المغنية المغربية ناديا بن عيسى تنقل عدوى الأيدز إلى شركائها الألمان

ع. بلبشير17 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
المغنية المغربية ناديا بن عيسى تنقل عدوى الأيدز إلى شركائها الألمان
رابط مختصر

أقرت المغنية الألمانية، ذات الأصول المغربية ناديا بن عيسى (28 عاما)، بالتكتم على إصابتها بفيروس مرض نقص المناعة المكتسبة (الأيدز) عن ثلاثة من شركائها، ما أدى إلى إصابة أحدهم بالمرض، إلا أنها نفت تعمدها نقل المرض إليهم، بحسب ما قالت في افتتاح محاكمتها في المانيا، اليوم الاثنين 16-8-2010.

المغنية المغربية ناديا بن عيسى تنقل عدوى الأيدز إلى شركائها الألمان
المغنية المغربية ناديا بن عيسى تنقل عدوى الأيدز إلى شركائها الألمان

وقالت المغنية في فرقة “نو انجيلز”، أمام المحكمة “أنا آسفة”.

وبن عيسى متهمة بإقامة علاقات جنسية دون وقاية مع ثلاثة شركاء بين العامين 2000 و2004، وبإخفاء إصابتها بالأيدز عنهم، وهي تواجه حكما بالسجن يتراوح بين 6 أشهر و10 سنوات.

وهي أم لطفلة، وتحمل الفيروس منذ العام 1999، لكنها تؤكد أنها لم تكن تقصد نقل العدوى إلى شركائها.

وقد أثارت هذه القضية ضجة كبيرة في المانيا عندما كشفت الصحافة عن توقيف المغنية في نيسان (ابريل) 2009، واعتبر الكشف عن إصابتها بالأيدز انتهاكا لحياتها الشخصية.

واشتهرت الفرقة التي تغني فيها عام 2000 بفضل برنامج تلفزيوني، وحققت سلسلة من النجاحات لاسيما في أوروبا الوسطى. إلا أن الفرقة حُلت في العام 2003، وأعيد تأسيسها في العام 2007 وشاركت في مسابقة يوروفيجن للأغنية في العام 2008، وحلت في المرتبة 23.

ومن المنتظر صدور الحكم في حق نادية بن عيسى في 26 آب (أغسطس).

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن