئته هو الذي لا يحشر أنفه فيما لا يدخل ضمن تخصصه ومجاله

141179 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 26 شتنبر 2013، تنحو وزارة التربية الوطنية الحالية التي عرى الخطاب الملكي السامي بمناسبة ثورة الملك والشعب سوء تدبيرها لقطاع التربية نحو الإجهاز على هيئة التفتيش على غرار الإجهاز على مكتسبات أخرى في هذا القطاع من خلال قرارات ارتجالية ومزاجية من بنات أفكار طائشة لوزير ليس بينه وبين قطاع التربية إلا الخير والإحسان كما يقول المثل المغربي . وتصادف هذه القرارات الارتجالية هوى لدى بعض فئات المفتشين ذات المصالح الشخصية والأغراض المكشوفة ، وتعزف على أوتارها الحساسة . ومن قرارات الوزير النافقة محاولة خلط الأوراق بين فئات المفتشين انطلاقا من خلفية التشكيك المبيتة في عملهم ، وقد عكست ذلك مقرره لتنظيم السنة الدراسية ، و مذكراته رقم 489 و490 و 491 والمذكرة الأخيرة في موضوع اللقاءات الإقليمية لإعداد برامج العمل لهيئة التفتيش . فالظاهر مما صدر عن الوزير أنه يريد حسب زعمه تجويد عمل وممارسات هيئة التفتيش ، أما الباطن فهو محاولة مكشوفة للإجهاز على هذه الهيئة التي كانت دائما تعمل وفق برامج عمل تضبط عند نهاية كل دورة من خلال ما يسمى مجمل الأنشطة التي تصل إلى النيابات بشكل منتظم . وما يريده الوزير اليوم حقيقة هو تكريس فكرة تشكيكه في عمل الهيئة لهذا أشارت عليه بطانته أو فرض هو عليها أساليب مثيرة للسخرية لمراقبة عمل الهيئة. فما سماه الوزير برنامج العمل السنوي لهيئة التفتيش هو عبارة عن إحصاء كمي لأنشطة المفتشين لا يتجاوز عد هذه الأنشطة خلال كل شهر مع تجاهل مضامينها بل يجهل حتى كيفية عدها حين يخصص على سبيل المثال لا الحصر خانة لإحصاء التفتيشات وخانة لأخرى لمراقبة الوثائق التربوية ، علما بأن مراقبة هذه الأخيرة من صميم التفتيشات . وما سماه زيارة المؤسسات التعليمية فعبارة عن خلط بين اختصاصات التفتيش ومجالاته ، الشيء الذي يكشف عن نية مبيتة لضرب أطر هيئة التفتيش بعضهم ببعض كما عبرت عن ذلك فلتة لسان الوزير في مذكرة زيارة المؤسسات التعليمية والتي تقول بالحرف : ” … ما تم الوقوف عليه من اختلالات مرتبطة بمجالي التخطيط والمصالح المالية والمادية مع المفتشين المعنيين للقيام بمعاينتها شخصيا وإعداد تقارير في شأنها ” فالخطاب في هذه المذكرة موجه للمفتشين التربويين الذين أراد منهم الوزير أن يقوموا بدور المخبرين الذين يتخطون حدود اختصاصهم للنبش في اختلالات تهم تخصصات ومجالات أخرى والإبلاغ عنها عن طريق تعبئة بطاقة زيارة المؤسسة التي تضمنت سلم تقدير خماسي يصل إلى الوزير قبل أن يعرفه من يعنيهم الأمر . وهكذا يريد الوزير أن يورط المفتش التربوي في مراقبة ما لا يدخل تحت اختصاصه من محيط المؤسسة بسورها ونظافتها وبوابتها وعلمها ومساحاتها الخضراء وحجراتها وأجنحتها ومستودعاتها ….. إلى غير ذلك مما يدخل تحت اختصاص تفتيش المصالح المادية والمالية كما تحددها الوثيقة الإطار لتنظيم التفتيش ومذكراتها من 113 إلى 118 التي تخصصت كل واحدة منها في تحديد مهام كل فئة من فئات هيئة التفتيش . وإذا ما كانت نية وزير التربية المبيتة لفرض نوع من الرقابة على هيئة التفتيش انطلاقا من خلفية التشكيك في عملها واضحة لا غبار عليها من خلال المذكرات التي صدرت عنه ، فإنه من غير المفهوم أن ينخرط بعض المفتشين في عبث الوزير الذي كشف عنه الخطاب الملكي النقاب من أجل أهداف مبيتة ومصالح شخصية مكشوفة بسبب عقد ومركبات نقص ، ذلك أن بعض المفتشين في بعض التخصصات لا يستحيون من حشر أنوفهم في غير مجالات عملهم حبا في الظهور ، ورغبة في سلطة زائفة مثيرة للسخرية . فالمفتش التربوي سواء كان مجال عمله الحقل الابتدائي أم الحقل الثانوي إذا ما حشر أنفه أو أدخل تينته كما يقول المثل المغربي العامي في شريط غيره من التخصصات والمجالات ،فهو إما أنه يشعر بنقص من جراء انتمائه لفئته فيحاول التعويض عن هذا النقص بالتدخل فيما لا يعنيه من اختصاصات فئات غير فئته أو يحاول أن يتسلق إلى وضعية فئة لا يسمح له مستواه بأن يكون ضمنها كما هو حال بعض الذين استماتوا في التمسك بحلم توحيد الإطار من خلال ركوب التنظيم النقابي لهيئة التفتيش . فمثل هؤلاء يجدون ضالتهم في خبط وخلط الوزير الحالي ، ويحاولون تفسير العمل المشترك حسب هواهم ، لهذا يتهافتون على ما يسمى اللجان المشتركة من أجل إثبات الذات الفاقدة للثقة في نفسها والتي لا ترضى بمجال عملها ، وتحاول أن تتخطاه إلى ما لا علم لها به . ومفهوم العمل المشترك بين فئات وأصناف المفتشين إنما يتم حقيقة حينما تقوم كل فئة بواجبها على الوجه الأكمل في مجال تخصصها وعملها ، وليس من خلال خلط الأوراق وتداخل المهام من خلال لجان صورية غير متناغمة ولا هي منسجمة ولا علاقة لعراقها بشامها ولا لحابلها بنابلها ولا لدارعها بحاسرها . والمؤسف حقا أن تنكشف نوايا الوزير الذي حكمت أعلى سلطة في البلاد بفشله تجاه هيئة التفتيش حتى أنه حدث نفسه بتعطيل تنقيطها من أجل إرضاء الذين يريدون التملص من المراقبة من أتباع حزبه ونقابته ،ولكن بعض المفتشين مع الأسف الشديد يتصرفون وكـأنهم لا يعرفون قصد الوزير لأن قصده يصادف هوى في نفوسهم. وإذا ما تحدث مفتشو التعليم الثانوي التربوي عن فك الارتباط مع تخصصات أخرى ،فهذا يعني احترام هذه التخصصات عكس ما يروج له بعض المبطلين الذين يحاولون التمويه على مصالحهم الشخصية من خلال شعار العمل المشترك . فعن طريق هذا الشعار يحاول الانتهازيون والوصوليون تحقيق أهدافهم المبيتة والمكشوفة . وأخيرا نقول إذا كانت الجيفة لا تؤكل فإن مرقها لا يصلح أيضا ، نقول هذا الكلام للذين يزعمون أنهم يرفضون قرارات الوزير الارتجالية في حق هيئة التفتيش ، وفي نفس الوقت يتعاملون معها لأنها تصادف هوى في نفوسهم . ومن زعم أنه يعرف مجالا غير مجاله وتخصصا غير تخصصه ، فهو جاهل من جهة بحشر أنفه فيما لا يخصه ويعنيه، وهو من جهة ثانية لا يقوم بواجبه كما يجب إذ لو كان كذلك لما تجاسر على ما لا يعنيه . ومن أراد أن يقدم خدمة للمنظومة التربوية فعليه بالقيام بواجبه في مجال تخصص مع الاتقان عوض التمويه على تكاسله وتقصيره في واجبه من خلال التهافت على مهام اللجان المشتركة والتستر وراءها. ولقد رحم الله عز وجل عبدا عمل عمله بإتقان ، وتبرأ رسوله صلى الله عليه وسلم ممن يغش في عمله لأنه غاش لأمته ، وأمر عليه السلام بترك المرء ما لا يعنيه ليكون حسن التدين . فمن رام غير هذا المقصد فهو كاذب .

المفتش الذي يحترم نفسه وفئته ويوقر هيئته هو الذي لا يحشر أنفه فيما لا يدخل ضمن تخصصه ومجاله
المفتش الذي يحترم نفسه وفئته ويوقر هيئته هو الذي لا يحشر أنفه فيما لا يدخل ضمن تخصصه ومجاله

اترك تعليق

14 تعليقات على "المفتش الذي يحترم نفسه وفئته ويوقر هيئته هو الذي لا يحشر أنفه فيما لا يدخل ضمن تخصصه ومجاله"

نبّهني عن
avatar
غيور
ضيف

كشغنا عورته والبادي أظلم

إطار في التوجيه التربوي
ضيف
إطار في التوجيه التربوي

الجبان هو أنت وقد تبين هذا عندما جاءت اللجنة الوزارية لجبنك بقيت ملازما للجنة من الثامنة ثبحا إلى الثامنة مساء وقد احمرت عيناك وبدا عليك الارتباك هذا ما وصلنا عنك من أخبار أما العاملين بجرادة من أطر التوجيه دهبوا ليدلوا بوثائقهم لللجنة الوزارية وهذا أمر طبيعي أما وصمة العار الحقيفية هي التي ستلازمك طيلة حباتك وهي كتيب أخطاءك الذي سيطبع عما قريب إنشاء الله وللأمانة لقد طلبت منا الكثير من الفئات نسخة من الكتيب ورفضنا أن يتم تصفية الحساب مع المدعو شركي عن طريق أطر التوجيه التربوي

‫wpDiscuz